«الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» تدعو لتظاهرات حاشدة في غينيا احتجاجًا على قرار حلِّها

  • 11 أغسطس 2022

ملخص الخبر
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات ومنظمات من المجتمع المدني، يدعو إلى تظاهرات موسعة في البلاد، يوم 17 أغسطس، وذلك اعتراضًا على قرار حلِّ التحالف، الذي اعتبره «غير قانوني ولا أساس له وتعسفي». كما اعتبر التحالف أن القرار «يشهد على إرادة المجموعة العسكرية جعل التخويف والمضايقة وبالتالي الاستبداد الروافع العليا لعملية الانتقال».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • جريدة «القدس» الفلسطينية تنقل، الخميس 11 أغسطس، دعوات تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» إلى عقد تظاهرات موسعة، احتجاجا على قرار حل التحالف من قبل المجموعة العسكرية الحاكمة في غينيا، وجاء في تفاصيل الخبر ما يلي:
  • أكد تحالف كانت قد أعلنت المجموعة العسكرية الحاكمة في غينيا حله الإبقاء على دعوته إلى تظاهرات في 17 أغسطس في البلاد، معتبرا أن قرار حظره غير قانوني ولا اساس له وتعسفي.
  • موري كوندي، وزير الإدارة الإقليمية واللامركزية في غينيا، أصدر السبت مرسوما يقضي بحل «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» وهي تحالف أحزاب ونقابات ومنظمات من المجتمع المدني.
  • نظم هذا التحالف تظاهرات في 28 و29 يوليو وحظرتها السلطات وقتل خلالها خمسة أشخاص، للتنديد بالإدارة الأحادية الجانب للمرحلة الانتقالية من قبل العسكريين.
  • قالت «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» إن: «القرار غير القانوني والذي لا أساس له والتعسفي بحلها يشهد على إرادة المجموعة العسكرية جعل التخويف والمضايقة وبالتالي الاستبداد، الروافع العليا لعملية الانتقال».
  • تدعو «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» كل المواطنين إلى تعبئة دولية ووطنية بمواكبة تظاهرات 14 أغسطس في بلجيكا و17 أغسطس على الأراضي الوطنية.
  • دعت «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» إلى المطالبة بطريقة سلمية ومدنية بالعودة السريعة إلى النظام الدستوري، والتحرك بكثافة لإحباط استمرار النظام العسكري في غينيا.
  • من جهتها، رأت منظمة العفو الدولية أن حل التحالف «اعتداء خطير على حرية تشكيل الجمعيات والتجمع السلمي المعترف بها في الدستور الغيني».
  • دعت المنظمة السلطات (الغينية) إلى التراجع عن قرارها وضمان حرية التعبير وتكوين الجمعيات، مؤكدة أن هذه حقوق منصوص عليها في الاتفاقات والمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان التي صادقت عليها غينيا.
  • قادت «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» الاحتجاج ضد الرئيس السابق ألفا كوندي (2010-2021). وفي بداية يوليو، أدى اعتقال واحتجاز ثلاثة من قادتها إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات من الشباب والشرطة.

إضافات

.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...