الحكومة الإثيوبية: القتال مع قوات «تيغراي» يمتدّ إلى الحدود مع السودان

  • 1 سبتمبر 2022

ملخص الخبر
صحيفة «الراكوبة» تنقل عن المكتب الإعلامي للحكومة الإثيوبية قوله في بيانٍ إن «قتالًا اندلع بين قواتها وقوات «الجبهة الشعبية لتحرير إقليم تيغراي» على الحدود مع السودان، في تصعيد كبير للأعمال العدائية، بعد انهيار وقف إطلاق النار المستمر منذ 4 أشهر». وأشار البيان إلى أن «الجبهة» شنّت هجومًا على مناطق حدودية مع السودان في منطقة أمهرة، مؤكدًا أن القوات الإثيوبية تسعى إلى صد الهجوم.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • الحكومة الإثيوبية تقول، الأربعاء 31 أغسطس 2022، إن قتالًا مندلعًا بين قواتها وقوات منطقة تيغراي على الحدود مع السودان، في تصعيد كبير في الأعمال العدائية بعد انهيار وقف إطلاق النار المستمر منذ 4 أشهر. وجاءت تفاصيل الخبر كالآتي:

  • مكتب خدمات الاتصال الحكومي في إثيوبيا، يقول إن جبهة تيغراي شنت ما سمّاه «غزوًا» على مناطق حدودية مع السودان بمنطقة أمهرة، وإن القوات الإثيوبية تسعى إلى صد الهجوم.

  • جيتاتشو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، لم يرد على طلبات التعليق.

  • الطبيب كيبروم جيبريسيلاسي، مدير مستشفى أيدر العام في إثيوبيا، يقول إن ضربة جوية استهدفت مستشفى آخر في عاصمة إقليم تيغراي في شمال البلاد في وقت متأخر من مساء الثلاثاء 30 أغسطس، وذلك بعد أقل من أسبوع على انتهاك وقف لإطلاق النار استمر 4 أشهر.
  • جيبريسيلاسي، الذي استقبل مستشفاه مصابي الضربة الجوية، يؤكد، عبر «تويتر»، قصف مستشفى مقلي العام. ولم يتضح بعد حجم الخسائر البشرية والمادية.

إضافات

  • نقل السفير فضل عبدالله فضل، مدير عام الشؤون الأفريقية في خارجية السودان، للسفير الإثيوبي، استنكار الوزارة للتصريحات التي أدلى بها لوسائل الإعلام، التي تناول فيها إسقاط القوات الإثيوبية لطائرة محملة بالأسلحة لقوات جبهة تحرير شعب تيغراي خرقت المجال الجوي الإثيوبي عبر السودان.

  • بعد هدنة استمرّت 5 أشهر، تجدّدت المعارك في 24 أغسطس بين الجيش الفيدرالي ومتمردي تيغراي مع تبادل الطرفين الاتهامات بإشعال المواجهات.

  • كان المتمردون أعلنوا أنّهم لا يزالون منفتحين على إجراء مفاوضات مع الحكومة الفيدرالية، لكنّهم في الوقت نفسه عازمون على مواصلة التقدم في شمال إثيوبيا ما دامت التعزيزات العسكرية الحكومية تشكّل تهديدًا لمنطقتهم.

  • أفادت مصادر دبلوماسية وإنسانية وشهود عيان بأنّ المتمرّدين تقدّموا في الأيام الأخيرة حوالي 50 كيلومترًا جنوب حدود تيغراي، داخل منطقة أمهرة المجاورة، وكذلك جنوب شرق منطقة عفر.

  • بعد هزيمتهم أمام الجيش الفيدرالي في نوفمبر 2020، استعاد متمردو تيغراي، منتصف 2021، السيطرة على أغلبية المنطقة؛ إثر هجوم مضادّ جعلهم يقتربون من العاصمة أديس أبابا.
.
حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يقول في تغريدةٍ عبر موقع...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تعلن «استشهاد الرقيب أول فريد كرم بور جمعي،...
عباس موسوي، سفير إيران لدى أذربيجان، يتباحث مع إيلتشين أمير بايوف، المساعد...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي...
تانجو بيلجيتش، المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، يُدين بشدة تصريحات فولفجانج كوبيكي،...
الكرملين يعرب عن قلقه البالغ، اليوم الثلاثاء، إزاء المعلومات المتعلقة بانخفاض الضغط...
بدر بن حمد البوسعيدي، وزير الخارجية العُماني، يستقبل هانس غروندبيرغ، المبعوث الأممي...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «تكديس اليونان الأسلحة في «تراقيا...
أيمن بن عبدالرحمان، الوزير الأول الجزائري، يستقبل مكالمة هاتفية من إليزابيث بورن،...