لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان الإيراني: لم يُعتدَ على «مهسا أميني»

  • 16 أكتوبر 2022

ملخص الخبر
علي حدادي، المتحدث الرسمي باسم لجنة الشؤون الداخلية والمجالس في البرلمان الإيراني، يقول أثناء قراءته تقرير اللجنة بشأن وفاة «مهسا أميني»، خلال جلسة البرلمان، إنه «لم يقع أي اعتداء خلال مواجهة المرحومة السيدة مهسا أميني، ونقلها إلى مركز شرطة الأمن العام وإقامتها هناك، كما أنه كان بوسع بيان قيادة الأمن الداخلي الدقيق، وفي الوقت المناسب، أن يقلِّص نطاق صنع الروايات المزيفة من وسائل إعلام العدو، وكان يمكن للاعتذار عن الإهمال المحتمل الحدُّ من العواقب الاجتماعية المريرة».
تفاصيل الخبر

أمني

  • بحسب وكالة أنباء «تسنيم» الإيرانية، علي حدادي، المتحدث الرسمي باسم لجنة الشؤون الداخلية والمجالس بالبرلمان الإيرانية، يتلو تقرير اللجنة بشأن وفاة «مهسا أميني»، خلال جلسة البرلمان، اليوم (16 أكتوبر 2022)، وورد فيه ما يأتي:
  • لم يقع أي اعتداء خلال مواجهة المرحومة السيدة «أميني» ونقلها إلى مركز شرطة الأمن العام وإقامتها هناك. ويجب محاكمة أولئك الذين أدلوا بتصريحات متسرعة قبل اتضاح الموقف ومهدوا المجال لإساءة الاستغلال من قِبل معارضي النظام ومثيري الشغب، إذا لم يصححوا مواقفهم.

  • يجدر التفكير في مستوى ونوعية فاعلية الإجراءات العلاجية بين وقت سقوط السيدة «أميني» على الأرض ووقت وصول أفراد الطوارئ. كما كان التزاحم أمام مخرج مركز شرطة الأمن العام، الذي تسبب في التأخير لأكثر من 6 دقائق في إرسال سيارة الإسعاف، مؤثرًا في عملية العلاج المذكورة.

  • كان بوسع بيان قيادة الأمن الداخلي الدقيق وفي الوقت المناسب أن يقلص نطاق صنع الروايات المزيفة من قِبل وسائل إعلام العدو، وكان يمكن للاعتذار عن الإهمال المحتمل الحد من العواقب الاجتماعية المريرة.

  • تدريب الموظفين والضباط، وتجهيز شرطة الأمن العام بزي رسمي يحتوي على كاميرات، وتركيب الكاميرات في سيارات الدورية، كل ذلك ضرورات قانونية.

  • على المؤسسات ذات الصلة بدوريات الإرشاد مراجعة هيكل الدوريات وأساليبها وعملياتها التنفيذية وتعديلها. ولجنة الشؤون الداخلية في البرلمان الإيراني ستتابع هذا الموضوع.

  • يجب تعديل الملحوظة رقم «638» من قانون العقوبات الإسلامي بشأن التعريف الدقيق لحدود الحجاب الشرعي وتوضيح المفاهيم الغامضة ذات الصلة، ويتم تقديمها وتعديلها من قِبل السلطة القضائية، لتلافي مبدأ تضارب السلطات.

  • السبل الإيجابية، بالإضافة إلى تطبيق القوانين، هي أهم طريقة لترويج الحجاب والعفة. وعلى المجلس الأعلى للثورة الثقافية أن يطالب الأجهزة التي قصرت في هذا الصدد ويُسائلها.
.
إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني، يقول إن «إجراءات بحرية الجيش الإيراني مهّدت الطريق...
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول في تصريحات للصحفيين، إن «من...
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يعرب خلال لقائه آمنة سادات ذبيح...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول خلال كلمته في اجتماع اللجنة الدائمة...
وزارة الخارجية الفلسطينية تُدين ما تناقله الإعلام العبري بشأن «إنجاز الحكومة الإسرائيلية...
معالي أحمد الصايغ، وزير دولة، يلتقي كلًا على حدة، الشيخة حسينة واجد،...
وكالة «رويترز» تنقل عن إليزابيث رود، القائمة بالأعمال بالسفارة الأمريكية في موسكو،...
هادي السلامي، النائب المستقل في البرلمان العراقي، يعلن عبر حسابه على موقع...
الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال تتمكن من تحميل شحنة ضخمة من الغاز...
الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء،...