رئيس وزراء تركيا الأسبق: «أردوغان» يستخدم التوترات مع اليونان للتغطية على أزمة البلاد الاقتصادية

  • 13 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
أحمد داود أوغلو، رئيس وزراء تركيا الأسبق، يقول إنه «لا يمكن لليونان أن تجعل تركيا دولة محصورة على المياه الإقليمية لخليج أنطاليا فقط»، موضحًا أن «رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يسعى لاستخدام الصوت العالي في سياسته الخارجية مع اليونان؛ للتغطية على افتقار سياسته الداخلية وتدهور الاقتصاد». وأضاف «داود أوغلو» أن «اليونان تسعى إلى تحويل الخلافات مع تركيا إلى خلاف تركي-أمريكي أو تركي-أوروبي؛ بفضل علاقاتها الدبلوماسية مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • خلال حواره مع قناة «ذا إندبندنت» باللغة التركية، أحمد داود أوغلو، رئيس حزب «المستقبل» التركي (المُعارِض)، رئيس وزراء تركيا الأسبق، يعلِّق على الأوضاع السياسية الأخيرة في البلاد. ويقول الآتي:

  • لم نتناول حتى الآن في اجتماعاتنا مع الأحزاب المُعارضة الستة ملف المُرشح الرئاسي. ولكننا بحثنا وتحدّثنا خلال الاجتماعات الأخيرة حول الفترة الانتقالية المُقبلة.

  • يستغل رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، وحليفه السياسي دولت بهتشلي، رئيس حزب «الحركة القومي» الاختلافات الثقافية للمجتمع التركي، ويعلنان أي شخص مُعارض لها بأنه «إرهابي أو خائن».

  • لم نجتمع ونتحدّ كأحزاب مُعارضة لتشكيل تحالف ضد «أردوغان»، ولكننا ضدّ النظام الرئاسي، ونطالب بعودة النظام البرلماني.

  • أحزاب المُعارضة الستة سيتحركون بناء على مصلحة تركيا القومية فيما يتعلق بالوجود العسكري في ليبيا وسوريا.

  • وحول التوترات الأخيرة بين تركيا واليونان، أحمد داود أوغلو، رئيس حزب «المستقبل» التركي (المُعارِض)، رئيس وزراء تركيا الأسبق، يذكر:

  • تشهد العلاقات التركية-اليونانية توترات بشكلٍ دائم.

  • لا يمكن لليونان أن تجعل تركيا دولة محصورة على المياه الإقليمية لخليج أنطاليا فقط، ولكن تركيا دولة مشاطئة.

  • الأزمة التركية اليونانية الأخيرة لم تنشأ عن صراع استراتيجي.

  • يسعى أردوغان لاستخدام سياسة الصوت العالي في سياسته الخارجية مع اليونان؛ للتغطية على افتقار سياسته الداخلية وتدهور الاقتصاد.

  • إذا بات أردوغان يهدّد جميع الدول بتصريحات مثل «سنأتي على حين غرة»، فهذا يعني أن الدول لن تحترمه.

  • كلٌ من «أردوغان» و«ميتسوتاكيس» (رئيس الوزراء اليوناني) يستغلان التوترات الأخيرة في السياسات الداخلية؛ نظرًا لأن تركيا واليونان ستشهدان انتخابات العام المُقبل.

  • تركيا تخسر موقفها وموضعها في ملف تسليح الجزر مع اليونان؛ بسبب تصريحات أردوغان التي يستعى لاستخدامها في السياسة الداخلية.

  • ستتمكّن اليونان، بعد حصول على مقاتلات «إف-35» الأمريكية، من تعزيز قواتها الجوية ضدّ تركيا، في حين أن الكونغرس الأمريكي يُطالب تركيا بعدم استخدام «إف-16» ضدّ اليونان في حال حصلت تركيا عليها.

  • تسعى اليونان إلى تحويل الخلافات مع تركيا إلى خلاف تركي-أمريكي أو تركي-أوروبي؛ بفضل علاقاتها الدبلوماسية مع الاتحاد الأوروبي وأمريكا.

.
أمرٌ أميريٌ كويتيٌ يُصدر بتشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة الشيخ أحمد نواف الأحمد...
بشر الخصاونة، رئيس الوزراء الأردني، ونظيره العراقي مصطفى الكاظمي، يضعان حجر الأساس...
صحيفة «يديعوت أحرونوت» تقول بشأن الاتفاق المتبلور مع لبنان حول ترسيم الحدود...
المهندس حسين عرنوس، رئيس مجلس الوزراء السوري، يبحث مع رستم قاسمي، وزير...
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، وميلوش زيمان، رئيس التشيك،...
معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة،...
موقع معلومات القطاع الحكومي البريطاني ينقل عن مكتب رئاسة الوزراء البريطانية أن...
العميد حسين أشتري، قائد الأمن الداخلي الإيراني، يؤكِّد أن «التحقيقات أثبتت عدم...
إدارة إسلام آباد تبدأ استعداداتها للتعامل مع «مسيرة طويلة» محتملة، دعا إليها...
الجيش الكوري الجنوبي يقول إن «كوريا الشمالية أطلقت صاروخيْن باليستيين قصيري المدى...