وزير المالية الإثيوبي: تأخير إعفاء إثيوبيا من الديون يرجع جزئيًّا للحرب الأهلية

  • 16 أكتوبر 2022

ملخص الخبر
أيوب تيكالين تولينا، وزير المالية الإثيوبي، يُقرُّ بأن الحرب عاملٌ رئيسيٌّ في تأخير إعادة هيكلة ديون بلاده الخارجية، وذلك في تصريحات حصرية لوكالة «رويترز». وأعرب «تولينا» عن أمله في أن تكون هناك محادثات سلام خلال الأسابيع القليلة المُقبِلة، مشيرًا إلى أن التأخير بسبب إخفاقات آلية عالمية جديدة لحلِّ مشكلات الديون أمرٌ «مُخيِّب للآمال»، مؤكِّدًا عزمه معالجتها لاحقًا مع رئيس صندوق النقد الدولي.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • خلال مقابلة مع وكالة «رويترز» البريطانية، على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي السنوية في واشنطن، أيوب تيكالين تولينا، وزير المالية الإثيوبي، يُقرُّ بأن الحرب عاملٌ رئيسيٌّ في تأخير إعادة هيكلة ديون بلاده الخارجية، ويُضيف:
  • آملُ في أن تكون هناك محادثات سلام في «الأسابيع القليلة المُقبِلة».
  • تأخير رفْع دونِنا بسبب إخفاقات آلية عالمية جديدة لحلِّ مشكلات الديون، هو أمرٌ «مُخيِّب للآمال»؛ لأننا وثَقْنا في الصندوق ووثَقْنا كذلك في دول «مجموعة الـ20».
  • أؤكِّد اعتزامي رفْع الدَّين الإثيوبي، مع رئيس صندوق النقد الدولي في وقتٍ لاحق.
  • أعادت فرنسا والصين «أكبر دائن لإثيوبيا»، منح إعفاء من الديون في أغسطس، لكن إحراز مزيد من التقدُّم يتطلَّب اتفاقًا مع صندوق النقد الدولي.
  • فرنسا والصين، قامتا بعملٍ جديرٍ بالثناء في دعمِنا خلال هذه الرحلة الصعبة.
  • إثيوبيا تطلب «وصولًا استثنائيًّا» إلى تمويل صندوق النقد الدولي بأكثر من 100٪ من مُخصَّصاته، لكنه «تولينا» امتنع عن تحديد المبلغ بالضبط.
  • أعتقد أن مجلس إدارة «صندوق النقد الدولي»، سيقتنع بأن حكومتَنا فعلت كلَّ ما في وسعها لحلِّ هذا الصراع سلميًّا؛ إذ كما تعلمون فإننا ندعو إلى عملية الاتحاد الإفريقي ومحادثات السلام التي يقودُها، والتي تجري على قدم وساق حاليًا.
  • إثيوبيا ليس لديها «مشكلة ملاءة مالية»، فمُشكلتُها قضية سيولة قصيرة الأجل، كما إنها لا تُعاني مخاطر التعثُّر في سداد ديونها.
  • لن أُحدِّد مقدار الإعفاء من الديون الذي تتطلَّبه البلاد، لكن صندوق النقد الدولي ما يزال بحاجة إلى إنهاء تحليل القدرة على تحمُّل الديون، والذي يُشكل أساس إعادة هيكلة الديون.
  • الحكومة الإثيوبية تُخطِّط لإنهاء العمل على كيفية تحرير قطاعِها المصرفي العام الجاري، وأبْدى نحو 10 بنوك أوروبية وإفريقية، اهتمامًا بذلك.
  • نمو الناتج المحلي الإجمالي، كان «أكثر من 6٪» في العام المنتهي في يوليو 2022، وتوقُّعاتُنا لعام 2023 تبلغ 9,2 في المئة.
  • تحدَّثْنا بوضوح عن رغبتِنا في إصلاح نظام تداول العملات الأجنبية بالبلاد؛ لذا يظلُّ توحيد سعر الصرف، أحد الأهداف المُهمّة لسياستنا الاقتصادية، لكننا نفعل ذلك بشكلٍ تدريجي.

إضافات

.
صفي الله فغانبور، المستشار القانوني لاتحاد كرة القدم الإيراني، يعلن أن «بلاده...
إيتمار بن غفير، زعيم حزب «قوة يهودية» (اليميني المُتطرف)، وزير الأمن الداخلي...
محمد جمشيدي، مساعد مدير مكتب الرئيس الإيراني للشؤون السياسية، يعلن خلال حوار...
رضا نوشادي، المدير التنفيذي لشركة هندسة وتطوير الغاز الإيراني، يقول إنّ «بلاده...
فاتح دونماز، وزير الطاقة التركي، يقول إن «بلاده تُخطط لعقد مؤتمر دولي...
عبدالقادر كامل محمد، رئيس وزراء جيبوتي، يشير في حوارٍ له مع صحيفة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تقول إن «أييلت شاكيد، وزيرة الداخلية، طالبت قبيل انتهاء...
سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير...
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يقول عبر حسابه على موقع التواصل...
أعضاء مجلس القيادة الرئاسي في اليمن يواصلون نقاشاتهم بخصوص الإجراءات التنفيذية لمعاقبة...