«أردوغان»: حذّرنا واشنطن وأثينا من تسليح الجزر منزوعة السلاح في بحر إيجة

  • 29 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «بلاده وجّهت التحذيرات اللازمة إلى الولايات المتحدة واليونان من تسليح الجزر منزوعة السلاح في بحر إيجة»، مبديًا رغبته في مناقشة الاستفتاءات في المناطق الأوكرانية لضمها إلى روسيا مع فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، قريبًا. وأشار «أدروغان» إلى «استمرار تعاون بلاده مع روسيا في الطاقة النووية والغاز الطبيعي».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • قناة «سي إن إن تُرك» تنشر مقابلةً مع رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، تناول فيها عددًا من الملفات، شملت العلاقات التركية-اليونانية حيث أشار إلى تحذيرات بلاده لواشنطن وأثينا من تسليح الجزر منزوعة السلاح في بحر إيجة. وفيما يلي أبرز ما قاله «أدروغان» في المقابلة:
  • أدعو الله بالرحمة للضابط الشهيد في هجوم مرسين الإرهابي، وأتقدم بالتعازيّ لعائلته وأمتنا، وأُشيد بقتال الحراس والضباط للإرهابيين في مركز الشرطة الذي تعرّض للهجوم.
  • يُدافع حزب «الشعب الجمهوري» عن أحد هؤلاء الإرهابيين عن طريق إظهاره كصحفي، وإظهار أن بعض الصحفيين في السجن، وقلنا منذ البداية إن المسجونين ليسوا صحفيين بل إرهابيين، وقام القضاء بمعاقبتهم أو إدانتهم أو اعتقالهم لكونهم إرهابيين.
  • لذلك نرى أنهم يدعمون الإرهابيين، وما يفعلونه ليس انتقادًا للحكومة، بل عداء للدولة، وحزب «الشعب الجمهوري» هو قضية أمن قومي للبلاد، وبالتأكيد لديهم صلة بالإرهاب، وسنبحث ونتخذ الخطوات وفقًا لذلك.
  • في إطار التوترات في بحر إيجة مع اليونان، قال «أردوغان» وجّهت تركيا التحذيرات اللازمة للولايات المتحدة بشأن الأسلحة التي تبعثها إلى اليونان.
  • لا تتصرف الولايات المتحدة بعدالة بين الدول الحليفة معها في «الناتو» إذ إن كلًّا من اليونان وتركيا عضوان في «الحلف»، وليس هناك مجال لمقارنة وضع تركيا في «الناتو» مع وضع اليونان، لأن الجيش التركي ضمن الأوائل الخمسة في الحلف، سواء من حيث النفقات أو القوات البرية والقوة.
  • وجّهنا التحذيرات اللازمة للولايات المتحدة واليونان من خلال وزارة الخارجية التركية، وأوضحنا أن تلك الجُزر تُعد أماكن غير عسكرية من الناحية القانونية، وبتلك التصرفات، فإنهم يعرقلون المسار القضائي الدولي، ولذلك، من الضروري نزع السلاح من الجزر.
  • لن تجد الولايات المتحدة حليفًا مثل تركيا، والخطوات التي تتخذها واشنطن، التي تشجع خطوات الثنائي-اليوناني، والقبرصي-اليوناني التي تُهدِّد السلام والاستقرار، ستؤدي إلى سباق تسلُّح، ولذلك لدينا نحو 40 ألف جندي هناك.
  • نتخذ خطواتنا في هذه الأمور بأسلحتنا وأدواتنا ومعداتنا، ويجب أن يعلم الجميع أن هذه الخطوة الأخيرة لن تمر من دون رد، لأن تلك الجُزر يجب أن تكون غير مسلحة وفقًا لمعاهدة «لوزان».
  • وبشأن الحديث عن الموقف التركي من الحرب الروسية-الأوكرانية، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إنه ليس يائسًا من إحلال السلام بين البلدين، ويذكر ما يأتي:
  • عبَّر رؤساء الدول ورؤساء الوزراء الذين التقيت بهم، كلهم من دون استثناء، عن تقديرهم للوساطة التركية بين روسيا وأوكرانيا، خصوصًا بعد اتفاقية ممر الحبوب وتبادل الأسرى، ولست يائسًا من إمكانية إحلال السلام بين البلدين.
  • سيكون حلمًا أن نقول إننا سنحصل على نتائج على الفور، كما أن إجراء استفتاء (ضم روسيا لمدن أوكرانية) في 4 مدن يجلب المتاعب، وكنت أتمنى ألا يتم إجراء مثل هذا الاستفتاء، لكن كان بإمكاننا حلّ كل هذا من خلال الدبلوماسية.
  • الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، يريد الحصول على دعمنا فيما يتعلق بالاستفتاء في 4 مناطق، وأرغب في مناقشة هذه القضايا بالتفصيل مع فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، غدًا.
  • نحاول حاليًا معرفة كيفية نقل الحبوب إلى البلدان الفقيرة، ولسوء الحظ، ذهب 80 في المئة من الحبوب إلى الدول الغنية، وهذا أزعج السيد «بوتين» بشكل خطير، ولذلك في المرحلة المقبلة، نأمل أن نتمكن من إرسالها إلى الدول الفقيرة.
  • تكلفة خوض حرب نووية كارثية، ولا يجب على المرء أن يُفكر فيه، ونرى أن حل الأزمات من خلال الدبلوماسية هو الخطوة الأكثر ملاءمة، ولكن الأمر الأكثر إثارة للقلق هو قرار الاستفتاء في بعض المناطق المحتلة من أوكرانيا، لأنه يُعقِّد الجهود الدبلوماسية، وأعلم أن «بوتين» سيضم تلك المناطق.
  • في سياق آخر، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يتناول موقف الولايات المتحدة من قضية المقاتلات الأمريكية من طراز «إف-16»، موضحًا أن جو بايدن، الرئيس الأمريكي، يؤيد منحنا تلك المقاتلات، ويقول:
  • قال «بايدن» إن رأيه هو منح تركيا تلك المقاتلات إلى جانب قطع التحديث الأخرى، ولكن تقول الحكومة إنها لا يُمكنها الحصول على دعم الجمهوريين، وننتظر نتيجة إيجابية بعد لقاءاتي مع الجمهوريين في تلك القضية.
  • وفي سياق تناول الأزمة السورية وما يتعلق بها من وجود عملية عسكرية أو عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن العملية العسكرية في سوريا تهدف لتحقيق سلام في المنطقة ومكافحة الإرهاب، ويذكر:
  • نعمل على ضمان سلامة وأمن المنطقة في حربنا على الإرهاب، ويجب على الجانب الآخر أيضًا أن يتخذ نهجًا إيجابيًا تجاه هذا الأمر، كما يجب على الولايات المتحدة وروسيا تنفيذ الاتفاقات التي توصلنا إليها.
  • لا يزال تنظيما «حزب العمال الكردستاني» و«وحدات حماية الشعب» (الكردية) يُجريان تدريبات في مناطق قريبة من حدودنا، حتى إنها يتلقيان التعليم في القاميشلي والمناطق المحيطة بها.
  • نحن نحتاج إلى التحضير لعودة مُشرِّفة للسوريين، ولا يمكننا أن نقول مثل حزب «الشعب الجمهوري»، سنرحلهم إلى سوريا بمجرد وصولنا للسلطة، ولكننا سنواصل معاملتنا الإنسانية، ولا يمكننا أن ننظر إليهم كما تنظر اليونان وتُغرقهم في البحر.

اقتصادي

  • وفي سياق الحديث عن الشأن الاقتصادي التركي، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يوضح خلال حديثه مع قناة «سي إن إن تُرك» أن بلاده ستعمل على تخفيض الفائدة لتصبح مُكونة من رقم واحد بنهاية العام، ويذكر:
  • هذا القرن سيكون قرن تركيا، ونرى أننا لم نواجه الأزمات التي واجهتها الدول المتقدمة في العالم وأوروبا، كما سجلنا وقت الأزمات نموًا متوازنًا وقويًّا، سيثبت نموذجنا الاقتصادي استمرار النمو، وأتوقع في عام 2022 نموًا بنسبة 5 في المئة، وهذا رقم متوسط، وهناك احتمالية أن يكون النمو بنسبة أكبر، لكن لن يكون أقل.
  • سنرى بسهولة بوادر انخفاض التضخم ابتداءً من يناير المقبل، وتخفيض سعر الفائدة على 12 في المئة سيكون له دور كبير في هذا، وأنادي المستثمرين للاستثمار بفائدة منخفضة والإسهام في نمو بلادنا.
  • يجب أن نخفض أسعار الفائدة لدينا إلى أرقام فردية بحلول نهاية العام، وبذلك نعمل على منع السرقة، ومنح المستثمرين الفرصة وليس للصوص.
  • ندعم الفقراء في الكهرباء والغاز الطبيعي، وإذا بدأ استخراج غاز البحر الأسود هذا الشتاء، فستكون مهمتنا أسهل، كما أننا لا نشهد مشكلة مع روسيا التي تمدنا بالغاز، كما نستمر بالعمل مع الروس في محطة «أككيو» النووية، وستدخل المحطة الأولى الخدمة في عام 2023 إن شاء الله، وسننتهي من أجزاء أخرى بحلول عام 2028.
  • نتخذ أيضًا خطوة تُجاه إنشاء محطة طاقة نووية جديدة في سينوب شمال تركيا، كما أجريت محادثات مع «بوتين» بشأن هذه المسألة، وسيستمر تعاوننا مع روسيا، سواء في محطات الطاقة النووية أو نقل الغاز الطبيعي.
.
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول خلال لقائه مُعلّمين أتراكًا؛ بمناسبة «يوم...
صحيفة «يديعوت أحرونوت» تفيد برفع أسعار الكهرباء في إسرائيل بنسبة 8.2 في...
وزارة الأمن (الدفاع) الإسرائيلية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تيليغرام»...
روح الله حضرت بور، النائب عن أهالي مدينة أرومية في البرلمان الإيراني،...
فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، يستقبل...
موقع «أفريكا نيوز» ينقل عن مصدر من محكمة المقاطعة الثالثة في باماكو...
مركز أبحاث اتحاد نقابة الأشغال المعدنية التركي «بي أي إس أيه إم»...
موقع «أفريكا نيوز» يفيد بأن البنك المركزي في نيجيريا أعلن أنّه أطلق...
أحمد عبدالعزيز السعدون، رئيس مجلس الأمة الكويتي، يستقبل مارك تاكانو، رئيس لجنة...
مولود ياقوت، القنصل العام التركي في أربيل، يقول في حوارٍ مع وكالة...