مسؤول أمريكي: الإمارات والولايات المتحدة تجمعهما روابط فريدة واستثنائية

  • 11 نوفمبر 2022

ملخص الخبر
آموس هوكشتاين، المنسق الرئاسي الأمريكي الخاص للبنية التحتية وأمن الطاقة العالمي، يقول إن الاتفاقية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة لاستثمار 100 مليار دولار أمريكي لتنفيذ مشروعات للطاقة النظيفة، تؤكد عمق العلاقات الثنائية، مشيرًا إلى أن البلدين تجمعهما روابط فريدة واستثنائية. وأضاف «هوكشتاين» أن «هذه الاتفاقية تؤسس للاستثمار في الإمارات والولايات المتحدة والدول ذات الدخل المتوسط»، مؤكدًا أن «القارة الإفريقية ستستفيد من هذه الجهود والمبادرات الإماراتية-الأمريكية».
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • آموس هوكشتاين، المنسق الرئاسي الأمريكي الخاص للبنية التحتية وأمن الطاقة العالمي، يؤكد لصحيفة «الاتحاد»، أن الاتفاقية الموقعة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة لاستثمار 100 مليار دولار لتنفيذ مشروعات للطاقة النظيفة تبلغ طاقتها الإنتاجية 100 جيجاواط، تؤكد عمق العلاقات الثنائية بين البلدين ونموها الكبير، لافتًا إلى أن البلدين تجمعهما روابط فريدة واستثنائية. وقال «هوكشتاين»:
  • «كما يتعاون البلدان في نشر السلام، فإنهما يتطلعان أيضًا إلى تولي زمام القيادة، بصورة مشتركة، في التحول إلى الطاقة الخضراء، والتي تشكل في الحقيقة المحرك الاقتصادي للمستقبل».
  • «التحالف الاستراتيجي الوثيق بين دولة الإمارات والولايات المتحدة سيسهم في دعم عملية الانتقال في قطاع الطاقة العالمي وبناء مستقبل أكثر استدامة».
  • «هذه الشراكة تؤكد التزام البلدين الصديقين بالتصدي العاجل لأزمة المناخ».
  • «سيتم العمل على ضخ استثمارات كبيرة في التقنيات الجديدة للطاقة النظيفة في البلدين وحول العالم وفي الاقتصادات الناشئة».
  • «ستوفر هذه الشراكة نظام طاقة عالميًا آمنًا وموثوقًا قادرًا على تزويد العالم بالطاقة النظيفة للأجيال القادمة».
  • أشار «هوكشتاين» خلال الإحاطة التي حضرتها «الاتحاد»، إلى رغبة الإدارة الأمريكية في تقليص الفجوة العالمية في البنية التحتية بين الدول المتقدمة والدول النامية، وبين الدول مرتفعة الدخل ومتوسطة الدخل ومنخفضة الدخل.
  • بالإضافة إلى أن هناك رغبة أمريكية في ضمان التعاون بين الحكومات حول العالم، وبنوك التنمية متعددة الأطراف، ومؤسسات التمويل، والقطاعين العام والخاص، لضمان تدفق التمويلات للمشروعات بصورة متساوية في أنحاء العالم.
  • أرجع «هوكشتاين» السبب في هذه الرغبة إلى أن تحقيق ذلك سيشكل انتصارًا اقتصاديًا لكل من الاقتصادات الناشئة والاقتصادات المتقدمة.
  • لافتًا إلى المبادرة الأمريكية للشراكة العالمية من أجل البنية التحتية والاستثمار.
  • كما ذكر «هوكشتاين» أن المبادرة ستكون تجارية وقابلة للتمويل وليست منحًا أو مساعدات.
  • نوّه «هوكشتاين» إلى الحرص على تحقيق المساواة بين الجنسين، وإتاحة الفرص للنساء في أماكن العمل، وتوفير ظروف معيشية أفضل للرجال والنساء خصوصًا في إفريقيا.
  • مؤكدًا أن هذه ليست مجرد أعمالًا مرتبطة بأنظمة الكهرباء والمياه والطرق، وإنما بالناس الذين يعملون في هذه المشروعات.
  • وذلك ليتمكنوا من إضاءة منازلهم ويتمكن أبناؤهم من الذهاب إلى مدارس مجهزة جيدًا، وأن تصبح لديهم فرص للنمو.
  • أوضح «هوكشتاين» أن الطريقة الوحيدة لسد الفجوة العالمية في البنى التحتية والطاقة هي:
  • توجيه الأموال من القطاع العام والخاص في مشاريع قابلة للتمويل تحقق استثمارًا في البشر كما تستثمر في المشاريع ذاتها.
  • شدد «هوكشتاين» على أن هذه المشاريع ستركز على ربط المشاريع في الدول النامية بالأسواق العالمية، عبر الطرق والسكك الحديدية والموانئ الجديدة التي تشكل بوابة للاقتصاد العالمي، وسلسلة توريد أكثر سهولة.
.
ناصر كنعاني، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، يندد بالتفجيرات التي شهدتها...
خلوصي أكار، وزير الدفاع التركي، يقول إن «تركيا تقف وستواصل الوقوف دائمًا...
دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية تفيد بانتعاش حركة سفر الإسرائيليين خارج البلاد؛ إذ...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول في مؤتمرٍ صحفي مع بوجدان...
حكومة الكونغو الديمقراطية تقول إن 272 مدنيًّا لقُوا حتفهم في مذبحة ببلدة...
إسحاق هرتسوغ، الرئيس الإسرائيلي، يقول عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...
محمد تقي نقد علي، نائب أهالي «خميني شهر» في البرلمان الإيراني، يُصرِّح...
تاديسي وريدي، رئيس أركان القوات المتمردة في تيغراي، يعلن «فك ارتباط» نحو...
ناصر كنعاني، المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، يُصرِّح في تغريدتين، نشرهما عبر...
القناة الثانية عشرة الإسرائيلية تنقل عن أفيف كوخافي، رئيس الأركان الإسرائيلي، قوله...