مساعد القائد العام للجيش الإيراني: لا نسمح بدخول الخليج «الفارسي» (العربي) إلا بإذن منّا

  • 12 أغسطس 2022

ملخص الخبر
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد خلال المراسم التي أقيمت بمناسبة تخرُّج الدورة الـ 18 من مركز المشاة والمغاوير لبحرية الجيش الإيراني في «منجيل» في معسكر «الشهيد مولايي» الميداني، أن بحرية الجيش الإيراني لا تسمح لأي دولة بدخول مياه الخليج «الفارسي» (العربي) إلا بإذن من الجمهورية الإسلامية الإيرانية. ويضيف أن الهدف من تنظيم المناورات استعراض قدرة الجيش والقوات المسلحة.
تفاصيل الخبر

عسكري

  • الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، رئيس المقر العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، خلال المراسم التي أقيمت بمناسبة تخرج الدورة الـ 18 لمركز المشاة والمغاوير لبحرية الجيش الإيراني في «منجيل» في معسكر «الشهيد مولايي» الميداني، يقول:
  • ملحمة فتح خرمشهر وعمليات ثامن الأئمة وبيت المقدس ووالفجر والدفاع عن الجزر والمنصات النفطية وعملية «مرواريد» وأكثر من 200 عملية مرافقة بحرية، كل هذا، يمثل التاريخ العريق في سجل القوات البحرية في الجيش.
  • لقد وقفنا في مواجهة الغطرسة على مر العمر المبارك 43 من عمر الثورة الإسلامية، وما زلنا، وسنقف، وقيم الثورة صامدة في مواجهة الظلم.
  • هذه الدورات هي دورات تدريبية عاشورائية، واليوم هدفنا الردع، حتى لا يفكر أي عدو في التطاول على وطننا.
  • أهم مكونات تحسين ردع القوات المسلحة، امتلاك قوى بشرية مؤمنة ومخلصة وملتزمة بالولاية والاستشهاد تتحلى بالمروءة ومدربة.
  • لقد صنع مشاة البحرية معدات جديدة، مع الحفاظ على المعدات الجاهزة للعمل.
  • بفضل الله القوات البحرية في جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تفتخر لأنها خلقت العديد من الإنجازات في فترة الدفاع المقدس (الحرب العراقية الإيرانية)، وتحمي القوات البحرية اقتصاد الدولة.
  • لقد رافقت القوات البحرية في الجيش أكثر من 10000 سفينة، للحفاظ على سلامة اقتصاد الوطن.

  • لم تسمح القوات البحرية لأي دولة بالتواجد في مياه الخليج «الفارسي» (العربي) إلا بإذن من الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

  • القوات البحرية تحافظ على السيادة والاقتدار البحري واقتصاد إيران، وتفخر بتواجدها في المياه المفتوحة.
  • حول الاشتباك الذي حدث في البحر الأحمر بين البحرية الإيرانية وزوارق معتدية، الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يقول:
  • هذا البحر يبعد 3000 كيلو متر عن الحدود الإيرانية في بندر عباس، ومجموعة من الزوارق السريعة هجمت على سفينة تجارية إيرانية.

  • طلبت السفينة الإيرانية المساعدة، وأنقذ المغاوير القوات البحرية، السفينة، الذين كانوا في مشهد حادثة قطع بحرية المدمرة جماران التي كانت تقوم بدورية في المنطقة، ولاذت الزوارق إلى الفرار، وهذا، يثبت الاقتدار.

  • جميع التمرينات والتحركات والمهام التي تتم، هي نوع من المناورة، وكذلك الأسراب البحرية المتواجدة حاليًا في البحر الأحمر، والمتوسط، ومدار 10 درجة، وخليج عدن وباب المندب، جميعها يعد نوع من المناورة والعمليات.
  • في أي مكان بعيد عن أرضنا يجب أن نكون قادرين على عرض العلم، بمعنى إننا نظهر قوة الوطن.
  • حول وجود مركزين تدريبين مهمين في محافظة غيلان، الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، رئيس المقر العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، يضيف:
  • يوجد مركزان مهمان ومؤثران في محافظة غيلان هم: مركز تدريب المشاه والمغاوير البحرية «منجيل» ومركز قيادة التدريبات المتخصصة البحرية «حضرت إمام باقر عليه السلام» برشت.
  • الشبان الذي يوجهون المدمرات «جماران» و «دنا»، و«تفتان» ويأخذون الغواصة إلى المياه المفتوحة ويطلقون الطائرات، جميعهم يتدربون في هذين المركزين المذكورين آنفًا.
  • يتحدث الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، رئيس المقر العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، عن المناورات والتدريبات، ويقول:
  • في إشارة إلى تدريبات اليوم. عرض ممثلو المغاوير تمرينا قتاليا كان مؤثرا للغاية ويذكرنا بزائير الرصاص؛ لمعرفة أن بلدنا اليوم بحاجة إلى الاستعداد وهذه الجاهزية يحققه هؤلاء الأحباء.
  • تنظم القوات البحرية على مر العام، العديد من المناورات، وتنفذ في بحر الجنوب مناورة متخصصة مختلفة بما في ذلك مغاوير البحرية، والوحدة الصاروخية والحرب الإلكترونية والجو البحرية ووحدة الغواصات.

  • بنهاية العام، سننظم مرة أخرى مناورة مشتركة كبيرة لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لاستعراض قدرة واقتدار الجيش والقوات المسلحة.

  • بدوره، الأميرال ثان ركن غودرز بهرامي، قائد مركز تدريب المشاه والمغاوير البحرية في منجيل، خلال هذه المراسم، يقول:
  • خلال 19 أسبوعًا، تلقى 60 شخصًا من دورة هذا المركز تدريبًا نظريًا وعمليًا وميدانيًا ومهاراتيًا.

إضافات

.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...