«ذا تلغراف»: مركبة مسيّرة عسكرية غامضة تجرفها المياه على شاطئ القرم

  • 23 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
صحيفة «ذا تلغراف» تفيد بأن المياه جرفت مركبة مسيّرة تابعة للبحرية الأوكرانية على أحد شواطئ شبه جزيرة القرم، ما أثار تكهناتٍ بأن «كييف» كانت تجمع معلوماتٍ استخبارية عن أسطول البحر الأسود الروسي. وتشير الصحيفة إلى أن اكتشاف المسيّرة على بعد نحو 150 ميلًا بحريًا من المياه الخاضعة لسيطرة أوكرانيا قد يفسّر سبب نقل روسيا غواصاتها الهجومية من طراز «كيلو-كلاس» من قاعدة «سيفاستوبول» إلى «نوفوروسيسك» في جنوب روسيا.
تفاصيل الخبر

عسكري

  • صحيفة «ذا تلغراف» تفيد بأن المياه جرفت مركبة مسيرة تابعة للبحرية الأوكرانية على أحد شواطئ شبه جزيرة القرم، ما أثار تكهناتٍ بأن كييف كانت تجمع معلوماتٍ استخبارية عن أسطول البحر الأسود الروسي. وفي تفاصيل الخبر جاء ما يلي:
  • تم العثور على المركبة التي لا تحمل علاماتٍ مميزة، ومزودة بكاميراتٍ ومعداتٍ إلكترونية أخرى، على شاطئٍ في خليج أوميغا، بالقرب من قاعدة سيفاستوبول البحرية في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا بشكل غير قانوني في عام 2014.
  • قد يفسر اكتشاف المركبة، على بعد حوالي 150 ميلًا بحريًا من المياه الخاضعة لسيطرة أوكرانيا، سبب اتخاذ روسيا القرار الأخير بنقل غواصاتها الهجومية من طراز «كيلو – كلاس» من قاعدة سيفاستوبول إلى نوفوروسيسك، في كراسنودار كراي، جنوب روسيا.
  • قالت وكالة الاستخبارات الدفاعية البريطانية، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنه من المرجح للغاية أن هذه الخطوة (نقل الغواصات الهجومية الروسية) جاءت « بسبب التغيير الأخير في مستوى التهديد الأمني المحلي في مواجهة زيادة القدرة الهجومية بعيدة المدى الأوكرانية».
  • بحسب تقييمات خبراء الدفاع، تتعلق هذه الخطوة بأنظمة المدفعية والصواريخ بعيدة المدى الأوكرانية، ولكن من المكن أن يتغيير هذا الرأي في ضوء اكتشاف المركبة غير المرئية.
  • يُعتقد أن حجم المركبة السطحية المسيرة يضاهي حجم قارب «الكاياك»، ويتم تشغيلها بواسطة محرك داخلي واحد مع نظام دفع بنفث الماء قابل للتوجيه.
  • من المحتمل أن الكاميرا المحمولة على الصاري تعمل نهارًا وليلًا، ويُعتقد أن اللوح المثبت خلف الصاري هو هوائي مسطح لغايات الاتصال والملاحة.
  • يوجد مستشعران موجهان للأمام في مقدمة المركبة المسيرة، والتي قد تقوم بعمل آلياتٍ لتفجير العبوة الناسفة الموجودة في المركبة.
  • يشير نطاق الأجهزة الإلكترونية إلى أن المركبة كانت قادرة على تصوير السفن البحرية الروسية فوق وتحت سطح الماء، ما يوفر مواقع دقيقة لهجومٍ صاروخيٍ لاحق.
  • مع هذه القدرة على التخفي، من المحتمل أن يكون من العسير للغاية على أنظمة الرادار الروسية تحديد موقع المركبة المسيرة في المياه المفتوحة.
  • من الممكن أن يكون حدوث عطل ميكانيكي أو فقدان الاتصالات سبب جنوحها بالقرب من القاعدة البحرية.
  • ذكرت تقارير إعلامية محلية أن الروس قاموا بسحبب المركبة السطحية المسيرة ودمروها باستخدام المتفجرات، ويشير تدميرها إلى أن المسؤولين إما كانوا على علمٍ باحتوائها على متفجرات، أو كانوا يشكون في ذلك.
  • نقلت وسائل الإعلام المحلية عن ميخائيل رازفوجاييف، حاكم المنطقة المعين من قبل موسكو، قوله: «تم اكتشاف جزء من مركبة مسيرة وقام الخبراء بفحصه. وبعد اكتمال عملية الفحص، تم تدمير هذا الجهاز في البحر نتيجة لانفجار، ولم يصب أحد بأي أذى».
.
حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يقول في تغريدةٍ عبر موقع...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تعلن «استشهاد الرقيب أول فريد كرم بور جمعي،...
عباس موسوي، سفير إيران لدى أذربيجان، يتباحث مع إيلتشين أمير بايوف، المساعد...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي...
تانجو بيلجيتش، المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، يُدين بشدة تصريحات فولفجانج كوبيكي،...
الكرملين يعرب عن قلقه البالغ، اليوم الثلاثاء، إزاء المعلومات المتعلقة بانخفاض الضغط...
بدر بن حمد البوسعيدي، وزير الخارجية العُماني، يستقبل هانس غروندبيرغ، المبعوث الأممي...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «تكديس اليونان الأسلحة في «تراقيا...
أيمن بن عبدالرحمان، الوزير الأول الجزائري، يستقبل مكالمة هاتفية من إليزابيث بورن،...