إيران تؤكّد ضرورة اتخاذ موقف حاسم تجاه الأنشطة النووية لـ«الكيان الصهيوني»

  • 26 أغسطس 2022

ملخص الخبر
مجيد تخت روانجي، سفير إيران ومندوبها الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، يشدِّد على ضرورة إخضاع جميع الأنشطة النووية لـ«الكيان الصهيوني» لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، داعیًا الدول إلى اتخاذ موقف حاسم تجاه هذه الأنشطة خلال «المؤتمر الدولي العاشر لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي». وأعرب «روانجي» عن أسفه إزاء تعاون بعض الدول مع هذا «الکیان» ودعمها الدائم له في المؤتمر وخارجه.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • مجيد تخت روانجي، سفير إيران ومندوبها الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، يدلي بتصريحات للمراسلين الإيرانيين في نيويورك، يشير فيها إلى «المؤتمر الدولي العاشر لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي» الذي ينعقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك منذ بداية أغسطس، حيث يقول:
  • موضوع شرق أوسط خالي من الأسلحة النووية أحد القضايا الرئيسية بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

  • تعتبر قضية خلو منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية من القضايا المهمة التي تعاني منها جميع دول هذه المنطقة؛ لأن الكيان الصهيوني باعتباره الكيان الوحيد الذي يمتلك المئات من الرؤوس النووية، غير مستعد للانضمام إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية وَوَضْع منشآته النووية تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

  • لا يقتصر الأمر على عدم قيام الكيان الصهيوني بذلك فحسب، بل إن هناك بعض الدول تتعاون مع هذا الكيان، وتدعمه خلال فترة انعقاد المؤتمر وخارجه أيضًا.
  • هذه القضية تعد إحدى القضايا المهمة بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وخلال انعقاد «مؤتمر مراجعة معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية»، كان لدينا تعامل بناء، وقد أعلنا أن الوثائق التي شددت على انضمام الكيان الصهيوني إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، خلال النسخ السابقة من المؤتمر في أعوام 1995، و2000، و2010؛ يجب مناقشتها وذكرها في نص البيان الختامي للنسخة العاشرة من المؤتمر

  • إذا لم يتم ذكر هذا الأمر في نص البيان الختامي للمؤتمر، فسيدل هذا على أنه لا يوجد استعداد لدى «المؤتمر العاشر لمراجعة معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية» للموافقة على قراراته بالإجماع.

  • لقد ذكرنا أن هذه المسألة من الخطوط الحمراء للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وإذا كانوا يريدون التصرف بمصداقية وبشكل بناء، فلا بد من استخدام الأدبيات التي وردت في بيانات النسخ السابقة من هذا المؤتمر؛ من أجل المضي نحو شرق أوسط خالٍ من الأسلحة النووية.

  • نحن نحاول التوصل إلى إجماع في الآراء، لكننا لن نفعل ذلك بأي تكلفة؛ فلدينا إطار عمل ومبادئ، ويجب اتخاذ إجراءات من أجل التوصل إلى اجماع في الآراء، وإلا، فلن نحقق إجماع.

  • «المؤتمر العاشر لمراجعة معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية» مهم للغاية، وإن حضور وفد الجمهورية الإسلامية الإيرانية فيه كان فعالًا وبناءً للغاية.
  • لدينا سلسلة من الخطوط الحمراء، ونأمل في أن نتمكن من التوصل إلى إجماع، بالتعاون مع الدول الأخرى التي لم يكن لدى بعضها في الغالب سجلًا جيدًا فيما يتعلق باتباع السلوك البناء.

  • بعض الدول تسببت في فشل المؤتمرات الماضية. على سبيل المثال، تسببت بعض الدول الغربية في فشل مؤتمر معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية في عام 2015، ونتمنى أن يتجنبوا هذا السلوك خلال المؤتمر، حتى نتمكن من الحصول على وثيقة جيدة، والتوصل إلى إجماع في الآراء.

  • وفد الجمهورية الإسلامية الإيرانية من أكثر الوفود نشاطًا في هذا المؤتمر، وقضية نزع السلاح النووي من القضايا المهمة الأخرى بالنسبة لإيران.

  • من المؤسف أن الدول المالكة للسلاح النووي لم تف بتعهداتها؛ خلافًا للمادة الـ 6 من معاهدة حظر الانتشار النووي، ولم تمض نحو نزع السلاح النووي، في حين أنها كانت قد تعهدت بأنها ستمضي بحسن نية نحو نزع السلاح النووي، حيث إنها لم تتخذ أي إجراء في هذا الصدد فحسب، بل طورت أيضًا من أسلحتها النووية من حيث الكم والكيف، وشكَّلت تحالفًا ينتهك التزاماتها.

  • هذا المؤتمر ينعقد كل خمس سنوات منذ عام 1970، وبالطبع لم يعقد قبل عامين بسبب وباء كورونا، وهذا العام عقدت النسخة العاشرة منه، والمحاور الثلاثة لهذا المؤتمر هي نزع السلاح النووي، وعدم الانتشار، والاستخدام السلمي للطاقة النووية.
  • في إطار حركة عدم الانحياز، نحاول ضمان أن يكون لدى دول عدم الانحياز مواقف موحدة، وأن نتمكن من الدفاع عن مصالحنا، وأن نكون على اتصال مع الدول، بصورة مستقلة وثنائية.

  • قبل انطلاق المؤتمر، قدمنا أربع مذكرات عمل، وخلال المؤتمر، كان لدينا أنشطة وتصريحات على مستويات مختلفة في كل من الاجتماعات الرسمية وغير الرسمية.

.
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن تركيا لن توافق على...
إسماعيل خطيب، وزير الاستخبارات الإيراني، يبعث رسالة يهنئ فيها بمناسبة أسبوع الدفاع...
قناة «آي 24 نيوز» الإسرائيلية تقول إن إسرائيل ستروّج لعشر شركات رائدة...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «بلاده أصرَّت على تنفيذ مبادرة...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يفيد بارتفاع مُعدل...
القناة الثانية عشرة الإسرائيلية «ماكو»، تنشر نتائج استطلاع للرأي، أعدّه معهد «مدجام»...
وكالة «رويترز» تنقل عن كيبروم غيبريسيلاسي، المسؤول في مستشفى «أيدر» في «ميكيلي»...
وكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر «آسكنا» تقول في بيان إن...
موقع «بي بي سي تُرك» يُفيد بأن الإدارة العسكرية في غينيا تضغط...
ديميقي ميكونين، نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، وزير الخارجية، يلتقي (سمو) الشيخ عبدالله...