«الخارجية الصينية»: على الولايات المتحدة تحمُّل عواقب إفساد التعاون بشأن مكافحة المخدرات

  • 13 أغسطس 2022

ملخص الخبر
وانغ ون بين، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، يقول إنه «ينبغي على الولايات المتحدة تحمّل عواقب تقويض العلاقات الثنائية، وإفساد التعاون الصيني-الأمريكي بشأن مكافحة المخدرات، على نحو كامل. وذكر مسؤول بالبيت الأبيض أن واشنطن «ترفض» التحرك الصيني الخاص بتعليق التعاون مع الولايات المتحدة بشأن مكافحة تهريب المخدرات، ومن بينها «الفنتانيل» غير المشروع، مضيفًا أن التفشي الحالي للجرعات الزائدة من «الفنتانيل»، حصد حياة أكثر من 100 ألف شخص في الولايات المتحدة العام الماضي.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وانغ ون بين، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، يقول إنه «ينبغي على الولايات المتحدة تحمل عواقب تقويض العلاقات الثنائية، وإفساد التعاون الصيني-الأمريكي بشأن مكافحة المخدرات، على نحو كامل. وأضاف «وانغ»:
  • في تجاهل للتحذير شديد اللهجة والاحتجاجات المتكررة من قبل الصين، أصرت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، على زيارتها الاستفزازية لمنطقة تايوان الصينية، ما قوض بشدة الأساس السياسي للعلاقات الصينية-الأمريكية.
  • التدابير المضادة الثمانية التي اتخذتها الصين، ومن بينها تعليق التعاون الصيني-الأمريكي بشأن مكافحة المخدرات، تعد ردًا على هذا العمل الاستفزازي. كما تعتبر هذه الإجراءات معقولة ومناسبة.
  • بالنسبة لتعاطي «الفنتانيل» بالولايات المتحدة، أرغب في أن أقول إنه أولًا، جذور الأزمة تكمن في الولايات المتحدة.
  • المجتمع الدولي، ومن بينه الصين، أصبح صارمًا بشكل متزايد في السيطرة على المواد الشبيهة بـ«الفنتانيل». ومع ذلك، يزداد تعاطيه والمواد الأفيونية الصناعية سوءًا في الولايات المتحدة، كما تزداد الوفيات الناجمة عن تعاطي جرعات زائدة. وتستحق معرفة أسباب ذلك التفكير من قبل الولايات المتحدة.
  • بحسب الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، تعد الولايات المتحدة أكبر منتج ومستهلك للمواد الشبيهة بـ«الفنتانيل» في العالم. ويستهلك الأمريكيون، الذين يمثلون 5 بالمئة من سكان العالم، 80 بالمئة من أشباه الأفيون بالعالم.
  • الحكومة الأمريكية فقدت السيطرة على عقاقير الوصفات الطبية، وليست لديها دعاية كافية حول خطر المخدرات، كما تتخذ إجراءات غير فعّالة في تقليل الطلب على المخدرات، ما أدى إلى ضعف السيطرة على المخدرات. ويجب على الجانب الأمريكي مواجهة مشكلاته الخاصة عوضًا عن تجاهلها.
  • بذلت الصين جهودًا عظيمة لمساعدة الولايات المتحدة على حل مشكلة «الفنتانيل».
  • «الفنتانيل» ليس مشكلة كبيرة في الصين ولم يتم تعاطيه على نطاق واسع على الإطلاق.
  • انطلاقًا من موقف إنساني ومسؤول، ساعدت الصين الولايات المتحدة على حل أزمة تعاطي «الفنتانيل»، كما عملت مع الدول الأخرى على التصدي للتحديات الجديدة لمشكلة المخدرات.
  • الصين هي الدولة الأولى بالعالم التي تطبق السيطرة الكاملة على المواد الشبيهة بـ«الفنتانيل»، وهو الأمر الذي يتجاوز كثيرًا ما تنص عليه اتفاقية الأمم المتحدة بشأن مكافحة المخدرات. إلا أن الولايات المتحدة، لم تقم بشكل رسمي بالسيطرة الكاملة على المواد الشبيهة بـ«الفنتانيل».
  • نأمل أن يحل الجانب الأمريكي أزمة تعاطي «الفنتانيل» بفاعلية، وأن يتخلص الشعب الأمريكي من آفة المخدرات في وقت قريب.
.
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن تركيا لن توافق على...
إسماعيل خطيب، وزير الاستخبارات الإيراني، يبعث رسالة يهنئ فيها بمناسبة أسبوع الدفاع...
قناة «آي 24 نيوز» الإسرائيلية تقول إن إسرائيل ستروّج لعشر شركات رائدة...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «بلاده أصرَّت على تنفيذ مبادرة...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يفيد بارتفاع مُعدل...
القناة الثانية عشرة الإسرائيلية «ماكو»، تنشر نتائج استطلاع للرأي، أعدّه معهد «مدجام»...
وكالة «رويترز» تنقل عن كيبروم غيبريسيلاسي، المسؤول في مستشفى «أيدر» في «ميكيلي»...
وكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر «آسكنا» تقول في بيان إن...
موقع «بي بي سي تُرك» يُفيد بأن الإدارة العسكرية في غينيا تضغط...
ديميقي ميكونين، نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، وزير الخارجية، يلتقي (سمو) الشيخ عبدالله...