ارتفاع صناديق الاستثمار في البحرين إلى 11.82 مليار دولار

  • 4 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
صحيفة «الوطن» البحرينية تفيد بـ«ارتفاع حجم صناديق الاستثمار في البحرين إلى أكثر من 11.82 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ 14 سنة ما يعكس رغبة المستثمرين في توجيه استثماراتهم نحو الصناديق التي تتخذ البحرين مقرًا لها». وأكدت بيانات مصرف البحرين المركزي أن «عدد صناديق الاستثمار بلغت 1693 صندوقًا، تبلغ الأموال المستثمرة فيها نحو 11.82 مليار دولار في الربع الثاني من العام 2022».
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • حجم صناديق الاستثمار في البحرين يرتفع إلى أكثر من 11.82 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ 14 سنة ما يعكس رغبة المستثمرين في توجيه استثماراتهم نحو الصناديق التي تتخذ البحرين مقرًا لها. وفيما يلي ما جاء في الخبر:
  • بيانات مصرف البحرين المركزي تؤكد أن عدد صناديق الاستثمار بلغت 1693 صندوقًا تبلغ الأموال المستثمرة فيها نحو 11.82 مليار دولار في الربع الثاني من العام 2022، مقارنة بـ1766 صندوقًا يبلغ حجم الاستثمارات فيها 10.12 مليار دولار بنهاية الربع الثاني من العام 2021، ونحو 1940 صندوق يبلغ حجم الاستثمارات فيها 6.76 مليار دولار بنهاية الربع الثاني من 2020.
  • بحسب نوعية الصناديق، أفادت بيانات مصرف البحرين المركزي، بنمو أموال المستثمرين الأفراد والمؤسسات المستثمرة في صناديق مصارف الجملة ومصارف التجزئة في البحرين إلى أعلى مستوى لها، وهو ما يعكس استقرار الثقة في هذه الصناديق والسوق المحلية بالرغم من تداعيات كورونا.
  • بحسب بيانات مصرف البحرين المركزي فإن أموال المستثمرين الأفراد في الصناديق بلغت 3.93 مليارات دولار، منها 654 مليون دولار في صناديق تابعة لمصارف التجزئة، ونحو 1.6 مليار دولار في صناديق تابعة لمصارف الجملة، إلى جانب 1.67 مليار دولار في صناديق أخرى.
  • أما أموال المؤسسات المستثمرة في الصناديق فبلغت 7.89 مليارات دولار، منها 266 مليون دولار في صناديق مصارف التجزئة، ونحو 319 مليون دولار في صناديق مصارف الجملة، ونحو 7.3 مليارات دولار في صناديق متنوعة.
  • يوجد إقبال من قبل المستثمرين على صناديق الاستثمار التقليدية، ولاتزال الفرص متاحة للاستثمارات الإسلامية، على رغم الوضع الحالي للأسواق المالية الدولية، ويمكن لقطاع الصناديق المتوافقة مع الشريعة أن يلعب دورًا مهمًا في مرحلة النمو المقبلة، كما أنه يقدم لقادة هذا القطاع أفكاراً جديدة، مع استمرار سعيهم إلى تجديد استراتيجيات الأعمال في مناخ اقتصادي عالمي مليء بالتحديات.
  • خبراء الاقتصاد يؤكدون أن الاستثمار في الصناديق يتيح للمستثمر الفرد إمكانية تنويع استثماراته بكلفة أقلّ نسبيًا من الاستثمار والتنويع المباشر، مما يعطيه فرصة أكبر لتقليل مخاطر الاستثمار نتيجة لتنوع الأوراق المالية التي يمتلكها الصندوق.
  • صناديق الاستثمار تتيح للمستثمرين إمكانية تنويع وتوزيع الاستثمارات بطريقة منهجية عبر نطاق أوسع من الأصول والمناطق الجغرافية والصناعات للتقليل من مخاطر تركز الأصول والاستفادة من تباين عوائدها.
  • صناديق الاستثمار عادة تنقسم إلى نوعين هما:
  • الصناديق ذات النهاية المفتوحة هي صناديق استثمارية مرنة من حيث رأس المال المستثمر فقد يزيد أو ينخفض متأثرًا بعدد الوحدات المُصدرة التي تمثل نسبة مساهمة المستثمرين في الصندوق، ويمكن استعادة المستثمر لقيمة استثماره فيها متى ما أراد.
  • أما الصناديق ذات النهاية المغلقة، فتتسم بثبات رأس المال المستثمر، فعدد وحداتها ثابت ولا يتغير وطريقة التخارج من الصندوق لا تكون عن طريق استرداد الوحدات بل عن طريق بيع الوحدات لمستثمر آخر، أو بانتهاء مدة الصندوق.
.
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...
الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية السعودي، يتلقى اتصالًا هاتفيًّا...
الميزانُ التجاريُّ السلعي في قطر الذي يُمثِّل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات...