وزير الإعلام الإريتري: لا ينبغي لأي دولة أن تقبل بوجود دولة أجنبية على أراضيها

  • 30 نوفمبر 2022

ملخص الخبر
إذاعة «آر إف آي» الفرنسية تشير إلى أن «حكومة إريتريا ردَّت أخيرًا على الضغوط الدولية التي تطالبها بخروج قواتها من إثيوبيا»، لافتة النظر إلى أن «وزير الإعلام الإريتري رحَّب في تغريدة يوم 38 نوفمبر بحقيقة أن وسيط الاتحاد الإفريقي زار إقليم تيغراي يوم السبت»، وأضاف أنه «لا ينبغي لأي دولة أن تقبل وجود دولة أجنبية على أراضيها». وحسب الإذاعة تأتي تلك التصريحات في ظلّ الاتهامات الموجهة للجيش الإريتري بارتكاب عمليات قتل ونهب واعتقالات جماعية في الأيام الأخيرة.
تفاصيل الخبر

أمني

  • إذاعة «آر إف آي» الفرنسية تُشير إلى أن حكومة إريتريا ردت أخيرًا على الضغوط الدولية التي تطالبها بخروج قواتها من إثيوبيا. وجاء في تفاصيل الخبر الآتي:
  • وفقًا لمصادر عديدة، ما زال الجيش الإريتري يمارس الاعتداءات في إقليم تيغراي. ولأول مرة، ردت الحكومة الإريترية الإثنين 28 نوفمبر، على ضغوط دولية تطالبها بخروج قواتها من إثيوبيا.
  • كالعادة، لم ترد الحكومة الإريترية حتى ذلك الحين علنًا على توقيع اتفاقيتي بريتوريا ونيروبي، ولا على طلبات انسحاب جيشها من إقليم تيغراي.
  • لكن يوم الإثنين، كسر وزير الإعلام الإريتري أخيرًا 3 أسابيع من الصمت للتعليق على تغريدة من وزارة الخارجية الأمريكية. ورحبت التغريدة بحقيقة أن أولوسيغون أوباسانجو، وسيط الاتحاد الإفريقي، زار تيغراي يوم السبت، وأشار إلى أنه «لا ينبغي لأي دولة أن تقبل وجود دولة أجنبية على أراضيها».
  • «هذا نفاق!» استنكر على الفور يماني جبريميسكل، أحد المقربين لأسياس أفورقي، رئيس الدولة الإريتري. وأوضح أنّ «هياكل الدفاع بين الدول الإفريقية ذات السيادة لا تنتظر موافقة مسبقة أو رفض من القوى الأجنبية».
  • أضاف جبريميسكل قائلًا: «وبالتالي فإن المعنى واضح، وهو أن وجود الجيش الإريتري في إثيوبيا أو غيابه يعتمد فقط على الاتفاقات بين إريتريا وإثيوبيا، ولا شيء غير ذلك».
  • ومع ذلك وحتى الآن إثيوبيا لم تطلب علانية انسحاب إريتريا.
  • في غضون ذلك، اتُّهم الجيش الإريتري في الأراضي التي لا يزال يحتلها، بارتكاب عمليات قتل جديدة للمدنيين خلال الأيام الأخيرة.
  • قالت وكالة أسوشيتد برس، نقلًا عن شهود عيان وعمال إغاثة، إن ميليشيات مِن شعب أمهرة والجنود الإريتريين استمروا في «نهب الممتلكات» في بلدة شاير بوسط البلاد و«تنفيذ اعتقالات جماعية» في ألاماتا، جنوب المنطقة.
  • من جهته، تحدث تلفزيون تيغراي عن قصف مدفعي على بلدة إيروب في الجنوب. وزعم غيتاتشو رضا مفاوض تيغراي في بريتوريا، مستشار رئيس المنطقة، أن الإريتريين أعدموا عشرات المدنيين في ماي أباي الأسبوع الماضي.
  • بعد قرابة شهر من توقيع اتفاق السلام الذي وقع في مدينة بريتوريا بين الحكومة الإثيوبية وسلطات إقليم تيغراي، والذي ينص على انسحاب «القوات الأجنبية» من الإقليم، لا يزال الجيش الإريتري موجودًا.
.
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...
الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية السعودي، يتلقى اتصالًا هاتفيًّا...
الميزانُ التجاريُّ السلعي في قطر الذي يُمثِّل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات...