المحطة الأرضية جاهزة لتلقي أول إشارة من المستكشف «راشد»

  • 28 نوفمبر 2022

ملخص الخبر
الدكتور محمد الزعابي، مسؤول العمليات على سطح القمر «مشروع الإمارات لاستكشاف القمر»، يؤكد أن المحطة الأرضية في مركز «محمد بن راشد للفضاء»، مستعدة لتلقي أول إشارة من المستكشف «راشد»، الذي سينطلق إلى القمر بعد أيام قليلة. أوضح «الزعابي» في حوار مع «الخليج» أنه «بعد استقرار مركبة الهبوط «هاكتور-آر» على سطح القمر، التي تحمل المستكشف بداخلها، والتأكد من سلامتها، سيُشغل المستكشف لأول مرة ليخطو أول خطواته على تربة القمر».
تفاصيل الخبر

علوم وتقنية

  • الدكتور محمد الزعابي، مسؤول العمليات على سطح القمر «مشروع الإمارات لاستكشاف القمر»، يؤكد أن المحطة الأرضية في مركز محمد بن راشد للفضاء، على أتم الاستعداد لتلقي أول إشارة من المستكشف «راشد»، والذي سينطلق إلى القمر بعد أيام قليلة. وفيما يلي ما قاله الزعابي:
  • بعد استقرار مركبة الهبوط «هاكتور- آر» على سطح القمر، والتي تحمل المستكشف بداخلها، والتأكد من سلامتها، يتم تشغيل المستكشف لأول مرة ليخطو أول خطواته على تربة القمر.
  • سيبدأ اختبار جهاز الاتصال الرئيسي مع مركبة الهبوط، بعد التأكد من سلامة أجهزته، حيث سيتم إرسال بيانات المستكشف لأول مرة لاسلكيًا، على أن يتم استقبالها وتحليل معلومات جهاز الاتصال في بيئة القمر القاسية، الأمر الذي يجري من خلاله معايرة الجهاز لتحسين الاتصال ورفع كفاءته.
  • هذا الاختبار يعتبر من أهم الاختبارات، كونه سيتيح للمستكشف التنقل على سطح القمر والتواصل مع مركبة الهبوط لإرسال المعلومات إلى المحطة الأرضية.
  • فريق عمل مشروع الإمارات لاستكشاف القمر في قمة الاستعداد، من أجل بدء المرحلة الأولى من رحلة المستكشف من الأرض إلى القمر، حيث سيكون «راشد» خلالها داخل مركبة الهبوط «هاكتور- آر»، وسيتم التواصل معه بشكل دوري من خلال مركبة الهبوط، للتأكد من سلامة المستكشف بعد الإطلاق ووصولًا إلى سطح القمر، التي قد تستغرق 4 أشهر تقريبًا.
  • خلال رحلة المستكشف إلى القمر، سيتم استقبال بيانات منه وتحليلها من قبل فريق المحطة الأرضية بالخوانيج بشكل يومي، للتأكد من سلامة أجهزته المختلفة.
  • آلية التواصل مع المستكشف خلال رحلته إلى القمر، ستكون عن طريق مركبة الهبوط، حيث سيتم إرسال الأوامر من المحطة الأرضية في الخوانيج بدبي إلى المحطة الأرضية في طوكيو، التي بدورها سترسل هذه الأوامر إلى «راشد» مرورًا بمركبة الهبوط «هاكتور- آر»، على أن يتم استقبال البيانات بنفس الطريقة، حتى يقوم فريق العمليات في مركز محمد بن راشد للفضاء بتحليل المعلومات الواردة يوميًا حتى وصول المستكشف إلى سطح القمر.
  • سيجري اختبار نظام الاتصال الثانوي ما يتيح التواصل مع المستكشف بشكل مباشر من المحطة الأرضية في «الخوانيج»، حيث تتم هذه العملية عن طريق توجيه مستشعر نظام الاتصال الثانوي إلى جهة كوكب الأرض وإرسال الإشارات مباشرة للأرض.
  • هناك تنسيقًا مستمرًا مع المحطة بطوكيو، كما سيكون هناك اتصال صوتي مباشر بين المحطة الأرضية في الخوانيج والعاصمة اليابانية، من أجل تنسيق العمليات المشتركة.
  • طوال رحلة المستكشف من الأرض إلى القمر، فإن طريقة عمل فريق العمليات تختلف بحسب مراحل المشروع، فمثلًا خلال مرحلة الرحلة من الأرض للقمر، سيكون عدد فريق العمليات محدود، نتيجة محدودية البيانات التي سيوفرها المستكشف.
  • خلال المرحلة الرئيسية وهي مرحلة عمليات سطح القمر، سيتواجد الفريق العلمي والهندسي بأكمله على مدار الساعة، وبحسب نظام المناوبات بالليل والنهار، من أجل القيام بالعمليات العلمية والتأكد من صحة أجهزة المستكشف وتحليل المعلومات بالمحطة الأرضية في «الخوانيج».
.
تشانغ ييمينغ غو، سفير الصين لدى دولة الإمارات يكشف أن حجم التبادل...
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تُعلن رسميًا، ترشيح الدكتور عبد الله المندوس، مدير...
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...