«أردوغان»: الدعم الأمريكي والأوروبي لليونان لن يُنقذها

  • 27 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «تكديس اليونان الأسلحة في «تراقيا الغربية» وجزر بحر إيجة ليس له معنى بالنسبة لتركيا، لكن ذلك الوضع يُعدّ احتلالًا خفيًّا»، مؤكّدًا أن «الدعم الأمريكي والأوروبي لليونان لن يُنقذها». وشدَّد «أردوغان» على أن «تركيا تنتظر من جميع الدول، خصوصًا دول الجوار، اتخاذ الإجراءات اللازمة ضدّ التنظيمات الإرهابية من دون أي تمييز».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • صحيفة «حُريّت» التركية تقول إن رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، تحدّث عن توتر العلاقات مع اليونان، وذلك خلال كلمته في الاجتماع الموسَّع لرؤساء فروع حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم) في المدن التركية. ويذكر «أردوغان» الآتي:
  • نعلم جيدًا نوايا مَن استفزوا اليونان من أجل مهاجمتنا، لكننا لن نتنازل أبدًا عن الدفاع عن بلادنا برًا وبحرًا وجوًا.
  • تكديس الأسلحة في تراقيا الغربية والجزر لا يعنينا؛ لأن قوتنا وإمكانياتنا أقوى بكثير، لكننا نود تذكير اليونان بأن هذا الوضع يُعتبر احتلالًا خفيًا.
  • هل تظنون (يقصد اليونان) أن دعم الولايات المتحدة وأوروبا سينقذكم؟ لن يفعل.
  • نؤكِّد دائمًا أننا نرغب في حل خلافاتنا عبر الحوار وعلى أساس القانون الدولي، وسنواصل دائمًا الدفاع عن مصالح أمتنا وإخواننا القبارصة الأتراك.

أمني

  • في سياقٍ آخر، يقول رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، إن بلاده تنتظر من جميع الدول اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد التنظيمات الإرهابية من دون أي تمييز، وذلك خلال كلمته في الاجتماع الموسَّع لرؤساء فروع حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم) في المدن التركية. ويضيف الآتي:
  • نحن لا نقبل أبدًا تلوث بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط بدماء البشر أو دموعهم أو الأعمال العدائية، نحن نريد السلام والاستقرار والأمن في المنطقة.
  • نشعر بحزن عميق لأن البحر الأبيض المتوسط، الذي كان مهد الحضارات عبر التاريخ، يُذكر اليوم بالتوترات ووفاة المهاجرين والتنافس من أجل الطاقة.
  • الآلاف من المظلومين، الذين فروا من الحرب الأهلية والمجازر في سوريا، توفوا في مياه البحر الأبيض المتوسط، وبدلًا من منع هذه الوفيات لمدة 11 عامًا، فَضَّلت دول الغرب التزام الصمت في مواجهة هذه المآسي.
  • لم تُتخذ أي خطوات لمنع الأزمات والصراعات في المنطقة، والقضاء على الأسباب التي تدفع الأشخاص إلى الهجرة، بل فُتحت الأبواب لأعضاء تنظيمَي «حزب العمال الكردستاني» و«فتح الله غولن» الإرهابيَّين.
  • جميع الدول الأوروبية تقريبًا تقوم بحماية القتلة الذين سفكوا دماء المواطنين الأتراك، وخصوصًا مخيم «لافريون» في اليونان.
  • أعضاء التنظيم الإرهابي (حزب العمال الكردستاني) أسسوا معسكرات في بعض الدول بشكلٍ علني، بعدما تمكّنا من القضاء على أعشاش الإرهاب في شمال سوريا والعراق، ونؤكِّد أنه على الدول التي تتحدث إلينا عن حق دول الجوار، ألا تغض النظر عن أعداء الإنسانية والديمقراطية.
  • الحماية المتزايدة التي تقدمها الدول الغربية للإرهابيين تُعدّ تهديدًا لسلامهم وأمنهم قبل أي شيء، وننتظر من جميع الدول، وخصوصًا دول الجوار، اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد التنظيمات الإرهابية من دون أي تمييز.
  • أمَّا عن الهجوم المسلح الذي وقع أمس قُرب مركز للشرطة في مدينة مرسين التركية، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول:
  • إذا تتبعنا أثر أي من هؤلاء الإرهابيين، فسوف نجده يصل إلى حزب «الشعوب الديمقراطي» (الكردي)، أو من يحميهم حزب «الشعب الجمهوري» بصفتهم صحفيين وسياسيين، أو إلى الدول الغربية.
  • ستظل آثار الدماء المراقة في كل هجوم على أيدي هؤلاء الذين يسعون لإضفاء الشرعية على حزب «الشعوب الديمقراطي» من خلال جعله شريكًا في السلطة، وينطبق الشيء نفسه على الدول الغربية.

اقتصادي

  • من جهةٍ أخرى، يؤكِّد رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، أن أرقام الاقتصاد في تركيا ستتحسن مع بداية عام 2023، وذلك خلال كلمته في الاجتماع الموسَّع لرؤساء فروع حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم) في المدن التركية. ويوضِّح «أردوغان» الآتي:
  • العالم أجمع يُعاني من أزمات خطيرة، من الإرهاب إلى الصراعات، ومن الغذاء إلى الجفاف، ومن تصاعد الإسلاموفوبيا وكراهية الأجانب إلى تغيُّر المناخ، إضافةً إلى المشكلات الاقتصادية.
  • انتشر بشدة القلق والخوف في العالم الغربي مع اقتراب فصل الشتاء (بسبب أزمة الطاقة)، ولم يتم تمهيد الطريق أمام السلام بسبب الحسابات الجيوسياسية.
  • تركيا هي الدولة الوحيدة التي تعمل بصدق وتسعى جاهدة لإنهاء الحرب الروسية-الأوكرانية.
  • سنرى معًا تحسُّن أرقام الاقتصاد والاستقرار مع بداية العام المقبل، ونأمل أن تكون انتخابات 2023 علامة فارقة يتم فيها تحقيق العديد من نقاط التحوُّل في بلدنا.
  • تركيا حاليًّا واحدة من 10 دول في العالم لديها القدرة على تصميم وبناء وصيانة السفن الحربية، كما نسعد بوصول نسبة التوطين في مجال الصناعات الدفاعية إلى 70 في المئة.
.
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول خلال لقائه مُعلّمين أتراكًا؛ بمناسبة «يوم...
صحيفة «يديعوت أحرونوت» تفيد برفع أسعار الكهرباء في إسرائيل بنسبة 8.2 في...
وزارة الأمن (الدفاع) الإسرائيلية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تيليغرام»...
روح الله حضرت بور، النائب عن أهالي مدينة أرومية في البرلمان الإيراني،...
فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، يستقبل...
موقع «أفريكا نيوز» ينقل عن مصدر من محكمة المقاطعة الثالثة في باماكو...
مركز أبحاث اتحاد نقابة الأشغال المعدنية التركي «بي أي إس أيه إم»...
موقع «أفريكا نيوز» يفيد بأن البنك المركزي في نيجيريا أعلن أنّه أطلق...
أحمد عبدالعزيز السعدون، رئيس مجلس الأمة الكويتي، يستقبل مارك تاكانو، رئيس لجنة...
مولود ياقوت، القنصل العام التركي في أربيل، يقول في حوارٍ مع وكالة...