«بلومبيرغ»: افتتاح محطتي غاز عائمتين جديدتين في هولندا لتخفيف قبضة «بوتين» على أوروبا

  • 9 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
وكالة «بلومبيرغ» تفيد بـ«إقامة محطتين عائمتين للغاز الطبيعي المسال في ميناء هولندي، وهما من أوائل الناقلات المتخصصة التي تعتمد عليها أوروبا لتخفيف قبضة فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، على أوروبا، في أسوأ أزمة طاقة أوروبية منذ عقود»، مضيفةً أن «المحطتين اُفتتحا رسميًّا أمس الخميس مع وصول أول شحنة من الولايات المتحدة». وذكرت الوكالة أن «وصول السفن المُحمّلة بالغاز قبل فصل الشتاء يُعدّ أمرًا حاسمًا في مساعدة أوروبا على تجاوز أزمة الوقود المتفاقمة بعد أن خفضت روسيا شحنات الغاز».
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة «بلومبيرغ» تفيد بإقامة محطتان عائمتان للغاز الطبيعي المسال في ميناء هولندي، تعتبران من أوائل المحطات في موجة من الناقلات المتخصصة التي تعتمد عليها أوروبا لتخفيف قبضة فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، على أوروبا، في أسوأ أزمة طاقة أوروبية منذ عقود. وفي التفاصيل:
  • ترسو كل من «خولار إيخلو» و«إيمسهافين إل إن جي» معًا في ميناء «إيمسهافين» البحري الشمالي، وهما وحدتان عائمتان لتخزين الغاز وتحويله إلى الحالة الغازية، ومصممتان لتحويل الوقود شديد البرودة المنقول على السفن البحرية إلى غاز يمكن ضخه إلى شبكات برية. وتم افتتاح المحطتان رسميًا [أمس] الخميس مع وصول أول شحنة من الولايات المتحدة.
  • وصول السفن قبل فصل الشتاء أمر حاسم في مساعدة أوروبا على تجاوز أزمة الوقود المتفاقمة بعد أن خفضت روسيا شحنات الغاز ردًا على العقوبات المفروضة بسبب غزوها لأوكرانيا.
  • ودفعت أسعار الطاقة المرتفعة الاقتصادات إلى حافة الركود، ما أجبر الحكومات على التعجيل باستخدام محطات الغاز العائمة التي يستغرق إنشاؤها زمن وجيزًا مقارنةً بمثيلاتها البرية.
  • شعبية هذه السفن آخذة في الانتشار، فألمانيا، التي اعتادت الحصول على أكثر من نصف غازها عبر خطوط الأنابيب من روسيا، تستأجر الآن خمس وحدات لتخزين وتحويل الغاز من خلال الحكومة، بالإضافة إلى اثنتين أخريين سيتم استئجارهما من قبل القطاع الخاص.
  • ومن المقرر أن تبدأ ثلاث سفن عملها هذا الشتاء. وتُخطط إيطاليا وفرنسا ودول البلطيق أيضًا، أو تستكشف محطات عائمة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال.
  • في «إيمسهافين»، وهو ميناء في المياه العميقة على الطرف الشمالي الشرقي من هولندا، سيتم تسليم ما يسمى بشحنات الغاز الطبيعي المسال لبدء التشغيل [أمس] الخميس لإعداد المنشأة لأول شحنة تجارية لها في منتصف سبتمبر الماضي.
  • يتم تأجير كل وحدة من وحدات تخزين وتحويل الغاز لمدة خمس سنوات، وتسمى مجتمعةً «إيمس إنرجي تيرمينال»، ويتوقع أن تستقبل وتفرّغ وتشحن حوالي 18 شحنة من الغاز الطبيعي المسال بحلول 31 ديسمبر المقبل.
  • وفقًا لبيانات تتبع السفن على موقع «بلومبيرغ»، فقد حمّلت ناقلة الغاز الطبيعي المسال «موريكس» في محطة «سابين باس» التابعة لشركة «شينيير إنرجي» على ساحل الخليج الأمريكي، خارج المحطة الجديدة، مما يظهر أن التسليم الأول للمنشأة بات وشيكًا.
  • ووجهت الولايات المتحدة كميات قياسية من الغاز الطبيعي المسال، وصفتها إدارة دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق، باسم «غاز الحرية»، إلى القارة الأوروبية هذا العام.
  • وبجانب هولندا، ستخدم المحطة الجديدة البُلدان التي لا يمكنها الوصول إلى الوقود شديد البرودة مثل جمهورية التشيك غير الساحلية، التي حضر بيتر فيالا، رئيس وزرائها، حفل الافتتاح.
  • ترسو وحدات تخزين وتحويل الغاز بشكل دائم عادة بالقرب من الشاطئ، ثم تأتي ناقلة لتنقل الغاز الطبيعي المسال إلى الوحدة التي تخزن وتحول الشحنة إلى غاز عالي الضغط.
  • ويعتبر تطوير هذه السفن أسرع، وأرخص تكلفة، وأكثر صداقة للبيئة مقارنةً ببناء محطات برية على الشاطئ، بالرغم من أن سعتها أقل بكثير.
  • وقد تم بالفعل بيع سعة «إيمس إنرجي تيرمينال» البالغة 8 مليارات متر مكعب لشركة «إنجي» و«شيل» وشركة المرافق التشيكية «تشيك». وهذه السعة تُعادل استهلاك الغاز السنوي لجميع المنازل في هولندا، وفقًا لما ذكره أولكو فيرميولين، عضو مجلس إدارة في «غازوني».
  • مع بدء تشغيل المزيد من محطات إنتاج الغاز الطبيعي المسال بحلول منتصف العقد، من المتوقع وجود المزيد من المرافق التي تحول الشحنات إلى غاز، مع اقتراح إنشاء 20 محطة جديدة لأوروبا، وفقًا لما قاله هيلغه هاوغان، نائب رئيس أول لشؤون الغاز والطاقة في شركة «إكوينور إيه إس إيه».
  • وأوضح «هاوغان» في مقابلة في مؤتمر الصناعة «غازتيك» في ميلانو، في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن ذلك سيمنح أوروبا نظرة مستقبلية «أكثر تفاؤلًا» حتى من دون الغاز الروسي.
  • أكد روب جيتين، وزير الطاقة الهولندي، في الحفل المطل على المنشأة الجديدة أن «هذه لحظة مهمة في جهودنا لإنهاء الاعتماد على الغاز الروسي واستبداله بالغاز من أجزاء أخرى من العالم، ونأمل أن يتم فتح المزيد من وحدات تخزين وتحويل الغاز في أوروبا قريبًا، وسيكون لهذا تأثير على سعر الغاز».
  • ومن جانبه، قال هان فينيما، الرئيس التنفيذي لشركة «نيدرلاندز غازوني»، في حفل افتتاح المحطة العائمة، إنه سيتم ضخ أول شحنة غاز في الشبكة بحلول الأسبوع المقبل، وشركة «غازوني» هي مشغل المرفق.
.
حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يقول في تغريدةٍ عبر موقع...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تعلن «استشهاد الرقيب أول فريد كرم بور جمعي،...
عباس موسوي، سفير إيران لدى أذربيجان، يتباحث مع إيلتشين أمير بايوف، المساعد...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي...
تانجو بيلجيتش، المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، يُدين بشدة تصريحات فولفجانج كوبيكي،...
الكرملين يعرب عن قلقه البالغ، اليوم الثلاثاء، إزاء المعلومات المتعلقة بانخفاض الضغط...
بدر بن حمد البوسعيدي، وزير الخارجية العُماني، يستقبل هانس غروندبيرغ، المبعوث الأممي...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «تكديس اليونان الأسلحة في «تراقيا...
أيمن بن عبدالرحمان، الوزير الأول الجزائري، يستقبل مكالمة هاتفية من إليزابيث بورن،...