«تسنيم»: الموساد يُصفِّي 6 من ضباطه بتهمة الصلة بإيران

  • 19 أكتوبر 2022

ملخص الخبر
وكالة أنباء «تسنيم» تُفيد بـ«تصفية الموساد لـ6 من ضباط استخباراته بتهمة الصلة بإيران، بعد فشل عملية أمنية معقَّدة للجهاز في تخريب مركز صناعي بمحافظة أصفهان واعتقال جميع عناصر العملية على يد وزارة الاستخبارات الإيرانية»، مشيرة إلى أن «هذا الإجراء ينجم عن ما اعتبرهُ الموساد فشلًا وفضيحة كبيرة له ودفعه إلى إقالة رئيس مكتب إيران، لسدّ الثغرة أمام الأجهزة الأمنية الإيرانية وتصفية جميع هؤلاء الضباط لحماية الباقين».
تفاصيل الخبر

أمني

  • وكالة أنباء «تسنيم» الإيرانية، تفيد في خبر حصري لها بتصفية الموساد لـ6 من ضباط استخباراته، بتهمة الصلة بإيران، وتذكر التفاصيل كما يأتي:
  • عقب فشل عملية أمنية معقدة للموساد في تخريب مركز صناعي في أصفهان نتج عنها اعتقال جميع عناصر تلك العملية على يد وزارة الاستخبارات الإيرانية، قام الموساد بعد إقالته لمسؤول المكتب الإيراني بتصفية ما لا يقل عن 6 من ضباطه البارزين في هذا المكتب، بتهمة الصلة بجنود إمام الزمان المجهولين (رجال الاستخبارات الإيرانية) وقتلهم بطرق مختلفة.
  • تومر إيكس، آيالون شابيرا، شارون إسمال، شايلي فست لند، أوفك آهرون، إيتامار الحرر، هم 6 من الضباط الذين تم تصفيتهم وقتلهم بطرق مختلفة على يد الموساد، بتهمة الصلة بالأجهزة الأمنية الإيرانية أثناء مراحل الاستجواب.
  • الكيان الصهيوني أكد وفاة هؤلاء الضباط الستة. وغير هؤلاء الضباط الستة قُتل عدد آخر من الضباط بنفس التهمة، وذلك على يد قسم مكافحة التجسس في الموساد وبطرق مختلفة منها حوادث اصطدام السيارات، وليس معروفًا عددهم الدقيق ولا مصيرهم.
  • ذكر الصهاينة أن سبب وفاة «شارون إسمال» البالغ من العمر 42 عامًا و«شايلي فنت لند» البالغة من العمر 21 عامًا هو سكتة بعد حادث سقوط، وزعم أن «أوفك آهرون» البالغ من العمر 26 عامًا و«إيتامار الحرر» البالغ من العمر 28 عامًا قُتلا في اشتباك متأثرين بالإصابة بطلق ناري.
  • الموساد الذي اعتبر الكشف عن عملياته المعقدة التخريبية فشلًا وفضيحة كبيرة له، رأى أنه مضطر -بحسب زعمه ومن أجل سد الثغرة أمام الأجهزة الأمنية الإيرانية- لتصفية جميع هؤلاء الضباط، عساه يتمكن بذلك من حماية باقي الأفراد واتصالاتهم.
  • نظرًا إلى الإشراف الكامل للأجهزة الأمنية الإيرانية على أنشطة الموساد في منطقة غرب وجنوب شرقي آسيا فليس من الواضح ما إذا كان إحباط عمليات للموساد في ماليزيا واعتقال جميع عناصر جهاز الموساد بماليزيا، تعاون بين أجهزة استخبارات ماليزيا وأجهزة استخبارات إيران أم لا؟
  • أكد مصدر أمني مطلع خبر «تسنيم» وفي هذا الشأن صرح قائلًا: لم يكن الموساد يتصور أن جهاز مكافحة التجسس بجهاز الأمن الإيراني يحظى بإشراف منذ وقت التخطيط للعمليات وتحركاتهم لتنفيذ عمليات تخريبية في أصفهان، وأن هذا الإشراف استمر منذ التخطيط وحتى اعتقال عناصر العمليات، ورغم أنهم أقالوا مسؤول مكتب إيران من أجل منع اختراق جنود إمام الزمان (الاستخبارات الإيرانية) ولكن إشراف هؤلاء الجنود كان يتجاوز سيطرتهم على قواتهم.
  • بالنسبة للدور الرئيسي للموساد في مشروع أعمال الشغب بإيران، قال هذا المصدر الأمني المطلع: الموساد مسؤول بشكل مباشر على أعمال الشغب الأخيرة، وكان يتصور أن بمقدوره متابعة عملياته التخريبية عبر بعض عمليات التخريب وبالتعاون مع أجهزة في المنطقة وتحريض غير مباشر للفنانين والرياضيين، إلا أنه يمكن القول وبحسم إن جميع تحركات وخطط ضباط الموساد تخضع لرقابة وإشراف من جنود إمام الزمان (الاستخبارات الإيرانية) وقد أُحبطت فعلًا بعض هذه الأعمال وسيحبط البعض الآخر منها في حينه.

.
إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يقول إن «إجراءات بحرية الجيش الإيراني مهّدت الطريق...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول في تصريحات للصحفيين، إن «من...
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يعرب خلال لقائه آمنة سادات ذبيح...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول خلال كلمته في اجتماع اللجنة الدائمة...
وزارة الخارجية الفلسطينية تُدين ما تناقله الإعلام العبري بشأن «إنجاز الحكومة الإسرائيلية...
معالي أحمد الصايغ، وزير دولة، يلتقي كلًا على حدة، الشيخة حسينة واجد،...
وكالة «رويترز» تنقل عن إليزابيث رود، القائمة بالأعمال بالسفارة الأمريكية في موسكو،...
هادي السلامي، النائب المستقل في البرلمان العراقي، يعلن عبر حسابه على موقع...
الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال تتمكن من تحميل شحنة ضخمة من الغاز...
الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء،...