الحكومة الإثيوبية تؤكِّد التزامها بالحلّ السلمي للنزاع في الشمال

  • 22 أغسطس 2022

ملخص الخبر
لقسي تولو، وزير خدمات الإتصالات الحكومية الإثيوبي، يقول في مؤتمرٍ صحفيّ إن «حكومة بلاده لن تتخلى عن التزامها بالحلّ السلمي للنزاع في شمال اثيوبيا، إلا إذا ثبت أن الأمور صعبة للغاية». وذكر «تولو» أن «الحكومة تريد أن يعمّ السلام في البلاد»، مضيفًا: «نريد أن تكون المنطقة خالية من الصراع والإرهاب». وأشار «تولو» إلى أن «الحكومة الاتحادية قامت بمحاولات عدة لحلّ النزاع سلميًّا في إقليم تيغراي بإعلان هدنة إنسانية أحادية الجانب».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • لقسي تولو، وزير خدمات الإتصالات الحكومية، أفاد في مؤتمر صحفي أن الحكومة الأثيوبية لن تتخلى عن التزامها بالحل السلمي للنزاع في شمال اثيوبيا، إلا إذا ثبت أن الأمور صعبة للغاية، وفيما يلي أبرز التفاصيل:

  • وزير الإتصالات، قال إن الحكومة تريد أن يعم السلام في البلاد. نريد أن تكون المنطقة خالية من الصراع والإرهاب.
  • وأشار الوزير تولو أن الحكومة الاتحادية قامت بعدة محاولات لحل النزاع سلميًا في إقليم تيغراي بإعلان هدنة إنسانية أحادية الجانب، ورفع حالة الطوارئ، ووقف تقدم قواتها إلى العاصمة الإقليمية ميكيلي، والإفراج عن المعتقلين، واتخاذ تدابير بناء الثقة الأخرى.
  • وأضاف «تولو» لتسريع مبادرة السلام الأخيرة، تم تشكيل لجنة سلام وتبنت مقترح سلام من شأنه أن يؤدي إلى إبرام وقف لإطلاق النار يرسي الأساس للحوار السياسي في المستقبل.
  • وعلاوة على ذلك، دعا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن بمساعدة الكيانات التي يمكن أن تدعم جهود الوساطة التي يبذلها الاتحاد الأفريقي.
  • وشدد على أن «الشروط المسبقة للمشاركة في محادثات السلام غير مقبولة من جانب الحكومة الإثيوبية». ويأتي وقف إطلاق النار أولًا، يليه محادثات سلام.
  • وأشار الوزير إلى أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري تدق طبول الحرب لجولة ثالثة من الحرب المدمرة متخلية عن خيار السلام الذي اقترحته الحكومة الإثيوبية.
  • وأضاف الوزير إلى أن الجماعة تتعهد من خلال المتحدث باسمها بتحقيق أهدافها بالقوة في غضون فترة زمنية محددة وهذا يشير بوضوح إلى أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري ليست مستعدة للسلام.
  • ولفت إلى أن المجموعة لا تستطيع الإجابة على أسئلة التنمية لأهل تيغراي، مضيفًا أنها تريد بدلًا من ذلك أن تعيش في ظل الصراع.
  • وقال «تولو» إنه بما أن سكان تيغراي محبون للسلام، فإنهم يهاجرون الآن إلى المناطق المجاورة بحثًا عن السلام.
  • وحث الوزير أخيرًا جميع القوى المحبة للسلام على دعم جهود السلام الحكومية.
  • كما تدعو حكومة إثيوبيا جميع القوى المحبة للسلام إلى دعم جهود السلام والضغط على الجبهة الشعبية لتحرير تيغري لقبول عملية السلام.
.
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن تركيا لن توافق على...
إسماعيل خطيب، وزير الاستخبارات الإيراني، يبعث رسالة يهنئ فيها بمناسبة أسبوع الدفاع...
قناة «آي 24 نيوز» الإسرائيلية تقول إن إسرائيل ستروّج لعشر شركات رائدة...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «بلاده أصرَّت على تنفيذ مبادرة...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يفيد بارتفاع مُعدل...
القناة الثانية عشرة الإسرائيلية «ماكو»، تنشر نتائج استطلاع للرأي، أعدّه معهد «مدجام»...
وكالة «رويترز» تنقل عن كيبروم غيبريسيلاسي، المسؤول في مستشفى «أيدر» في «ميكيلي»...
وكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر «آسكنا» تقول في بيان إن...
موقع «بي بي سي تُرك» يُفيد بأن الإدارة العسكرية في غينيا تضغط...
ديميقي ميكونين، نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، وزير الخارجية، يلتقي (سمو) الشيخ عبدالله...