«أردوغان»: الرئيس الأوكراني طلب منا بشكل خاص نزع الألغام التي زرعتها روسيا

  • 19 أغسطس 2022

ملخص الخبر
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «الرئيس الأوكراني طلب منا بشكل خاص نزع الألغام التي زرعتها روسيا في محطة زابوروجيا النووية». وأوضح «أردوغان»، خلال عودته من أوكرانيا، أن «بلاده كانت ترغب في تنفيذ العمليات في سوريا بشكلٍ أسرع مع إيران، ولكن هذا لم يحدث؛ لذلك نواصل مباحثتنا في الوقت الراهن بشأن العملية العسكرية مع روسيا فقط». كما لفت الانتباه إلى أن العلاقات التركية-المصرية تسير الآن على المستوى الأدنى، وستعمل أنقرة خلال الفترة المُقبلة على الارتقاء بها إلى المستوى الأعلى.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تقول إن رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، تحدّث عن اجتماعه مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وذلك في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة خلال عودته من مدينة لفيف الأوكرانية. ويذكر «أردوغان» الآتي:

  • قلت لزيلنسكي كما قلت لبوتين من قبل إن تركيا مستعدة لاستضافة لقاء بينهما.

  • ناقشت خلال اللقاء مع زيلينسكي وأنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، الخطوات الممكنة لزيادة فعالية آلية تصدير الحبوب الأوكرانية.

  • أكدت خلال لقائي زيلينسكي وغوتيريش استمرار بذلنا للجهود لإيجاد حل دبلوماسي لإنهاء الحرب

  • طلب «زيلينسكي» منا بشكل خاص نزع الألغام التي زرعتها روسيا في محطة «زابوروجيا» النووية.

  • سنناقش موضوع المحطة النووية مع «بوتين»، ويجب على روسيا أن تقوم بما يقع على عاتقها في هذا الشأن.

  • ستلعب تركيا دورًا في إعادة إعمار أوكرانيا، كما كانت حتى الآن.

  • اتفقنا على الحفاظ على اتصالاتنا على جميع المستويات من أجل زيادة تعزيز تعاوننا مع شريكنا الاستراتيجي أوكرانيا.

  • وحول العلاقات بين تركيا وسوريا، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يوضِّح:

  • علينا اتخاذ خطوات متقدمة مع سوريا يمكننا من خلالها إفساد العديد من المخططات في هذه المنطقة.

  • ليس لدينا أطماع في أراضي سوريا، والشعب السوري هم أشقاؤنا ونولي أهمية لوحدة أراضيهم، ويتعين على النظام إدراك ذلك.

  • لا نستهدف هزيمة «الأسد» أو أي شيء غير ذلك. وإذا نقلت المعارضة في تركيا الحدث إلى هذه النقطة، فهذا يكشف عن جودة المعارضة في تركيا.

  • كانت هناك معركة ضد الإرهاب بكل الخطوات التي نتخذها في سوريا الآن، ولاسيما في العمل الذي قمنا به مع الروس في تلك المنطقة من شرق وغرب نهر الفرات إلى البحر الأبيض المتوسط في شمال سوريا.

  • الولايات المتحدة وقوات التحالف هم المغذون للإرهاب في سوريا في المقام الأول لقد قاموا بذلك دون هوادة ولا يزالون يواصلون ذلك.

  • كنا دائما جزءًا من الحل وأخذنا على عاتقنا تحمل المسؤولية حيال سوريا وهدفنا الحفاظ على السلام الإقليمي وحماية بلادنا من التهديدات الخطيرة الناجمة عن الأزمة.

  • قوات الأمن والاستخبارات ووزارة الدفاع التركية على تواصل دائم مع روسيا بشأن الملف السوري.

  • كنا نرغب في تنفيذ العمليات في سوريا بشكلٍ أسرع مع إيران، ولكن هذا لم يحدث. لذلك نواصل مباحثتنا في الوقت الحالي بشأن العملية العسكرية مع روسيا فقط.

  • وفيما يتعلق بالعلاقات التركية-المصرية، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول:

  • الشعب المصري شعب شقيق ولا يمكن أن نكون في حالة خصام معه؛ لذا علينا ضمان الوفاق معه بأسرع وقت.

  • العلاقات التركية-المصرية تسير الآن على المستوى الأدنى، أي على مستوى الوزراء، وسنعمل خلال الفترة المُقبلة للارتقاء بها إلى المستوى الأعلى.

  • لا يمكن قطع الحوار السياسي أو الدبلوماسية بين الدول. لذلك يجب أن تكون هناك دائمًا هذه الأنواع من الحوارات.

  • لا يمكن أن نتعرض للإهانة من الشعب المصري. لهذا السبب نحتاج إلى إقامة هذا السلام هناك في أسرع وقت ممكن.

  • يتوجب علينا الإقدام على خطوات متقدمة مع سوريا يمكننا من خلالها إفساد العديد من المخططات في هذه المنطقة من العالم الإسلامي.

اقتصادي

  • ومن ناحية أخرى، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يشير إلى الوضع الاقتصادي في تركيا. ويذكر:

  • كنا نهدف إلى جعل استقرار الاقتصاد الكلي مستدامًا من خلال نموذج الاقتصاد التركي، كما نهدف بشكل خاص إلى زيادة الإنتاج عالي القيمة المضافة.

  • لا نتنازل عن مبادئ اقتصاد السوق الحر في تصميم هذا النموذج. وأدوات السياسة الرئيسية للنموذج هي خطوات لتشجيع مدخرات الليرة التركية، وسياسات ائتمانية انتقائية، وتدابير لتحسين بيئة الاستثمار.

  • يذكر صندوق النقد الدولي أن تركيا في وضع اقتصادي مختلف عن البلدان الأخرى في العالم، وأنها حققت معيار نمو أكثر دقة.

  • وفي سياقٍ متصل، رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، تطرق بالحديث عن التعاون بين تركيا وماليزيا والصين في التنقيب عن الغاز. ويوضِّح:
  • ناقشنا مع ملك ماليزيا خلال زيارته لتركيا بعض القضايا؛ مثل اتخاذ خطوة مشتركة بين شركة «بتروناس» الماليزية ومؤسسة البترول التركية.
  • نخطط للعمل معًا في منطقة أو منطقتين محددتين في هذا الموضوع. ونأمل أن نتخذ خطوة مع وزارة الطاقة والموارد الطبيعية ومؤسسة البترول التركية مع ماليزيا والصين.
.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...