منتجو النفط والغاز في بريطانيا يطالبون بزيادة الاستثمار بالقطاع

  • 7 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
وكالة «رويترز» تقول إن هيئة صناعة النفط والغاز في بريطانيا «أوفشور إنيرجيز يو كي» دعت إلى منح تراخيص حفر جديدة في بحر الشمال، وإجراء استثمارات بالقطاع للتخفيف من تأثير ارتفاع الأسعار على المستهلكين بالتزامن مع مكافحة البلاد أسوأ أزمة طاقة منذ عقود. وأضافت «رويترز» أن الهيئة حذرت من أن بريطانيا قد تواجه نقصًا محتملًا في الطاقة هذا الشتاء، بينما ستظل الأسعار العالمية مرتفعة على الأقل لمدة ثلاث سنوات على الأقل.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وكالة «رويترز» تقول إن هيئة صناعة النفط والغاز في بريطانيا «أوفشور إنيرجيز يو كي» دعت إلى منح تراخيص حفر جديدة في بحر الشمال، والقيام باستثمارات سريعة في القطاع للتخفيف من تأثير ارتفاع الأسعار على المستهلكين في الوقت الذي تكافح فيه البلاد أسوأ أزمة طاقة منذ عقود. وفيما يأتي التفاصيل:
  • حذرت هيئة «أوفشور إنيرجيز يو كي»، وهي هيئة صناعية لمنتجي النفط والغاز والهيدروجين وطاقة الرياح البحرية، من أن بريطانيا قد تواجه نقصًا محتملًا في الطاقة هذا الشتاء بينما قد تظل الأسعار العالمية مرتفعة لمدة ثلاث سنوات على الأقل.
  • قال روس دورنان، مدير أنشطة استخبارات السوق في «أوفشور إنيرجيز يو كي»: «إن أفضل طريقة للمملكة المتحدة لضمان تأمين إمدادات الغاز والنفط هي زيادة الاستثمار في مواردها الخاصة».
  • ولفتت «أوفشور إنيرجيز يو كي»، في تقرير نُشر اليوم الأربعاء، النظر إلى أن الزيادة قد تكون «قصيرة الأجل» دون زيادة في الاستثمار. وتتوقع «أوفشور إنيرجيز يو كي» إمكانية تنفيذ استثمار رأسمالي بقيمة 26 مليار جنيه (30 مليار دولار) في قطاع النفط والغاز بحلول عام 2030.
  • وأكدت «أوفشور إنيرجيز يو كي» إنه بدون استثمارات جديدة، سيتعين على بريطانيا استيراد حوالي 80% من غازها بحلول عام 2030، ونحو 70% من نفطها، ارتفاعًا من حوالي 60% و20%، في الوقت الحال، على التوالي.
  • وفي السياق ذاته، زعمت الجماعات المناصرة للبيئة أن تكثيف استخراج النفط والغاز في بريطانيا يتعارض مع هدفها المناخي المتمثل في الوصول إلى صافي الانبعاثات الصفرية بحلول عام 2050. وفي التفاصيل:
  • مايك تشايلدز، رئيس قسم العلوم والسياسات والأبحاث في جمعية «أصدقاء الأرض»: «هذا لن يفعل شيئًا لمعالجة أزمة تكلفة المعيشة حيث يستغرق تطوير التراخيص الجديدة سنوات عديدة».
  • وفي مقابلة مع «رويترز»، حث أمجد بسيسو، الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز البريطانية «إنكويست»، الحكومة القادمة على تقديم حوافز استثمارية لشركات النفط والغاز في بحر الشمال. وأضاف:
  • زيادة التنقيب عن النفط والغاز في بحر الشمال البريطاني هو أحد الحلول لمعالجة أزمة الطاقة الحالية.

إضافات

.
أمرٌ أميريٌ كويتيٌ يُصدر بتشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة الشيخ أحمد نواف الأحمد...
بشر الخصاونة، رئيس الوزراء الأردني، ونظيره العراقي مصطفى الكاظمي، يضعان حجر الأساس...
المهندس حسين عرنوس، رئيس مجلس الوزراء السوري، يبحث مع رستم قاسمي، وزير...
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، وميلوش زيمان، رئيس التشيك،...
معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة،...
إدارة إسلام آباد تبدأ استعداداتها للتعامل مع «مسيرة طويلة» محتملة، دعا إليها...
الجيش الكوري الجنوبي يقول إن «كوريا الشمالية أطلقت صاروخيْن باليستيين قصيري المدى...
محمد معيط، وزير المالية المصري، يقول في المؤتمر الاقتصادي السنوي لصحيفة «حابي»...
صحيفة «ديلي جانج» تفيد بإلقاء عارف علوي، الرئيس الباكستاني (عضو حزب الإنصاف...
صحيفة «الشرق الأوسط» تفيد بـ«تحميل تيم ليندركينغ، المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن،...