المرشد الإيراني: العدو يضعف والمقاومة الفلسطينية تقوى وإيران ما زالت معها

  • 11 أغسطس 2022

ملخص الخبر
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التي أثنى فيها على دعم إيران للمقاومة في جميع الأبعاد. ويشدد «خامنئي» على ضرورة أن تكون جميع جهود الفصائل الفلسطينية في جميع الأراضي الفلسطينية من أجل الحفاظ على الوحدة. ويضيف أن «العدو المغتصب يضعف والمقاومة تقوى، ونحن مازلنا معكم». ويقول «لقد أثبتُّم أن كل جزء من المقاومة بمفرده قادر على تمريغ أنف العدو في التراب».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • علي خامنئي، المرشد الإيراني، ردًا على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الذي أثنى فيها على دعم إيران للمقاومة في جميع الأبعاد بقيادة مرشد الثورة الإسلامية. جاءت رسالة المرشد الإيراني على النحو الآتي:
  • بسم الله الرحمن الرحيم. الأخ المجاهد معالي السيد زياد النخالة، دام الله توفيقه، السلام عليكم.
  • لقد تلقيتُ رسالتكم النبيلة والمُبشرة. أسال الله أن يجازيكم خيرًا، وأن يقرب النصر النهائي للشعب الفلسطيني الشامخ والمظوم.
  • لقد ضاعفت الأحداث الأخيرة، إنجازات حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، ورفعت مكانة الجهاد الإسلامي في نضال المقاومة المجيدة للشعب الفلسطيني.
  • إنكم ومن خلال مقاومتكم الشجاعة أحبطتم السياسة الماكرة للكيان الصهيوني.
  • أنتم أثبتم بأن كل جزء من المقاومة بمفرده قادر على تمريغ أنف العدو في التراب.
  • أنتم ومن خلال ربط الجهاد في غزة مع الضفة، وكذلك دعم الفصائل المقاومة الأخرى لحركة الجهاد، استطعتم التباهي بوحدة جهاد الشعب الفلسطيني ضد العدو الشرير والمخادع.

  • على جميع الفصائل الفلسطينية في كافة أرجاء الأراضي الفلسطينية أن توظف كافة جهودها لحفظ هذه الوحدة.

  • العدو الغاصب يضعف والمقاومة الفلسطينية تقوى، ولا حول ولا قوة إلا الله.. نحن ما زلنا معكم. السلام عليكم والعهود بحالها.

إضافات

  • أشار زياد النخالة في رسالته إلى انتشار واسع للمجاهدين الفلسطينيين، وخاصة حركة الجهاد الإسلامي والفرع العسكري لسرايا القدس، في عموم فلسطين، وخاصة في غزة والضفة الغربية، وأكد: مع وجود كتائب مقاومة الجهادية لا يمر يوم ما لم تكن هناك اشتباكات مع الكيان الصهيوني في الضفة الغربية.
  • أشار الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، في شرح وضع غزة، إلى الصمود المقتدر لهذه المنطقة في مواجهة الكيان المحتل، وحول الاشتباكاك التي امتدت ثلاثة أيام، يقول: أطلقنا على هذه الاشتباكات اسم «وحدة الساحات»، لنؤكد على وحدة أمتنا ضد العدو الذي يحاول تدمير هذا التحالف بكل قوته ومؤامراته.
  • أكد زياد النخالة، أنه خلال هذه الحرب، كانت الأراضي الفلسطينية المحتلة برمتها، تحت مرمى صواريخ مقاومة الجهاد الإسلامي:
  • قال النخالة: لقد قلبت هذه المعركة تقديرات الكيان الصهيوني، بالشكل الذي اضطر إلى طلب وقف إطلاق النار في غضون ثلاثة أيام، والأنصياع إلى شروط المقاومة.
  • أضاف الأمين العام لحركة الجهاد الفلسطيني: العدو يحاول بث الفرقة بين صفوف المقاومة. لقد أعلن العدو أن الهدف من الحرب، الجهاد الإسلامي فقط، لكن الجهاد الإسلامي، بمواجهته المقتدرة والباسلة، وبدعم كافة فصائل المقاومة في المنطقة، أدهش العالم، وحظي بتأييد ودعم الشعب الفلسطيني وجميع فصائل المقاومة، وعلى رأسها حركة حماس.
  • وصف الأمين العام للجهاد الإسلامي هذا الإنجاز للمقاومة، بأنه مقدمة لانتصارات كبرى للشعب الفلسطيني في المستقبل، وشكر دور حزب الله بقيادة السيد سيد حسن نصر الله، وكذلك دعم إيران وتأييدها في جميع الأبعاد بقيادة قائد الثورة الإسلامية، مبينا: لولا دعمكم ووقفكم المستمر هذا، لما تحقق هذا النصر وكذلك انتصارات الماضي.
.
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن تركيا لن توافق على...
إسماعيل خطيب، وزير الاستخبارات الإيراني، يبعث رسالة يهنئ فيها بمناسبة أسبوع الدفاع...
قناة «آي 24 نيوز» الإسرائيلية تقول إن إسرائيل ستروّج لعشر شركات رائدة...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «بلاده أصرَّت على تنفيذ مبادرة...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يفيد بارتفاع مُعدل...
القناة الثانية عشرة الإسرائيلية «ماكو»، تنشر نتائج استطلاع للرأي، أعدّه معهد «مدجام»...
وكالة «رويترز» تنقل عن كيبروم غيبريسيلاسي، المسؤول في مستشفى «أيدر» في «ميكيلي»...
وكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر «آسكنا» تقول في بيان إن...
موقع «بي بي سي تُرك» يُفيد بأن الإدارة العسكرية في غينيا تضغط...
ديميقي ميكونين، نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، وزير الخارجية، يلتقي (سمو) الشيخ عبدالله...