«إف بي آي» يحذِّر من تزايد التهديدات الموجَّهة لأجهزة الأمن إثر تفتيش منزل «ترامب»

  • 15 أغسطس 2022

ملخص الخبر
شبكة «إن بي سي نيوز» تنقل عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي» ووزارة الأمن الداخلي أصدرا نشرة استخباراتية مشتركة تحذّر من تصاعد التهديدات الموجَّهة إلى مسؤولي أجهزة إنفاذ القانون الفيدرالي منذ تفتيش منزل دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق، في فلوريدا. وأشار المسؤولون إلى أن «النشرة دعت السلطات إلى اليقظة والإحاطة علمًا بالقضايا المتعلقة بالمتطرفين العنيفين المحليين، والحوادث الماضية والحالية، وسلوكياتهم السابقة».
تفاصيل الخبر

أمني

  • مسؤولين بارزين في أجهزة إنفاذ القانون، يصرحان لشبكة «إن بي سي نيوز» الأمريكية، بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية قامتا بإصدار نشرة استخباراتية مشتركة تحذر من تصاعد التهديدات الموجهة إلى مسؤولي أجهزة إنفاذ القانون الفيدرالي منذ تفتيش منزل دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق، في فلوريدا. وفي التفاصيل جاء ما يلي:
  • وفقًا لأحد المسؤولين، جاء في النشرة الصادرة الجمعة الماضية، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي «لاحظتا تزايد التهديدات الموجهة إلى أجهزة إنفاذ القانون الفيدرالية، وبشكلٍ أقل، إلى مسؤولي إنفاذ القانون والمسؤولين الحكوميين الآخرين، في أعقاب تنفيذ مكتب التحقيقات الفيدرالي الأخير لمذكرة تفتيش في بالم بيتش، فلوريدا».
  • قال المسؤولان إنه تم إرسال النشرة، التي تشير إلى وقوع بعض من هذه التهديدات على شبكة الإنترنت، «لتوخي الحذر الشديد»، ودعت السلطات إلى اليقظة والإحاطة علمًا بالقضايا المتعلقة بالمتطرفين العنيفين المحليين، والحوادث الماضية والحالية، وسلوكياتهم السابقة.
  • قال مسؤول ثالث من مسؤولي إنفاذ القانون إن النشرة، المكونة من خمس صفحات، ذكرت أن «مثل هذه التهديدات ظهرت عبر منصات متعددة، تشمل مواقع التواصل الاجتماعي ومنتديات شبكة الإنترنت ومنصات مشاركة الفيديوهات ولوحات الصور».
  • أضاف المسؤول أن مكتب التحقيقات الفيدرالي حذر أيضًا من أنه قد أحيط علمًا بتداول معلومات التعريف الشخصية المتعلقة بأشخاصٍ من المحتمل استهدافهم، مثل عناوين منازلهم، فضلًا عن تحديد أفراد أسرهم كأهدافٍ إضافية.
  • وفقًا لأحد المسؤولين، استشهدت النشرة بحادث إطلاق أحد الأشخاص النار على المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفدرالي في مدينة «سينسيناتي»، (بولاية أوهايو)، باعتباره إحدى الهجمات على سلطات إنفاذ القانون الفيدرالية.
  • قال مسؤولان من الخدمة السرية إن نشرة الاستخبارات المشتركة، التي تم إرسالها عبر قنوات إنفاذ القانون الجمعة الماضية، تهدف إلى زيادة الوعي بعد الكشف عن أسماء اثنين من عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي المشتركين في عملية البحث في «مار إيه لاغو» (منزل «ترامب»).
  • أوضح المسؤولان أنه ترتب على المذكرة قيام جهاز الخدمة السرية بتعزيز مكاتبه الميدانية، كما حث على توخي اليقظة بشأن كافة التفاصيل الوقائية والمواقع الثابتة، لا سيما البيت الأبيض ومواقع أخرى تم تحديدها.
.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...