مسؤول تركي: لن نعقد مفاوضات التطبيع مع أرمينيا في بلد ثالث

  • 11 أغسطس 2022

ملخص الخبر
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية التركية، قوله إن «تركيا لن تعقد من الآن فصاعدًا اجتماعات مفاوضات التطبيع مع أرمينيا في بلد ثالث». وأوضح المسؤول التركي أن «مفاوضات تطبيع العلاقات التركية-الأرمينية تتم في جو إيجابي للغاية»، مشيرًا إلى أن «أنقرة ويريفان تتفقان على أن مناقشة مزاعم الإبادة الجماعية للأرمن ستُسمِّم مفاوضات تطبيع العلاقات الثنائية؛ ولذلك لا تُطرح هذه المزاعم في المفاوضات».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وفقًا لما ذكرته وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي، فإن مسؤولًا رفيع المستوى بوزارة الخارجية التركية أدلى بتصريحات للصحفيين بشأن عملية التطبيع بين تركيا وأرمينيا. وذكر المسؤول الآتي:
  • لا ننظر إلى المفاوضات مع أرمينيا على أنها عملية لتطبيع العلاقات فقط، بل كعملية تهدف أيضًا إلى بناء الثقة بين البلدين، كما أننا نسعى جاهدين لخلق عملية من شأنها السماح باتخاذ خطوات أكثر شمولًا.
  • الوضع الحالي للعلاقات التركية-الأرمينية، الذي تم التوصٌّل إليه بعد أربعة اجتماعات للممثلين الخاصين بشأن مفاوضات تطبيع العلاقات الثنائية، ليس هو المستوى المطلوب، ويجب بذل المزيد من الجهود للوصول إلى هذا المستوى.
  • لا يوجد توترات كبيرة في اجتماعات مفاوضات تطبيع العلاقات التركية-الأرمينية، بل تُجرى المفاوضات في جو إيجابي للغاية.
  • اجتماعات مفاوضات تطبيع العلاقات عُقدت في دول ثالثة حتى الآن؛ إذ عُقِدَ اجتماعًا في موسكو وثلاثة في فيينا، لكن يجب أن يُعقد الاجتماع المقبل في أرمينيا أو تركيا.
  • تركيا لن توافق على عقد الاجتماعات في بلد ثالث من الآن فصاعدًا، ونؤكِّد أنه يمكن للجانب الأرميني القدوم بسهولة إلى تركيا، مثلما يمكننا الذهاب بسهولة إليهم.
  • الجانبان التركي والأرميني يتفقان على أن مناقشة أحداث عام 1915 (مزاعم الإبادة الجماعية بحق الأرمن) سيُسمم عملية مفاوضات تطبيع العلاقات الثنائية؛ لأنه لا يُمكن للممثلين الخاصين حل هذه القضايا.
  • لذلك، مزاعم الإبادة الجماعية ليست جزءًا من جدول أعمال الممثلين الخاصين في الوقت الحالي، لكن ستُطرح يومًا ما.
  • في هذا الصدد، تشير وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي إلى أن المسؤول التركي تحدّث عن موقف الشعب الأرميني تجاه تحسين العلاقات مع تركيا، وآثار عملية التطبيع بين أنقرة ويريفان على العلاقات الأذربيجانية-الأرمينية. وقال الآتي:
  • موقف الشعب الأرميني تجاه تحسين العلاقات مع تركيا إيجابي للغاية، ويرجع ذلك إلى الفوائد الاقتصادية لتطبيع العلاقات بين البلدين.
  • توجد تفاصيل تقنية يجب حسمها بشأن بدء الشحن الجوي بين تركيا وأرمينيا، ومن المتوقع أن تجتمع الوفود الفنية من البلدين في سبتمبر المقبل بشأن هذه القضية.
  • نتوقع أن يكون للخطوات الإيجابية في عملية التطبيع التركية-الأرمينية تأثير إيجابي على مسار عملية التطبيع الأرمينية-الأذربيجانية، ونتوقع اتخاذ خطوات إيجابية بين هذين البلدين؛ ما سيُسهِم إيجابًا في التطبيع بين أنقرة ويريفان.
  • نرى مدى هشاشة عملية التطبيع بين أذربيجان وأرمينيا مع المشكلات الناشئة على حدود البلدين، لكن نؤكِّد أنه علينا ضمان سلام دائم في المنطقة.
.
صالح محمد العراقي، المعروف بـ«وزير القائد»، المقرب من مقتدى الصدر، زعيم التيار...
موقع «سويس إنفو» يفيد بـ«اقتحام ضابط شرطة سابق لحضانة أطفال في شمال...
وكالة «أسوشيتد برس» تنقل عن «المراكز الإفريقية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها»،...
«جي 42»، المجموعة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي،...
هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تذكر أن «مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي،...
رمزان النعيمي، وزير شؤون الإعلام البحريني، يلتقي محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة...
صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعلن إتمام طرح أول سنداته الخضراء الدولية، وذلك...
معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، يبحث خلال لقائه معالي صحيبة...
الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، توقِّع مذكرة تفاهم مع سلطات الطيران المدني...
مصطفى شانتوب، رئيس البرلمان التركي، يلتقي أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان الأوكراني،...