حزب تركي مُعارض: ارتفاع احتمالية إدراج تركيا في القائمة السوداء لـ«مجموعة العمل المالي»

  • 20 نوفمبر 2022

ملخص الخبر
أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول إن مسؤولين أمريكيين وأوروبيين حذَّروا من احتمالية فرض عقوبات على تركيا بسبب غسل الأموال، والتحويلات مجهولة المصدر. وأوضح «توبراك» أن إمكانية إجراء تحقيق مالي دولي في تركيا أو إدراجها في القائمة السوداء لـ«مجموعة العمل المالي» أصبح أمرًا جديًّا وخطيرًا.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة أنباء «أنكا» التركية تقول إن أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، أوضح في أحاطته التقييمية الأسبوعية، أن هناك إمكانية لإدراج تركيا في القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي «فاتف»، ويذكر:
  • في الآونة الأخيرة، التقى مسؤولو الخزانة الأمريكية والاتحاد الأوروبي بنور الدين نباتي، وزير الخزانة والمالية التركي، ورئيس البنك المركزي، ووزير التجارة، وحذروا الحكومة من فرض عقوبات بسبب غسل الأموال والأرباح غير المشروعة، وعائدات الجريمة، والتحويلات مجهولة المصدر.
  • في البيان الذي نشره مجلس التحقيق في الجرائم المالية (ماساك) بعنوان «منع غسل عائدات الجريمة وتمويل الإرهاب»، تقرر متابعة الإجراءات المالية والنقدية للأشخاص ذوي النفوذ العام عن كثب.
  • أصبحت إمكانية إجراء تحقيق مالي دولي في تركيا أو إدراجها على القائمة السوداء من قبل مجموعة العمل المالي أمرًا خطيرًا.
  • يُظهر بيان «ماساك» والذي نُشر في الجريدة الرسمية في 17 نوفمبر، أن الحكومة اضطرت إلى التراجع في حالة من الذعر في مواجهة التحذيرات الدولية بشأن غسل الأموال.
  • تراجعت مبيعات المساكن 25 في المئة في أكتوبر، واحتلت تركيا المرتبة الأولى في العالم من حيث ارتفاع أسعار المساكن، كما أن حقيقة أن متوسط الإيجارات يتراوح بين 7 و10 آلاف ليرة تركية، خصوصًا في المدن الكبرى، يجعل من المستحيل على ملايين الأشخاص امتلاك منزل أو العيش في منزل مستأجر.
  • وفي إطار الحديث عن عجز الميزانية ووجود إشارات على ركود محتمل، أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يُشير إلى أن الميزانية سجلت أعلى عجزًا شهريًّا في أكتوبر 2022، ويقول:
  • تم تسجيل عجز شهري في الميزانية قدره 83 مليارًا و254 مليون ليرة تركية في أكتوبر 2022 بالرغم من الميزانية الإضافية، وبلغ إجمالي العجز للفترة من يناير إلى أكتوبر 129 مليار ليرة تركية.
  • ارتفع عجز الميزانية الشهرية في أكتوبر بنسبة 378 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق، وسجلت الميزانية أعلى عجز شهري في أكتوبر 2022.
  • لن يكون مفاجئًا أن نرى ارتفاع عجز الميزانية الشهرية إلى مستوى 150-160 مليار ليرة تركية في نوفمبر وديسمبر، وعجزًا في الميزانية تجاوز 300 مليار في الشهرين الأخيرين من العام.
  • الحكومة وإدارة الاقتصاد غير قادرين على الحفاظ على أرصدة الميزانية وتحصيل الإيرادات، ويؤسفني أن أقول إن موازنة عام 2023، التي تُناقش حاليًّا في البرلمان، قد تم إعدادها بالفهم نفسه، وليس لها غرض آخر سوى اقتراض الأموال والسماح بنفقات انتخابية عشوائية.
  • انخفض الإنتاج الصناعي إلى أسوأ مستوى له هذا العام، وأصبح الركود والتباطؤ في الصناعة، الذي بدأ يتضح أكثر، أكثر واقعية مع انخفاض الإنتاج، وانخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 1.6 في المئة على أساس شهري.
  • ارتفع مؤشر أسعار المنتجين الزراعيين إلى 163.32 في المئة سنويًا في أكتوبر 2022، وتشير الزيادات في أسعار المنتجين بنسبة 125 في المئة في الحليب، و361 في المئة في منتجات الموالح، و230 في المئة في الأرز، إلى أن الحصول على الغذاء الأساسي سيصبح أكثر صعوبة وستزداد مشكلة سوء التغذية سوءًا، كما أصبح الحليب الجبن رفاهية.

سياسي

  • في سياق آخر، أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقوم إن الحكومة لا يُمكنها الهروب من المسؤولية بإلقاء اللوم على القوى الأجنبية في حادثة انفجار شارع الاستقلال في إسطنبول، ويقول:
  • جميع منفذي التفجير الإرهابي في شارع الاستقلال في 13 نوفمبر سوريون، ويبدو أن الحكومة التي تجاهلت التحذيرات بشأن طالبي اللجوء بقولها «نحن الأنصار» لسنوات، عرضت البلاد لمشكلة خطيرة تتعلق بالبقاء.
  • سياسات الحكومة عرضت البلاد لمشكلات أمن الحدود، وانتشر تهريب البشر، والأسلحة في جميع أنحاء البلاد، تحولت الحدود التركية إلى نزل للعبور.
  • قبل إلقاء اللوم على الولايات المتحدة أو أي قوة أجنبية أخرى، فإن الحكومة، التي لا تستطيع منع كل ذلك، عليها أن تتحمل مسؤوليتها السياسية وعدم كفاءتها.
  • لا يمكن للحكومة التهرب من المسؤولية السياسية بإلقاء اللوم على القوى الأجنبية.

حقوقي

  • وفي سياق الحديث عن الحقوق والحريات في تركيا، أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول إن تركيا تحتل المرتبة الأولى في قائمة انتهاك الحق في محاكمة عادلة بـ20 ألف قضية، ويذكر:
  • أصبحت العواقب الوخيمة لتدمير القانون وإحداث خلل في النظام القضائي في ظل السياسة ملموسة، وذلك بعد إحصاءات القضايا الشهرية التي نشرتها المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
  • بهذه الصورة المشينة، تحتل تركيا المرتبة الأولى في قائمة انتهاك الحق في محاكمة عادلة بـ20 ألف قضية، وهو ما يُظهر المدى الذي وصل إليه انتهاك الحق في محاكمة عادل في البلاد.
  • من غير المقبول أن تسبب الحكومة التي لا تستطيع إرسال قاضٍ ليحل محل القاضي التركي الذي انتهت مدة خدمته في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في مثل هذا العار لبلدنا، بعد رفض المحكمة للمرشحين مرارًا وتكرارًا لعدم كفاءتهم.
  • أظهرت الحكومة، التي جعلت شقيق أحد نواب حزب «العدالة والتنمية» (الحاكم) قاضيًّا في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، هدف تسييس القضاء واضحًا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
  • تحصل تركيا على صوت واحد في القضايا المعروضة على المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بفض لتعيين الحكومة لقاض سياسي بها.
  • بعد هجوم شارع الاستقلال، كان تنفيذ الحكومة لممارسات تتجاهل الحقوق الأساسية للناس، لا سيما في الحصول على المعلومات والحصول على الأخبار ومعرفة الحقيقة، بمثابة بروفة للسيناريو الذي خططوا له للعملية الانتخابية.
  • تدخلت «هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات» و«هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية» وانتهكا حرية تلقي المعلومات بشكل غير قانوني وغير دستوري لمدة 10 ساعات مع حظر البث والقيود على الإنترنت.
  • حقيقة أن استخدام الشبكة الافتراضية الخاصة «في بي إن» زاد بنسبة 853 في المئة خلال الفترة التي أبطأت فيها «هيئة تكنولوجيا المعلومات» الإنترنت تظهر أن الناس يرون الغرض الحقيقي من هذه التطبيقات، ويميلون لاستخدام جميع أنواع الفرص للوصول إلى المعلومات ولم يتنازلوا عن حقهم في الحصول على المعلومات.
.
مجلس النواب اللبناني، برئاسة نبيه بري، يعقد الجلسة النيابية الثامنة لانتخاب رئيس...
مسرور بارزاني، رئيس حكومة إقليم كردستان، يعرب عن رغبة بلاده في تعزيز...
جوتيار عادل، المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، يكشف عن تفاصيل مباحثات الوفد...
بحضور الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، وزير الدفاع السعودي، وماريا رييس...
سلطنة عُمان تؤكد على موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية ودعمها القوي لقيام...
الحكومة الأردنية تقرّ موازنة عام 2023 متوقعة أن يبلغ عجز الموازنة، بعد...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
دولة الإمارات تدعو إلى إدراج الأمن المناخي على الأجندة الجديدة للسلام، مؤكدة...
العماد جوزيف عون، قائد الجيش اللبناني، يلتقي عزام الأحمد، عضو اللجنتين التنفيذية...