قائد «الدفاع الجوي الإيراني» يُعلن اجتياز منظومة «باور 373» الاختبارات الأولية بنجاح

  • 9 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
العميد علي رضا صباحي فرد، قائد قوات الدفاع الجوي بالجيش الإيراني، يعلن في حوارٍ تلفزيونيّ اجتياز منظومة الدفاع الجوي «باور 373» الاختبارات الأولية بنجاح وإجراء الاختبار النهائي لها قريبًا، ليتم توسيع مداها لأكثر من 300 كيلومتر، مضيفًا أن «المنظومة ستدخل شبكة الدفاع الجوي مجددًا بعد إدخال تعديلات أساسية عليها لتصبح أكثر تطورًا من التهديدات».
تفاصيل الخبر

عسكري

  • العميد علي رضا صباحي فرد، قائد قوات الدفاع الجوي بالجيش الإيراني، يصرح في حوار تلفزيوني، عن مهام قواته وإنجازاتها والبرامج الموضوعة على جدول الأعمال، قائلًا:
  • بحسب تصريحات القائد الأعلى للقوات المسلحة، فإن قوات الدفاع الجوي دومًا في الخطوط الأمامية والطليعة والأولوية الأولى.

  • خلال الأعوام الماضية، أصدر القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية توجيهات حول أهمية الدفاع الجوي وأولويته لأكثر من 600 مرة.

  • جميع المعدات، التي نمتلكها في إطار مهامنا، محلية الصنع كلها. ومنظومة الدفاع الجوي «باور 373» لا تُستثنى من هذه القاعدة. إذ حصلنا على منظومة الدفاع الجوي «باور 373» القوية من خلال إنجاز عمل علمي معقد، بالتعاون بين قوات الدفاع الجوي بالجيش والجامعات ووزارة الدفاع.

  • توصل علماؤنا بأنه علينا تحديث معداتنا بما يتواكب مع التهديدات، وقد حدث هذا في منظومة «باور 373» أيضًا. وعند إزاحة الستار عن هذه المنظومة لم يكن مدى اشتباكها يصل إلى المعدل الحالي.

  • من حين لآخر يدلي أعداؤنا من خارج المنطقة بتصريحات بعيدة جدًا عن الحقيقة. وبالنظر إلى التصريحات، فقد اعتبرنا التهديدات أمامنا أقرب من هذه التصريحات.

  • صرح أحد أعدائنا من خارج المنطقة بإننا «لم نعد في حاجة إلى الاقتراب من سماء إيران، وإنما سننفذ إجراءاتنا عن بُعد».

  • الآن وصلت القدرة الصاروخية لمنظومة «باور 373» إلى حد أنها قادرة على اصطياد طائراتهم خارج حدودنا، والإطلاق صوب قلوبها السوداء.

  • اجتزنا جميع الاختبارات الأولية لمنظومة «باور 373» بنجاح، وسيُجرى الاختبار النهائي لها خلال الأيام المقبلة، وسنُزيد مداها لأكثر من 300 كيلومتر.

  • جميع منظوماتنا الدفاعية على مستوى أحدث تقنيات العالم، ومنظومة «باور 373» هي دُرتها والتي دخلت الخدمة الآن. وبعد هذا الاختبار، ستدخل مجددًا إلى شبكة الدفاع الجوي، بعد إجراء التعديلات الأساسية وأكثر تطورًا من التهديدات المعاصرة.

  • ردًا على تصريحات «الصهاينة»، يصرح العميد علي رضا صباحي فرد، قائد قوات الدفاع الجوي في الجيش الإيراني، في حوار تلفزيوني، قائلًا:

  • كيان الاحتلال المشؤوم مضطر إلى الإدلاء بهذه التصريحات، ليقنع رأيه العام. وهو نفسه يعلم أن لا شيء في جعبته وأنه كالطبول الجوفاء.

  • لن ينسى أحد حربي الـ22 يومًا والـ33 يومًا؛ كان البادئ بهاتين الحربين هو كيان الاحتلال، الذي يقوى فقط على الشعب المظلوم والأعزل والنساء والأطفال، لكن انتهت هاتان الحربان بفضيحة وخزي.

  • من أجل إنهاء هاتين الحربين، كان الصهاينة يدفعون بالآخرين إلى الميدان، ليقولوا كفى وتعالوا لتعلنوا وقف إطلاق النار!

  • تصريحات الصهاينة بشأن تهديد إيران مجرد خديعة. والقبة الحديدية لهذا الكيان لا تمنع الصواريخ التي تُطلق باتجاهها، وشعبه والعالم أجمع يدركون هذا.

  • الدفاع الجوي لدولة إيران الإسلامية القوية دفاع لا يمكن مقارنته بتصريحات هذا الكيان المشؤوم. فهذا الكيان لم ولن يرتكب مثل هذه الحماقة. ولكني تحذيري الجدي هو أنه إذا أراد أن يرتكب مثل هذه الحماقة، ويقصِّر عمره القصير اللعين أكثر من هذا، فليرنا.

  • إجابةً عن سؤال حول سبب فصل الدفاع الجوي عن هيكل القوات الجوية بالجيش الإيراني، يصرح العميد علي رضا صباحي فرد، قائد قوات الدفاع الجوي بالجيش الإيراني، في حوار تلفزيوني، قائلًا:

  • جعلتنا تجربة «الدفاع المقدس» (الحرب العراقية-الإيرانية) وحروب القرن الحادي والعشرين والمعارك التي تحدث حاليًا ندرك أنه يجب أن يكون للدفاع الجوي هوية مستقلة عن القوات الجوية.

  • وقع هذا الحدث المهم والتاريخي بموجب توجيهات القائد الأعلى للقوات المسلحة، في 31 أغسطس 2008، وواصل الدفاع الجوي بالجيش الإيراني مهامه بشكل مستقل، تحت اسم «مقر الدفاع الجوي».

  • حقق «مقر الدفاع الجوي» إنجازات كثيرة. وفي ذلك الوقت، كان هذا المقر يعمل بشكل مزدوج؛ أي كان يمارس نشاطه على شكل مقر من ناحية، وينفذ مهام القوة من ناحية أخرى. واليوم، تعمل قوات الدفاع الجوي في الجيش بصفتها أحد الأفرع الأربعة لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كما يوجد مقر «خاتم الأنبياء» للدفاع الجوي أيضًا، ويواصل مهامه.

  • بالنسبة لمكانة قوات الدفاع الجوي بين أفرع الجيش الأربعة، فمن بين القوات الأربع، تحل قوات الدفاع الجوي بالجيش في المرتبة الثانية في تسلسل الدرجات بعد القوات البرية بالجيش. بالطبع، لم تختلف الظروف الآن، وجميع وحدات الدفاع الجوي في جميع أرجاء إيران تقع تحت تحكم شبكة الدفاع الجوي الموحدة التابعة لمقر «خاتم الأنبياء» للدفاع الجوي.

  • في الوقت الراهن، لدينا قوتان ضاربتان وقويتان في إيران؛ الأولى هي قوات الدفاع الجوي المقتدرة التابعة للجيش الإيراني، والأخرى الدفاع الجوي المقتدر في القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني؛ نحن ننفذ مهمة واحدة بقوة أكبر.

  • تنوع منظومات الدفاع الجوي في الجيش ودفاعات القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري جعل الدفاعات الجوية في إيران حصنًا منيعًا أمام أي هجوم محتمل من العدو.

  • وعن سؤال حول التعديلات التي تم إجراؤها في قوات الدفاع الجوي بالجيش الإيراني، يجيب العميد علي رضا صباحي فرد، قائد هذه القوات، في حوار تلفزيوني، قائلًا:

  • التعديلات ستؤدي إلى ديناميكية وحركة وخفة في جميع القطاعات، وقد وقع هذا الأمر في قوات الدفاع الجوي أيضًا.

  • يعود تاريخ الدفاع الجوي في الجيش الإيراني إلى قرن مضى. ولكن بمرور الوقت، حدثت تغيرات عديدة، وإحداث التغيرات في قوات الدفاع الجوي كان ضروريًا لوصولنا إلى دفاع جوي سريع وخفيف الحركة.

اقتصادي

  • ردًا على سؤال بشأن تأثير العوامل الجوية والمجال الجوي الآمن في الاقتصاد الإيراني، يجيب العميد علي رضا صباحي فرد، قائد قوات الدفاع الجوي بالجيش الإيراني، في حوار تلفزيوني، قائلًا:

  • علينا ألا ننسى ما وقع من أحداث خلال ثماني سنوات «الدفاع المقدس» (الحرب العراقية-الإيرانية)، وخاصةً في المدن الحدودية. هل كان يمكن الاستثمار في تلك المدن وأن تنعم بالنمو الاقتصادي؟ لقد استشرى هذا الأمر في سائر المدن التي كانت بعيدة عنها أيضًا.

  • في الوقت الراهن، وبحسب إعلان منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو»، تعد سماء إيران حاليًا الأكثر أمنًا في غرب آسيا. وبالطبع، أُعلن هذا الموضوع منذ بضع سنوات، وكما أُعلن فإن أجواء إيران الإسلامية في غرب آسيا الأكثر أمانًا في هذه المنطقة.

  • بعد إعلان المستوى العالي من الأمن الذي تتمتع به سماء إيران في غرب آسيا، زاد عدد الرحلات الجوية من 3 أضعاف إلى 4 أضعاف. وبالرغم من أن هذا الأمر كان بحاجة إلى زيادة أنشطة الدفاع الجوي، فإننا نفذناه، وهذا الأمن يؤثر في الاقتصاد.

  • إننا نطمئن كل من يودون الاستثمار في بلدنا وممارسة الأنشطة الاقتصادية بأنه يتم تأمين سماء إيران الإسلامية على نحو جيد، وأنه بمقدورهم القيام بأي نشاط اقتصادي يريدونه.

.
هانس غروندبيرغ، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، يدعو في...
قناة العربية تفيد بأن نبيه بري، رئيس مجلس النواب ​اللبناني، دعا إلى...
الإمارات تحتفظ للعام الرابع على التوالي بتصنيفها كأفضل الدول في التحول الاقتصادي...
سفارة تركيا لدى قطر تُعلن، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...
اللجنة الاقتصادية والمالية بمجلس الشورى العُماني، تلتقي وفدًا من صندوق النقد الدولي،...
أحمد الحمادي، الأمين العام لوزارة الخارجية القطرية، يؤكِّد في كلمة أمام الدورة...
الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، يُصدر أمرًا ملكيًّا يقضي بأن...
فعاليات النسخة الأولى من منتدى «التحولات الاستراتيجية والتأثير المستقبلي لدول الخليج 2022»...
عبدالفتاح السيسي، الرئيس المصري، يقول إنه سيتم الانتهاء من إزالة المعوقات القائمة...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...