«العدالة والتنمية» التركي: القدس والمسجد الأقصى «خطٌّ أحمر» للأمة التركية

  • 18 أغسطس 2022

ملخص الخبر
نعمان كورتولموش، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم)، يقول إن «حدوث تطبيع مع إسرائيل لا يَعني الموافقة على سياساتها العدائية والعدوانية والتوسًّعية»، مشددًا على أن «القدس والمسجد الأقصى بمثابة خط أحمر للأمة التركية». ويذكر «كورتولموش» أن «تركيا تريد حلَّ جميع المشكلات ولم تكن أبدًا سبب الأزمات الثنائية، لكن الحكومة الإسرائيلية هي التي ستكشف ما إذا كانت تؤيد السلام والتطبيع حقًّا؛ من خلال الخطوات التي ستتخذها في الفترة المقبلة».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وكالة «الأناضول» التركية تقول إن نعمان كورتولموش، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم)، تحدَّث عن تطور العلاقات بين أنقرة وتل أبيب في الفترة الأخيرة، وتأثير ذلك على موقف تركيا من السياسات الإسرائيلية تجاه فلسطين. ويذكر «كورتولموش» الآتي:
  • تركيا لم تكن أبدًا سبب المشكلات بين أنقرة وتل أبيب؛ إذ إن قضية «مافي مرمرة» (مداهمة القوات البحرية الإسرائيلية لسفينة «مافي مرمرة» التركية في 2010؛ ما أدى لمقتل 10 ناشطين أتراك)، والمساس بخصوصية القدس، وممارسة الضغوط على الفلسطينيين، وفتح مستوطنات جديدة بالرغم من قرارات الأمم المتحدة، كلها أزمات تسببت فيها إسرائيل.
  • إذا حدث تطبيعًا مع إسرائيل، فإن ذلك لا يَعني أن تركيا توافق على سياسات إسرائيل العدائية والعدوانية والتوسًّعية.
  • القدس والمسجد الأقصى بمثابة «خط أحمر» للأمة التركية، ولا يمكن للأمة التركية قبول أي قضية من شأنها المساس بخصوصيتهما.
  • من المؤكَّد أننا نريد حل جميع المشكلات في المنطقة والتغلُّب عليها، لكن إسرائيل هي الطرف الذي سيُحدد مسار عملية التطبيع من الآن فصاعدًا.
  • الحكومة الإسرائيلية هي التي ستكشف ما إذا كانت حقًا تؤيد السلام والتطبيع وتحترم حقوق الإنسان وقرارات الأمم المتحدة، من خلال الخطوات التي ستتخذها في الفترة المقبلة.
  • في سياقٍ آخر، يؤكِّد نعمان كورتولموش، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم)، أن تركيا لم يكن لها دورًا في وصول سوريا إلى الوضع الحالي. ويقول الآتي:
  • تركيا تحاول حل الأزمات العالمية، لكنها تعمل على استغلال جميع الإمكانيات لزيادة قوتها في الوقت نفسه.
  • تركيا توجد في وضع يتطلب منها اتخاذ خطوات إيجابية لإزالة جميع التطورات في المنطقة، والتغلُّب على جميع المشكلات المتعلقة بدول المنطقة.
  • نتابع التطورات في سوريا، ونؤكِّد أنه لم ولن يكن لتركيا دورًا في وصول سوريا إلى الوضع الحالي، وظهور المشكلات الثنائية.
  • تركيا كانت الدولة الأكثر تأثرًا من استخدام النظام السوري السلاح ضد شعبه، وما تلا ذلك من موجة الهجرة.
  • تركيا تتخذ خطوات للحفاظ على وحدة أراضي سوريا، وضمان مشاركة قطاعات كبيرة من الشعب السوري في عملية اتخاذ القرار خلال الفترة المقبلة، وحل أزمة المهاجرين السوريين بشكل دائم وإنساني.
.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...