«ستولتنبرغ»: القدرات الروسية في القطب الشمالي تمثِّل تحديًا لـ«الناتو»

  • 27 أغسطس 2022

ملخص الخبر
وكالة «رويترز» تنقل عن ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف «الناتو»، قوله إن قدرات روسيا العسكرية في الدائرة القطبية الشمالية تُمثّل تحديًا استراتيجيًّا لحلف شمال الأطلسي. وتابع «ستولتنبرغ» قائلًا إن روسيا أعادت فتح مئات المواقع العسكرية التي تعود إلى الحقبة السوفيتية في القطب الشمالي، مستخدمة المنطقة لاختبار أنظمة أسلحة جديدة، محذِّرًا من أن روسيا والصين تشكِّلان شراكة قطبية استراتيجية تتحدى قيم ومصالح «الناتو».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وكالة «رويترز» تنقل عن ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف «الناتو»، قوله إن قدرات روسيا العسكرية في الدائرة القطبية الشمالية تُمثّل تحديًا استراتيجيًا لحلف شمال الأطلسي. وفي التفاصيل:
  • رحب «ستولتنبرغ» بالاستثمارات الكندية المعلنة مؤخرًا في أنظمة الدفاع بأمريكا الشمالية بعد أن قام بأول زيارة له للمنطقة القطبية الكندية.
  • قال «ستولتنبرغ»، وهو يقف إلى جانب جاستن ترودو، رئيس الوزراء الكندي، في بلدة «كولد ليك» بمقاطعة «ألبرتا»: «تتزايد أهمية منطقة الدائرة القطبية الشمالية بالنسبة لحلف شمال الأطلسي وكندا لأننا نرى حشدًا عسكريًا روسيًا كبيرًا».
  • وتابع «ستولتنبرغ» قائلًا إن روسيا أعادت فتح مئات المواقع العسكرية التي تعود إلى الحقبة السوفيتية في القطب الشمالي، مستخدمة المنطقة لاختبار أنظمة أسلحة جديد،. كما حذر من أن روسيا والصين تشكلان شراكة قطبية استراتيجية تتحدى قيم ومصالح «الناتو».
  • تعرضت كندا لانتقادات بسبب إنفاقها القليل جدًا على قدراتها العسكرية كعضو في «الناتو»، لكن بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي، قالت كندا في يونيو الماضي إنها ستستثمر 4.9 مليار دولار كندي (3.8 مليار دولار) على مدى السنوات الست المقبلة لتحديث المُنظّمة الأمريكية-الكندية للدفاع عن أمريكا الشمالية «نوراد».
  • زار «ترودو» و«ستولتنبرغ» «كيمبريدج باي» بمقاطعة «نونافوت»، وهي قرية صغيرة أعلى الدائرة القطبية الشمالية حيث توجد قاعدة رادار للدفاع الجوي. وهي جزء من نظام الإنذار الشمالي التابع لـ «نوراد»، يقول الخبراء إنه بحاجة ماسة إلى تحديثات.
  • النظام الذي يزيد عمره عن ستة عقود يقوم برصد التهديدات الأمنية لأمريكا الشمالية، ويعود تاريخ إنشاء رادار الإنذار المبكر للمنطقة القطبية إلى أواخر الثمانينيات.
  • اتفق كل من «ترودو» و«ستولتنبرغ» على أن تغير المناخ يسّهل إقامة أنشطة اقتصادية وعسكرية في القطب الشمالي، ما يزيد من المخاوف الأمنية.
  • تُعد «كيمبريدج باي» أحد المحطات الرئيسية للسفن التي تعبر الممر الشمالي الغربي للمحيط المتجمد الشمالي بين المحيطين الأطلسي والهادي. وتحدّت الولايات المتحدة سيادة كندا على الممر لعقود، قائلةً إنه ممر مائي دولي.
  • وردًا على سؤال حول قضية السيادة، قال ترودو إن «الممر الشمالي الغربي هو مياه كندية، بدون نِقاش».
  • ومن جانبه، قال ترودو: «حدث تَحوُّل في الوضع الجيوسياسي خلال الشهور الماضية، وهو السبب في أن تَفَهُّم أن روسيا مثار قلق متزايد لنا جميعًا يجعل من المناسب بالنسبة لنا أن نطلع الأمين العام وحلف شمال الأطلسي على جميع الأشياء التي تفعلها كندا من خلال «نوراد».
.
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن ناريندرا مودي، رئيس الوزراء الهندي،...
فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، يُعلن خلال اجتماع مع ألكسندر لوكاشينكو، نظيره البيلاروسي،...
وكالة «رويترز»، تفيد بأن محمد سعيد عبد الكاني، أحد قادة ميليشيات «سيليكا»...
صحيفة «ديلي جانج» الباكستانية تقول إن «محكمة روالبندي وجّهت اتهامات لشودري تانوير،...
وكالة «رويترز» تنقل عن كلاوس وولرابي، رئيس معهد «إيفو» للدراسات الاستقصائية الألماني،...
فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، يعفي فلاديمير تشيغوف من مهامه كممثل دائم لروسيا...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يقول في مقابلةٍ مع شبكة «سي بي...
بيلاوال بوتو زرداري، وزير الخارجية الباكستانية، يقول إن «لقاء شهباز شريف، رئيس...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارِض)، يقول إن «نصيب...
وليام روتو، الرئيس الكيني، يقول في حوار لشبكة «بي بي سي» إن...