«العربي الجديد»: اللقاء الخماسي العربي في العلمين..مشاورات بلا قرارات

  • 24 أغسطس 2022

ملخص الخبر
موقع «العربي الجديد» يقول في تقريرٍ له إن «القمّة التي عقدها عبد الفتاح السيسي، الرئيس المصري، في مدينة العلمين الجديدة، أول من أمس الإثنين، بمشاركة الشيخ محمد بن زايد، رئيس دولة الإمارات، والملك عبد الله الثاني، العاهل الأردني، والملك حمد بن عيسى، العاهل البحريني، ومصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، لم تسفر عن أي نتائج محددة»، مضيفًا أن «دبلوماسي مصري كشف أن المباحثات تطرقت إلى إرجاء القمّة العربية المقرر انعقادها في الجزائر، بعدما أثار الرئيس الإماراتي هذا المِلف».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • تحت عنوان «اللقاء الخماسي العربي في العلمين..مشاورات بلا قرارات»، موقع «العربي الجديد» يقول في تقرير له إنه وفقًا لدبلوماسي مصري تطرقت المباحثات إلى إرجاء القمة العربية المقبلة بعدما أثار الشيخ محمد بن زايد الرئيس الإماراتي هذا المِلف. وفيما يأتي التفاصيل:
  • يبدو أن القمّة التي عقدها عبد الفتاح السيسي، الرئيس المصري، في مدينة العلمين الجديدة، أول من أمس الإثنين، بمشاركة الشيخ محمد بن زايد، رئيس دولة الإمارات، والملك عبد الله الثاني، العاهل الأردني، والملك حمد بن عيسى، العاهل البحريني، ومصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، لم تسفر عن أي نتائج محددة
  • وكان من المفترض أن تتصدر نقاشات القمّة مواضيع أربعة، على رأسها إيران، على ضوء الاقتراب من إحياء الاتفاق النووي الإيراني، ثم الاضطرابات السياسية التي يشهدها العراق، وثالثًا مصير القمّة العربية التي من المقرر أن تستضيفها الجزائر في نوفمبر المقبل، وأخيرًا تطورات القضية الفلسطينية.
  • لكن ما رشح عن اللقاء، وما قالته مصادر لـ«العربي الجديد»، يشير إلى أن «النقاشات بشأن تلك الملفات لم تستغرق وقتًا طويلًا، كما أنها لم تصل إلى نتائج محددة».
  • وقال دبلوماسي مصري بارز إن «السيسي حرص على استقبال ضيوف كبار في مدينة العلمين الجديدة «في منطقة الساحل الشمالي الغربي لمصر، بمحافظة مطروح»، اتساقًا مع توجه للدولة نحو تسويق المدينة على المستوى الدولي، وذلك من أجل جذب الاستثمارات الأجنبية، خصوصًا الخليجية، إليها».
  • وأضاف المصدر أنه «يستبعد أن تكون زيارة الزعماء العرب ومباحثاتهم مع السيسي، قد شهدت أي اتفاقات مهمة، باستثناء الجلسة الخاصة التي عقدها الرئيس مع نظيره الإماراتي محمد بن زايد في العلمين الجديدة، قبل يوم من وصول باقي الزعماء العرب».
  • وكشف دبلوماسيون مصريون جانبًا من المشاورات التي جرت بين قادة مصر والأردن والعراق والإمارات والبحرين، على مدار اليومين الماضيين، مؤكِّدين أن المباحثات تطرقت إلى القمّة العربية المقرر انعقادها في الجزائر في نوفمبر المقبل، بعدما أثار رئيس الإمارات هذا الملف خلال الجلسة.
  • وأشاروا إلى أن الإمارات تتبنى في الوقت الحالي رؤية متعلقة بإرجاء جديد للقمة، في ظلّ خلافات عميقة مع الجزائر، تجلّت بشكل واضح في الملف الليبي، حينما أبدت أبوظبي تحفظًا على المرشح الجزائري صبري بوقادوم لرئاسة البعثة الأممية في ليبيا الذي لا يزال شاغرًا منذ استقالة يان كوبيتش أواخر العام الماضي.
  • وأوضحوا أن الإمارات تمارس في الوقت الحالي ضغوطًا على بعض الأطراف العربية، لتبني رؤيتها الداعمة لتأجيل القمة، التي يراهن المسؤولون في الجزائر على عقدها في موعدها بعد تأجيلها، لافتين النظر إلى أن أبوظبي تواصلت بالفعل مع بعض الأطراف العربية الأخرى، من بينها تونس، حيث طرح بن زايد خلال المباحثات التي استقبلتها مدينة العلمين الجديدة، موقف بعض الدول العربية التي تشاور معها في هذا الشأن، التي أبدى قادتها تجاوبًا مع مقترح التأجيل.
.
وزارة الدفاع الإماراتية، تُعلن ختام التمرين المشترك بين قيادة حرس الرئاسة وقوات...
حكومة نيكاراغوا تتهم هولندا بأنها «ذات نزعة تدخلية»، وتُقرّر قطْع العلاقات الدبلوماسية...
«تشانغ جون»، ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، يؤكد خلال توضيحه للأمر...
موقع «آري نيوز» الباكستاني ينقل عن مصادر قولها إن حزب «حركة الإنصاف»...
موقع وكالة «إيكوفين» تفيد بإبرام حكومة «مدغشقر» اتفاقية جديدة لاستئناف تعاونها مع...
أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، يدعو في بيانٍ طرفَي الصراع باليمن...
مجلس النواب الأمريكي يقرّ مشروع قانون لتمويل الحكومة الاتحادية حتى ديسمبر المقبل؛...
عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، يؤكد في رسالة خطية بعث بها...
نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، يقول إن «أنتوني بلينكن، وزير...
ماديار مينيلبيكوف، سفير كازاخستان لدى الإمارات، يشيد بالمستوى الرفيع من الشراكة بين...