دول غرب إفريقيا تسعى لتنسيق الاستجابة لجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب

  • 2 نوفمبر 2022

ملخص الخبر
صحيفة «سود كوتيديان» السنغالية تفيد بأن «مجموعة العمل الحكومية الدولية لمكافحة غسل الأموال في غرب إفريقيا «جيابا»، نظَّمت ورشة عمل إقليمية لمناقشة مشروع استجابة إفريقيا لعمليات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب «أوكوار-إم»، يوم الإثنين، في مدينة سالي بورتودال السنغالية». وبحسب الصحيفة تتمثل الأهداف التي يسعى مشروع «أوكوار- إم» إلى تحقيقها في إنشاء أطر قانونية وتنظيمية قوية، وخلايا استخباراتية مالية وطنية مدربة ومجهزة، وأنظمة عقوبات فعالة، وكيانات إبلاغ منظمة تدرك دورها.
تفاصيل الخبر

أمني

  • صحيفة «سود كوتيديان» السنغالية تفيد بأن مجموعة العمل الحكومية الدولية لمكافحة غسيل الأموال في غرب إفريقيا «جيابا» نظمت ورشة عمل إقليمية، يوم الإثنين، بشأن الاستجابة لعمليات غسيل وتمويل الإرهاب، في مدينة سالي بورتودال السنغالية. وجاء في تفاصيل الخبر الآتي:
  • يهدف مشروع استجابة إفريقيا لعمليات غسيل وتمويل الإرهاب «أوكوار-إم» إلى المساهمة في الحد من غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا «إيكواس» الخمسة عشر وموريتانيا.
  • أشار إدوين هاريس جونيور، المدير العام لمجموعة العمل الحكومية الدولية لمكافحة غسيل الأموال في غرب إفريقيا «جيابا»، إلى الأهمية القصوى لإنشاء لجان وزارية مشتركة لمحاربة غسيل وتمويل الإرهاب وتمويل أسلحة الدمار الشامل.
  • يعتمد معظم العمل في مجال مكافحة غسيل الأموال على خلايا الاستخبارات المالية، ولذلك يعمل إنشاء لجان وزارية مشتركة، ولجان تنسيق وطنية على دعم وحدات الاستخبارات المالية وتنسيق التعاون.
  • بالنسبة لستيفاني بارسومو، منسقة مشروع «أوكوار-إم»، تتطلب مكافحة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وتمويل انتشار أسلحة الدمار الشامل إنشاء آليات ضرورية لحماية الأسواق والهيكل المالي العالمي.
  • يعد مشروع «أوكوار إم» أحد المشاريع الثلاثة لبرنامج مكافحة الجريمة المنظمة في غرب إفريقيا الممولة من الاتحاد الأوروبي وتنفذه الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية الدولية «إكسبرتيز فرانس».
  • وفقًا لستيفاني بارسومو، تتمثل الأهداف التي يسعى مشروع «أوكوار- إم» لتحقيقها في إنشاء أطر قانونية وتنظيمية قوية، وخلايا استخباراتية مالية وطنية مدربة ومجهزة، وأنظمة عقوبات فعالة، وكيانات إبلاغ منظمة تدرك دورها، والتعاون الفعال على الصعيدين الإقليمي والدولي.
  • أضافت ستيفاني بارسومو: «تمتلك الدول الخمس عشرة الأعضاء في «جيابا» وموريتانيا آليات تنسيق، ومع ذلك، لا تعمل هذه الآليات بشكل كاف في بعض الدول، وتكافح من أجل لعب دورها إما لأسباب هيكلية أو خاصة اعتمادًا على البلد».
  • أوضح بارسومو أن وجود لجنة تنسيق وطنية قوية ومنظمة هو شرط أساسي مسبق لنظام مكافحة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وتمويل انتشار أسلحة الدمار الشامل بشكل ملائم وفعال.
.
إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يقول إن «إجراءات بحرية الجيش الإيراني مهّدت الطريق...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول في تصريحات للصحفيين، إن «من...
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يعرب خلال لقائه آمنة سادات ذبيح...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول خلال كلمته في اجتماع اللجنة الدائمة...
وزارة الخارجية الفلسطينية تُدين ما تناقله الإعلام العبري بشأن «إنجاز الحكومة الإسرائيلية...
معالي أحمد الصايغ، وزير دولة، يلتقي كلًا على حدة، الشيخة حسينة واجد،...
وكالة «رويترز» تنقل عن إليزابيث رود، القائمة بالأعمال بالسفارة الأمريكية في موسكو،...
هادي السلامي، النائب المستقل في البرلمان العراقي، يعلن عبر حسابه على موقع...
الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال تتمكن من تحميل شحنة ضخمة من الغاز...
الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء،...