الأمم المتحدة: أثر الضربات الجوية على المدنيين في تيغراي «صادم»

  • 19 أكتوبر 2022

ملخص الخبر
فولكر تورك، المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، يدعو أطراف النزاع في منطقة «تيغراي» الإثيوبية إلى وقف جميع أعمال العنف على الفور والعمل من أجل حلٍّ سلمي ودائم، محذرًا من أن «الضربات الجوية الأخيرة المثيرة للمخاوف تنذر بتفاقم آثار القتال المدمرة على المدنيين». وقال «تورك»: «تلقينا، منذ أغسطس الماضي، العديد من التقارير عن وقوع إصاباتٍ في صفوف المدنيين وتدمير أهدافٍ مدنية بسبب الغارات الجوية والقصف المدفعي في «تيغراي»، ومن الواضح أن الخسائر في صفوف المدنيين صادمة للغاية».
تفاصيل الخبر

انساني

  • فولكر تورك، المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، يدعو أطراف النزاع في منطقة «تيغراي» الإثيوبية لوقف جميع أعمال العنف على الفور والعمل من أجل حلٍ سلمي ودائم، محذرًا من أن الضربات الجوية الأخيرة المثيرة للمخاوف تنذر بتفاقم آثار القتال المدمرة على المدنيين. وفي تفاصيل الخبر جاء ما يلي:
  • قال «تورك»: «تلقينا، منذ أغسطس الماضي، العديد من التقارير عن وقوع إصاباتٍ في صفوف المدنيين وتدمير أهدافٍ مدنية بسبب الغارات الجوية والقصف المدفعي في «تيغراي»، وبسبب أعطال وسائل الاتصال، تعذر التحقق من صحة التقرير، إلا أنه من الواضح أن الخسائر في صفوف المدنيين صادمة للغاية».
  • تخوض قوات الحكومة الإثيوبية وقوات «جبهة تحرير تيغراي» حربًا منذ ما يقرب من عامين، وشهدت الأوضاع هدوءً في أعقاب هدنة إنسانية استمرت خمسة أشهر، أُعلنت في أواخر مارس الماضي، إلا أن القتال عاد ليندلع مرةً أخرى.
  • كان أحد موظفي «لجنة الإنقاذ الدولية»، وهي منظمة غير حكومية، من بين القتلى في الأحداث الأخيرة، وكان الموظف جزءًا من فريق يقدم المساعدات الإنسانية للنساء والأطفال، ووصف «تورك» وفاتهم بالأمر «غير المقبول على الإطلاق».
  • أعرب «تورك» عن مخاوفه الشديدة من «خطر التصعيد الكبير في ضوء استمرار التعبئة الجماعية للجنود والمقاتلين من قبل مختلف أطراف النزاع».
  • ناشد مفوض حقوق الإنسان الأطراف المتحاربة إنهاء نزاعهم والعمل من أجل السلام، كما ذكّرهم بالتزامهم باحترام القانون الدولي لحقوق الإنسان، وكذلك القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك الالتزام باتخاذ التدابير اللازمة لحماية المدنيين والسماح للعاملين في المجال الإنساني بالوصول إلى من هم بحاجة إلى المساعدات.
  • قال «تورك»: «بموجب القانون الدولي، فإن الهجمات العشوائية أو الهجمات التي تستهدف المدنيين أو الأهداف المدنية بشكلٍ متعمد ترقى إلى جرائم الحرب».
  • شدد «تورك» على الحاجة إلى دعم الجهود الرامية إلى ضمان المساءلة عن الانتهاكات والتجاوزات الجسيمة للقانون الدولي التي ارتكبت خلال النزاع.
.
ناصر كنعاني، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، يندد بالتفجيرات التي شهدتها...
خلوصي أكار، وزير الدفاع التركي، يقول إن «تركيا تقف وستواصل الوقوف دائمًا...
دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية تفيد بانتعاش حركة سفر الإسرائيليين خارج البلاد؛ إذ...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول في مؤتمرٍ صحفي مع بوجدان...
حكومة الكونغو الديمقراطية تقول إن 272 مدنيًّا لقُوا حتفهم في مذبحة ببلدة...
إسحاق هرتسوغ، الرئيس الإسرائيلي، يقول عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...
محمد تقي نقد علي، نائب أهالي «خميني شهر» في البرلمان الإيراني، يُصرِّح...
تاديسي وريدي، رئيس أركان القوات المتمردة في تيغراي، يعلن «فك ارتباط» نحو...
ناصر كنعاني، المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، يُصرِّح في تغريدتين، نشرهما عبر...
القناة الثانية عشرة الإسرائيلية تنقل عن أفيف كوخافي، رئيس الأركان الإسرائيلي، قوله...