شركة مرافق ألمانية تتعاقد على استيراد الغاز الطبيعي والأمونيا الخضراء لمدة 25 عامًا

  • 9 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
وكالة «بلومبيرغ» تفيد بتوقيع شركة «إي إن بي دبليو إنرجي بادين–فورتنبيرغ» الألمانية اتفاقًا طويل الأجل لاستيراد الغاز الطبيعي المسال والأمونيا الخضراء لمدة 25 عامًا، بحسب ما قال بيتر هايديكر، المدير التنفيذي التجاري للشركة. وأضاف «هايديكر» أن «ألمانيا تعمل جاهدةً على تنويع مصادر الطاقة، واستبدال الغاز الروسي تدريجيًا بالغاز الطبيعي المسال، وهذا الاتفاق خطوة مهمة نحو تنفيذ هذه الاستراتيجية، وفي المستقبل، سنكون قادرين على التحول إلى الهيدروجين الأخضر».
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة «بلومبيرغ» تفيد بتوقيع شركة «إي إن بي دبليو إنرجي بادين–فورتنبيرغ» الألمانية اتفاقًا طويل الأجل لاستيراد الغاز الطبيعي المسال والأمونيا الخضراء لمدة 25 عامًا، فيما تسعى البلاد لإيجاد بدائل للإمدادات الروسية المنخفضة. وفيما يأتي التفاصيل:
  • وقَّعت الشركة اتفاقًا طويل الأجل لحجز 3 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال سنويًا؛ لمحطة في بلدة شتاده الشمالية، بحسب ما قال بيتر هايديكر، المدير التنفيذي التجاري لشركة «إي إن بي دبليو»، في مقابلة.
  • يشكل ذلك ربع القدرة الإجمالية لمحطة «هانسيتيك انرجي هب»، وجزءًا بسيطًا فقط من احتياجات ألمانيا للطاقة. ويشار إلى أنَّ كل اتفاقٍ يُوقَّع لجلب المزيد من الغاز الطبيعي المسال إلى الاقتصاد الأكبر في أوروبا، تعتبر خطوة أخرى نحو تنويع الإمدادات وسط أزمة طاقة تاريخية، وفقًا لـ«هايديكر».
  • وأضاف: «تعمل ألمانيا جاهدةً على تنويع مصادر الطاقة، واستبدال الغاز الروسي تدريجيًا بالغاز الطبيعي المسال. وهذا الاتفاق خطوة مهمة نحو تنفيذ هذه الاستراتيجية، وفي المستقبل، سنكون قادرين على التحول إلى الهيدروجين الأخضر».
  • اعتمدت ألمانيا على الغاز الطبيعي المسال من دول شملت الولايات المتحدة وقطر لتزويد صناعتها وسكانها بعد أن حظرت روسيا إمداداتها إلى أوروبا، وسط حربها في أوكرانيا.
  • في ظل عدم وجود محطات استيراد كافية في البلاد؛ تخطط الحكومة الألمانية لبناء البنية التحتية لبدء استيراد الوقود فائق التبريد، وأصدرت قانونًا لتسريع مدة الموافقة على المشاريع.
  • تسعى شركات الطاقة، مثل «إي إن بي دبليو»، حاليًا لإبرام اتفاقيات لضمان الوصول إلى البنية التحتية المخطط لها لاستيراد الغاز الطبيعي المسال.
  • في هذا السياق، تأجل تشغيل محطة بلدة شتاده من عام 2026 إلى بداية عام 2027؛ إذ تعمل الشركة المشغلة على تجهيزها لاستقبال الأمونيا الخضراء، بحسب ما قال يوهان كيلينجر، العضو المنتدب لشركة «هانسيتيك انرجي هب». وتحمل الأمونيا الهيدروجين، مما يتيح معالجة الوقود ونقله وتخزينه.
  • أضاف «كيلينجر» أنَّ جميع عملاء المحطة الذين لديهم اتفاقيات طويلة الأجل تتجاوز 10 سنوات سيكون لديهم خيار التحول إلى الأمونيا النظيفة في المستقبل. ستحتاج ألمانيا إلى الابتعاد عن الغاز في مرحلة ما، إذ تسعى البلاد إلى أن تصبح محايدة كربونيًا بحلول عام 2045.
  • وقال «كيلينجر»: «يمكننا أن نشهد بالفعل استيراد كميات صغيرة من الأمونيا عبر المحطة بحلول النصف الثاني من العقد»، مضيفًا أنَّه من المتوقَّع التوصل إلى اتفاقات جديدة طويلة الأجل خلال الأسبوعين المقبلين.
.
تشانغ ييمينغ غو، سفير الصين لدى دولة الإمارات يكشف أن حجم التبادل...
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تُعلن رسميًا، ترشيح الدكتور عبد الله المندوس، مدير...
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...