وزير الخارجية التركي: نأمل العمل بشكلٍ وثيق مع مصر بشأن ليبيا

  • 3 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن «الانتخابات النزيهة والديمقراطية هي السبيل الوحيد لضمان إعادة توحيد ليبيا، ونأمل العمل بشكلٍ وثيق مع مصر في هذا البلد». ومن جانب آخر أكّد «جاويش أوغلو» أن «موقف تركيا من القضية الفلسطينية لن يتغير، وسيكون من الخطأ اعتبار تطبيع العلاقات التركية-الإسرائيلية خيانة لهذه القضية أو أنه جرى على حسابها»، مضيفًا أن «الانخراط مع النظام السوري أمرٌ ضروري من أجل ضمان عودة اللاجئين بطريقة طوعية وآمنة».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تُفيد بأن مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، تحدَّث عن الأوضاع في ليبيا، وذلك خلال كلمته في جلسة «الحوار الخاص» لـ«المنتدى السنوي الـ8 للحوار المتوسطي» في العاصمة الإيطالية روما. ويذكر «جاويش أوغلو» الآتي:
  • نحن على اتصال مع جميع الأطراف في ليبيا، لكن الوضع حساس للغاية، كما توجد بعض الجهات الفاعلة في المنطقة تحاول التنافس معنا.
  • هناك تعاونًا أكبر من المنافسة بين الجهات الفاعلة الرئيسية في الوقت الحالي، وآمل أن نتمكن من العمل بشكلٍ وثيق مع مصر في ليبيا.
  • من الضروري أن يضمن «المجلس الأعلى للدولة في ليبيا» أساسًا دستوريًا للعملية الانتخابية في الوقت الحالي؛ حيث إن ليبيا بحاجة إلى مصالحة واستقرار وسلام.
  • الانتخابات النزيهة والديمقراطية هي السبيل الوحيد لضمان إعادة توحيد ليبيا، كما أننا ندعم تحقيق الوحدة بين الأطراف الليبية.
  • في سياقٍ آخر، يتطرق مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، إلى علاقات بلاده مع بعض الدول العربية. ويقول:
  • تركيا لا تقلق بشأن تحقيق التوزان في العلاقات مع بعض الدول العربية.
  • الاتصالات رفيعة المستوى مع الإمارات والسعودية لم تنقطع من الأساس، إنما كان هناك نوع من البُعد لفترة من الوقت، ثم تم تطبيع العلاقات الثنائية.
  • مصر دولة مهمة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط والعالم الإسلامي وإفريقيا.
  • تونس دولة مهمة وشقيقة بالنسبة لتركيا، ونأمل أن تتم الانتخابات المُخطط إجراؤها في أجواء نزيهة وديمقراطية.
  • من ناحيةٍ أخرى، يؤكِّد مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، أن موقف بلاده من القضية الفلسطينية لن يتغير. ويضيف الآتي:
  • تركيا تؤدي دورًا مهمًا في العلاقات مع دول المنطقة، كما أن الأزمات التي شهدتها المنطقة جلبت معها فرصًا.
  • تركيا وإسرائيل قامتا بتطبيع العلاقات عبر الاستفادة من تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، وهذا التطبيع يُقدِّم إسهامات لكلا الجانبين وللمنطقة بشكل عام.
  • إسرائيل تعلم أن موقفنا من القضية الفلسطينية لن يتغير، وسيكون من الخطأ اعتبار هذا التطبيع خيانة للقضية الفلسطينية أو أنه جرى على حساب هذه القضية.
  • أمَّا عن الأزمة السورية وعلاقات تركيا مع النظام السوري، مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يذكر:
  • الحرب السورية المستمرة منذ 11 عامًا أثرت سلبًا على الجميع، ونؤكِّد ضرورة تحقيق توافق بين النظام السوري والمُعارضة المعتدلة المُعترَف بها عبر قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
  • نحن بحاجة إلى الانخراط مع النظام السوري حتى تكون المحادثات الجارية في إطار اللجنة الدستورية وصيغة «أستانا» بنّاءة أكثر مما هي عليه الآن، كما أن ذلك الأمر ضروري من أجل ضمان عودة اللاجئين السوريين بطريقة طوعية وآمنة وكريمة.
  • لا يُمكِّن إعادة السوريين واللاجئين الآخرين إلى بلاده بطريقة قسرية، بل يجب أن تكون طوعية.
  • علينا أيضًا التعاون في مكافحة التنظيمات الإرهابية من دون أي تمييز، وآمل أن يُدرِك النظام السوري عدم إمكانية إحلال السلام والاستقرار الدائمين في البلاد من دون تحقيق توافق.
  • الإرهاب يُعدّ أحد انعكاسات الأزمة السورية، كما أن «حزب العمال الكردستاني» و«وحدات حماية الشعب الكردي» و«قوات سوريا الديمقراطية» هي تنظيم إرهابي واحد بأسماء مختلفة، كما أن هذا التنظيم الإرهابي يؤثر على تركيا بشكلٍ مباشر.
  • هذا التنظيم الإرهابي يستهدف الأقليات المسيحية، لكن أصدقاء تركيا الأوروبيين والغربيين، بما في ذلك الولايات المتحدة، يتجاهلون ذلك.
  • «حزب العمال الكردستاني» يهدف إلى تقسيم الدول، وعندما أطلقت تركيا عمليات عسكرية ضده في سوريا خلال عام 2019، تَعهدت الولايات المتحدة وروسيا بإبعاد هذا التنظيم عن الحدود التركية 30 كيلومتر على الأقل، لكن كلا البلدين لم يفيا بهذه التعهدات.
  • نحن بحاجة إلى مواصلة العمليات العسكرية لتطهير شمال سوريا من «حزب العمال الكردستاني» الإرهابي وامتداداته، مثلما طهَّرت المنطقة من تنظيم «داعش».
  • نحن على اتصال مع النظام السوري على مستوى الاستخبارات في الوقت نفسه؛ لأن «العمال الكردستاني» يهدف إلى تقسيم البلاد، وذلك يؤثر على سوريا والشعب السوري.
  • في موضوعٍ آخر، يقول مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، إن بلاده ستواصل جهودها من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا. ويضيف «جاويش أوغلو» الآتي:
  • موقف تركيا من الحرب الروسية-الأوكرانية كان رفض الحرب وتأييد أوكرانيا منذ البداية، كما لم نقبل ضَم روسيا غير القانوني للأراضي الأوكرانية، وأغلقنا المضائق أمام السفن الروسية.
  • يجب إقناع بعض حلفائنا الغربيين باتخاذ خطوات من أجل جلب أوكرانيا إلى طاولة المفاوضات مع روسيا.
  • أعتقد أنه سيكون لدينا صورة أوضح عن طاولة المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا قبل حلول الربيع، ولن نستسلم وسنواصل جهودنا.
  • تركيا ستواصل جهودها الرامية إلى العودة لطاولة المفاوضات والتوصُّل لوقف إطلاق النار.
  • من جهةٍ أخرى، يُشدِّد مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، على أهمية أن تُدرِك الدول الأوروبية أهمية تركيا في الأوقات العادية. ويقول الآتي:
  • الحدود الأوروبية لا تبدأ عند اليونان، بل تركيا، كما أن أرمينيا وروسيا وأجزاء من كازاخستان تُعدّ أيضًا في أوروبا.
  • تركيا هي الفاعل الرئيسي في مكافحة الإرهاب؛ إذ تمكَّنا من القضاء على 4 آلاف و500 إرهابيًّا من تنظيم «داعش»، وقمنا بتسليم أكثر من 9 آلاف مقاتل أجنبي.
  • آمل أن تُدرِك الدول الأوروبية أهمية تركيا في الأوقات العادية، وليس وقت الأزمات فقط.
.
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تُعلن رسميًا، ترشيح الدكتور عبد الله المندوس، مدير...
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...
الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية السعودي، يتلقى اتصالًا هاتفيًّا...