«بوتين» يُرحِّب بموقف مالي المناهض لفرنسا ويعرض دعم روسيا

  • 21 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
موقع «مالي جيت» يفيد بترحيب فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، اليوم الأربعاء، بموقف مالي المناهض لفرنسا، قائلًا إن «بامكو يمكنها الاعتماد على دعم موسكو». وأكَّد «بوتين» رغبة بلاده في تعميق العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية؛ إذ تحدّث الرئيس الروسي عن آفاق علاقات روسيا مع الكونغو ومالي، والسنغال، وتنزانيا، وأوغندا.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي يرحب اليوم الأربعاء الموافق 21 سبتمبر، بموقف مالي المناهض لفرنسا، ويقول إن مالي يمكنها الاعتماد على دعم روسيا، وجاء في تفاصيل الخبر:
  • رحب بوتين، خلال خطابه الافتتاحي في حفل تقديم أوراق اعتماد السفراء الأجانب المعتمدين حديثًا لدى روسيا، بموقف مالي المناهض لفرنسا، في ظل توتر العلاقات بين البلدين.
  • أشاد فلاديمير بوتين بموقف القادة الماليين لبناء شراكات استراتيجية طويلة الأجل، وتطوير العلاقات المتبادلة مع روسيا.
  • قال االرئيس الروسي، أنه اتفق مع عاصمي غويتا، الرئيس الانتقالي في مالي، على مواصلة الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب الدولي والتطرف الديني.
  • أكد بوتين على أن موسكو ستواصل تزويد شعب مالي بالدعم اللازم، بما في ذلك توريد المواد الغذائية الأساسية والأسمدة والسلع المصنعة.
  • أعلن بوتين كذلك، استمرار التعاون في المجال الاجتماعي وزيادة عدد المنح الدراسية للشباب الماليين في الجامعات الروسية.
  • في السياق ذاته، تحدث بوتين عن آفاق علاقات روسيا مع الكونغو ومالي، والسنغال، وتنزانيا، وأوغندا.
  • وصف بوتين السنغال بأنها أحد أهم شركاء الاتحاد الروسي في إفريقيا.
  • قال بوتين: «أقيمت العلاقات الدبلوماسية مع السنغال قبل 60 عامًا»، مشيرًا إلى أنه أجرى مفاوضات مثمرة مع ماكي سال، نظيره السنغالي في سوتشي.
  • تابع الرئيس بوتين، متحدثاً عن العلاقات مع الكونغو: «نريد كذلك مزيدًا من تطوير التعاون مع جمهورية الكونغو الديمقراطية في السياسة والتجارة والشؤون الدولية».
  • في السياق ذاته، قال بوتين أنه بصفة الكونغو عضوًا دائمًا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ستواصل روسيا المساهمة بنشاط في عملية السلام بها.
  • أما عن حديثه عن العلاقات الروسية مع أوغندا، يشير بوتين إلى أنها علاقات ودية ومفيدة للطرفين.
  • أكد بوتين على استمرار تطور العلاقات مع أوغندا في جميع المجالات، بما في ذلك المجالات الجديدة الواعدة، على سبيل المثال، في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية».
  • اختتم بوتين حديثه، قائلا: «بالإضافة إلى ذلك، ستقوي موسكو علاقاتها الودية التقليدية مع تنزانيا، خاصة في المجالات الواعدة مثل الطاقة النووية السلمية، والنقل، والطاقة، والسياحة».
  • أشاد بوتين كذلك، بالدور النشط لتنزانيا في حل مشاكل القارة الإفريقية، مُعربًا عن نيته في مواصلة التفاعل بشأن مجموعة واسعة من القضايا المطروحة على جدول الأعمال الإقليمي والدولي.
.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...