تنفيذ أول عملية تحويل مالي بالعملة الوطنية بين إيران وروسيا

  • 24 أغسطس 2022

ملخص الخبر
كاظم جلالي، سفير إيران في روسيا، يعلن خلال لقاء مع نشطاء الصناعة المشاركين في معرض «موسكو الدولي لصناعة السيارات 2022»، إتمام أول عملية تحويل مالي من الروبل الروسي إلى الريال الإيراني، عبر بنك «مير بيزنس». وأضاف «جلالي» أن اتفاقية الـ25 عامًا بين البلدين ليست سرية، وهي قيد الدراسة حاليًّا من الجانب الروسي، وبعد توقيعها من حكومتي البلدين، ستُحال إلى البرلمان للتصديق عليها.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • كاظم جلالي، سفير إيران في روسيا، يتحدث في لقاء مع نشطاء الصناعة المشاركين في معرض موسكو الدولي لصناعة السيارات 2022، مساء الثلاثاء (23 أغسطس 2022)، قائلًا:

  • تقع سياسة التركيز على الجوار وتعزيز العلاقات مع دول الجوار، التي انتهجتها الحكومة الثالثة عشرة، في الأولوية، وخاصةً مع دولة روسيا.

  • من الناحية الاقتصادية، فروسيا بتصديرها بقيمة 297 مليار دولار في عام 2021 يجب أن تكون مهمة بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية. ولكن لأسباب ما، لم يرَ الروس إيران الحديثة ولم يتعرفوا عليها، ولا نحن فعلنا ذلك مع روسيا.

  • روسيا اليوم ليست بالقيصرية ولا بالشيوعية، وإنما اختلفت عن الماضي. كما أن إيران الإسلامية آخذة في التألق كل يوم، وشاهدنا ولا نزال جزءًا من هذا في مجال صناعة السيارات وقطع الغيار.

  • انبهر الروس وسائر المشاركين الأجانب في المعرض من مشاهدة قدرات إيران الصناعية، وهو ما يدل على القدرة العالية لإيران الإسلامية.

  • على إيران وروسيا أن تعيد إحداهما النظر إلى الأخرى مجددًا. فإذا استحوذنا على حصة قدرها 1 في المئة من واردات روسيا حتى الآن، لكان يجب أن تبلغ قيمة حصتنا من التصدير إليها 3 مليارات دولار.

  • أغلب السلع التي تصدرها إيران إلى روسيا هو محاصيل بستانية وزراعية، وهذا في الواقع بمثابة تصدير المياه إلى روسيا، بينما يمكننا اليوم تصدير التكنولوجيا إليها.

  • خلقت واقعة 24 فبراير 2022 في روسيا وصراعها مع أوكرانيا فرصًا لنا، وشعر الروس بحاجتهم إلى إيران.

  • أحد هذه الأمور هو تأكيد الروس لممر «الشمال-الجنوب» والربط بالمعابر الإيرانية، لدرجة أن الجانب الروسي أكد خلال لقاءات اليوم وجوب تطوير هذا الممر.

  • إذا استُكمل ممر «الشمال-الجنوب»، فسيرتفع معامل أمننا بالتأكيد، إذ أن مفهوم الأمن اليوم مرتبط بالتنمية.

  • بدأت اتفاقية هذا الممر عام 2000، ولكن هناك ثغرات في أماكن، مثل «آستارا-رشت» و«تشابهار-زاهدان»، ويجب سدها. وحينها، سيكون لدينا خط سكة حديدية يمتد من بحر عُمان إلى سان بطرسبرغ، يمكنه نقل السلع إلى أوروبا في ثُلث المدة وبثُلث التكلفة.

  • في عهد الحكومة الثالثة عشرة، أولت هذه الحكومة اهتمامًا حقيقيًا لهذا الممر. كذلك في الممر الشرقي لإيران، تحركت حتى الآن 39 عربة شحن تجريبية على خط السكك الحديدية، من مسار «كازاخستان-تركمانستان-إيران» صوب الخليج «الفارسي» (العربي)، ووصلت البضائع إلى الهند منذ 3 أسابيع.

  • علينا العمل على استكمال الممر الشرقي والممر المركزي والممر الغربي عبر مسار «أذربيجان-رشت-آستارا».

  • هناك 60 كيلومترًا من الطرق مُخربة في مسار «جلفا-باكو». وقد توقف مسار «أرمينيا-القوقاز» بسبب توتر العلاقات السياسية بين روسيا وجورجيا. وعلينا الاهتمام أكثر بهذه الممرات وتنشطيها.

  • عانت اللوجيستيات ضعفًا على مستوى المنطقة. فمن المهم للغاية حيازة الشاحنات والمقطورات والحاويات والحاويات المبردة بمقدار كافٍ، وكذلك امتلاك أسطول بحري في بحر قزوين. ولكن إيران وروسيا لم تتبنيا نظرة استراتيجية إلى بحر قزوين، ويعمل الروس في ميناء «محج قلعة» فقط ذو الإمكانيات الضعيفة.

  • القضية الأخرى هي البنى التحتية المالية والبنكية. وهناك خبر سعيد ألا وهو إتمام أول عملية تحويل مالي من الروبل الروسي إلى الريال الإيراني، عبر بنك «مير بيزنس»، لأول مرة في تاريخ العلاقات بين إيران وروسيا، ببركة مشاركة مُصَنِّعي السيارات وقطع الغيار الإيرانيين في هذه النسخة من معرض روسيا للسيارات.

  • على مدى الأسابيع الماضية، أجرى مدير بنك «سبير بنك» زيارة إلى طهران، وعقد لقاءات جيدة مع وزير الصناعة ورئيس هيئة تنمية التجارة. وبالأمس واليوم، عقد وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني اجتماعًا مع مدير «سبير بنك»، يتعلق جزء منه بدعم قطاع صناعة قطع الغيار والسيارات الإيرانية.

  • نؤكد كذلك توفير البنى التحتية الجمركية. وبعد الزيارة، التي أجراها رئيس هيئة الجمارك الإيرانية إلى روسيا منذ قرابة شهرين، سافر رئيس الجمارك الروسية إلى إيران، وأُبرمت اتفاقيات جيدة مع الروس، وكذلك وُقعت مذكرة تفاهم ثلاثية بين إيران وروسيا وأذربيجان، وتعد هذه خطوة كبيرة للغاية في مجال الجمارك.

  • روسيا اليوم لها احتياجات كثيرة في مختلف المجالات. وروسيا اليوم تختلف عما كانت عليه قبل 24 فبراير 2022. ويمكننا العمل فيها جيدًا.

  • يجب أن تستمر هذه الزيارات المتبادلة، وأن يتابع النشطاء الاقتصاديون تشكيل مجموعات عمل، وستكون السفارة الإيرانية في خدمة النشطاء الاقتصاديين لتمهيد هذا الطريق.

  • اتفاقية الـ25 عامًا بين روسيا وإيران ليست سرية على الإطلاق، وسيتم التصديق عليها في البرلمان. إنها اتفاقية استراتيجية، صيغت مسودتها، وعُرضت على روسيا، وهم يدرسونها حاليًا، وفي النهاية سيتم توقيعها بين الحكومتين، ثم ستُحال إلى البرلمان.

إضافات

.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...