13 ناقلة قطرية عملاقة تعزز مخزون المملكة المتحدة من الغاز

  • 17 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
صحيفة «الشرق» تفيد بتوريد قطر شحنات الغاز الطبيعي إلى المملكة المتحدة عبر محطة «ساوث هوك للغاز» التي تعد أهم مشروع استراتيجي قطري-بريطاني في مجال الغاز الطبيعي. وذكرت شركة «ساوث هوك للغاز» أن 13 ناقلة قطرية عملاقة وصلت إلى المحطة قادمة من قطر خلال 8 أسابيع فقط، وعلى متنها ما يقرب من 2 مليون و80 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، للوفاء باحتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • قطر تقوم بتوريد شحنات الغاز الطبيعي إلى المملكة المتحدة عبر محطة «ساوث هوك للغاز» التي تعد أهم مشروع استراتيجي قطري بريطاني في مجال الغاز الطبيعي. وفيما يلي ما جاء في الخبر:
  • الشركة التي تدير المحطة ذكرت أن 13 ناقلة قطرية عملاقة قد وصلت إلى المحطة قادمة من قطر خلال 8 أسابيع فقط، وعلى متنها ما يقرب من 2 مليون و80 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، للوفاء باحتياجات المملكة المتحدة من الغاز الطبيعي كمصدر رئيسي للطاقة النظيفة والتي تستخدمها بريطانيا في معظم صناعاتها.
  • قطر سعت إلى الوقوف بجانب المملكة المتحدة لتلبية احتياجاتها من الغاز الطبيعي خاصة مع توقف ضخ الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا ومن بينها المملكة المتحدة وذلك عبر خط «نورد ستريم 1».
  • كما ساهمت قطر في زيادة المخزون الاستراتيجي من الغاز الطبيعي للمملكة المتحدة مع اقتراب فصل الشتاء والذي تعتمد فيه جميع المنازل وبشكل أساسي على الغاز الطبيعي للتدفئة ومعظم الأجهزة المستخدمة داخل المنزل.
  • قطر تعتبر من أولى الدول التي ساعدت في توفير احتياجات المملكة المتحدة من الغاز الطبيعي على مدار أكثر من 13 عامًا، حيث تقوم بإرسال الناقلات العملاقة المحملة بالغاز الطبيعي المسال إلى محطة «ساوث هوك للغاز» ذات التعاون الاستراتيجي في مجال الطاقة، ويتم ضخها في الشبكة الوطنية للغاز كي يصل إلى جميع المنازل في جميع أنحاء المملكة المتحدة.
  • قطر بذلك تلعب دورًا هامًا لا تضاهيها دولة أخرى بالنسبة للمملكة المتحدة، وذلك عبر توفير ما بين 20 و30 بالمئة من احتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي سنويا.
  • هذه النسبة تعد كبيرة للمملكة المتحدة وتعتمد عليها بشكل أساسي كمصدر للطاقة النظيفة بعد توقفها عن استخدام كافة مصادر الطاقة التقليدية، إلى جانب توقف استخراج الغاز من حقول بحر الشمال في المملكة المتحدة قبل سنوات.
  • وفقا للاتفاقيات الاستراتيجية الثنائية بين قطر والمملكة المتحدة، تعد قطر الملاذ الهام والأول بالنسبة للمملكة المتحدة خاصة في مجال الطاقة، وهذا بجانب توجه المملكة المتحدة إلى زيادة الشراكة مع قطر في مجال تطوير المشروعات العملاقة في مجال الطاقة المتجددة، حيث تم توقيع اتفاقية ثنائية بين قطر وشركة رويال داتش شل لإنتاج الطاقة الهيدروجينية في المملكة المتحدة العام الماضي.
  • يعتبر الغاز الطبيعي مصدر هام للطاقة النظيفة بالنسبة للمملكة المتحدة، حيث تعتمد عليه في معظم مصانعها، وكافة محطات توليد الكهرباء على مستوى المملكة المتحدة وجميع عمليات الإنتاج الضخمة التي تعتمد عليها.
  • كما أن المملكة المتحدة لا تمتلك من المحطات النووية كمصدر للطاقة إلا القليل مقارنة بجارتها فرنسا، ونظرًا للخطط الحكومية البريطانية قبل سنوات بالتوجه إلى استخدام الطاقة الشمسية كمصدر بديل للطاقة النظيفة إلا أن استخدام الطاقة الشمسية يعتبر محدودً جدًا وعلى المستوى الفردي.
  • ولا تعتمد عليه الحكومة في الصناعات أو محطات الكهرباء، لذلك يكون الغاز الطبيعي هو المصدر الرئيسي للطاقة في المملكة المتحدة.
  • رغم أن ما يقرب من 4 بالمئة من احتياجات المملكة المتحدة من الغاز تأخذه من روسيا، إلا أن هذه النسبة تعتبر هامة جدا في مجال الصناعات ومحطات الكهرباء جانب الاستخدام الأوحد في المنازل للتدفئة خاصة في الشتاء.
  • مع توقف الغاز الروسي تسعى بريطانيا إلى تخزين أكبر قدر ممكن من الغاز القادم من قطر والنرويج والجزائر ومصر، بما يسجل 90 بالمئة من حجم المخزون من الغاز، كي تستطيع تخطي فترة أشهر الشتاء القادمة دون توقف للكهرباء وتوقف المصانع عن العمل.
  • ووفق ما أعلن عنه أحد خبراء الطاقة في السوق البريطاني فإن مشروع شركة ومحطة ساوث هوك للغاز، يعد أهم خطوة أقدمت عليها المملكة المتحدة وقطر قبل 13 عامًا، حيث تم توقيع اتفاق شراكة استراتيجية ضخمة في عام 2009 بين كل من شركة قطر للبترول الدولية وشركة اكسون موبيل بحيث تمتلك الشركة القطرية 70 بالمئة من حجم الاتفاقية.
  • الشركة البريطانية تمتلك 30 بالمئة من حجم الاتفاقية، وتقوم قطر بإرسال الناقلات المحملة بالغاز إلى محطة ساوث هوك للغاز، الواقعة في جنوب غرب بريطانيا وفق جدول الواردات المعد بين الجانبين، وعند وصول الناقلات يتم تفريغ شحنتها ومنها ما يتم ضخه مباشرة في الشبكة البريطانية للغاز، ومنها ما يتم تخزينه لحين تسويقه ثانية وفق الحاجة إليه.
  • الخبير في مجال الطاقة أشار إلى أنه تم التوسع في هذا التعاون الاستراتيجي بين قطر وبريطانيا، حيث وقعت قطر اتفاقية مع الشركة الوطنية البريطانية للغاز «ناشيونال جريد» وذلك لمدة 25 عامًا تبدأ من عام 2025، لتأمين مساحات ضخمة لتخزين ما يقرب من 7.2 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال في محطة «آيل أوف جرين» الواقعة في مقاطعة «كنت» البريطانية المستقبلة لناقلات الغاز الطبيعي.
  • وأضاف الخبير البريطاني أن هذا يؤكد مدى حرص قطر دائمًا على التزامها تجاه سوق الغاز في المملكة المتحدة، لتأمين ما تحتاجه من مصدر للطاقة النظيفة على مدار السنوات القادمة وبشكل آمن ومستقر، ويعتبر هذا التعاون الاستراتيجي أهم ركيزة في العلاقات الثنائية القطرية البريطانية.
.
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن ناريندرا مودي، رئيس الوزراء الهندي،...
فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، يُعلن خلال اجتماع مع ألكسندر لوكاشينكو، نظيره البيلاروسي،...
وكالة «رويترز»، تفيد بأن محمد سعيد عبد الكاني، أحد قادة ميليشيات «سيليكا»...
صحيفة «ديلي جانج» الباكستانية تقول إن «محكمة روالبندي وجّهت اتهامات لشودري تانوير،...
وكالة «رويترز» تنقل عن كلاوس وولرابي، رئيس معهد «إيفو» للدراسات الاستقصائية الألماني،...
فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، يعفي فلاديمير تشيغوف من مهامه كممثل دائم لروسيا...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يقول في مقابلةٍ مع شبكة «سي بي...
بيلاوال بوتو زرداري، وزير الخارجية الباكستانية، يقول إن «لقاء شهباز شريف، رئيس...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارِض)، يقول إن «نصيب...
وليام روتو، الرئيس الكيني، يقول في حوار لشبكة «بي بي سي» إن...