«تراس» ترفض طلب اتحاد الصناعة للانضمام إلى «جونسون» و«سوناك» في مواجهة أزمة غلاء المعيشة

  • 10 أغسطس 2022

ملخص الخبر
ليز تراس، وزيرة الخارجية البريطانية، المرشحة الأولى للفوز بزعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء، ترفض مناشدات توني دانكر، المدير العام لاتحاد الصناعة البريطاني، للاجتماع ببوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، ومنافسها ريشي سوناك، مستشار الخزانة البريطاني السابق؛ «للاتفاق على تعهدٍ مشترك» لمعالجة أزمة غلاء المعيشة. وكان «دانكر» قد حذّر من أن «الشعب والشركات في جميع أنحاء البلاد لن تتحمل مواجهة صيفٍ من الخمول الحكومي في غضون اختيار حزب المحافظين لزعيمه الجديد».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • ليز تروس، وزيرة الخارجية البريطانية، المرشحة الأولى للفوز بزعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء، ترفض مناشدات توني دانكر، المدير العام لاتحاد الصناعة البريطاني، للاجتماع بـ بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، ومنافسها ريتشي سوناك، مستشار الخزانة البريطاني السابق، «للاتفاق على تعهدٍ مشترك» لمعالجة أزمة غلاء المعيشة. وفي التفاصيل جاء ما يلي:
  • رفضت «تروس» في حديثها من دارلينجتون بالأمس خلال حديثها مؤخرًا أمام أعضاء الحزب من على منبر المرشحين، الاقتراح المقدم هذا الأسبوع من قبل توني دانكر، المدير العام لاتحاد الصناعة البريطاني، بضرورة «تضافر كل الجهود لمواجهة الأزمة الاقتصادية المحتدمة».
  • حذر «دانكر» من أن الشعب والشركات في جميع أنحاء البلاد لن تتحمل مواجهة «صيفٍ من الخمول الحكومي» في غضون اختيار حزب المحافظين لزعيمه الجديد.
  • تمثل رد «تروس» في أن «جونسون» ونظيم زهاوي، مستشار الخزانة الحالي، «شخصان قادران على اتخاذ هذه القرارات» بشأن الاقتصاد، قائلةً: «أعتقد أنه سيكون من غير المرغوب به دستوريًا محاولة تجاوزهما من خلال لجنةٍ مختلقة من قبل الاتحاد، بعضويتي وعضوية «سوناك». هذه اللجنة المخالفة للمعايير الدستورية تبدو أمرًا غريبًا».
  • جاءت تصريحات «تروس» في الوقت الذي كشفت فيه الأرقام التي نشرتها شركة «كورنوال إنسايت» للاستشارات توقعات بارتفاع سقف أسعار الطاقة في المملكة المتحدة على فواتير المنازل، من 1,971 جنيهًا إسترلينيًا سنويًا في المتوسط إلى 4,266 جنيهًا إسترلينيًا في يناير القادم، و4,427 جنيهًا إسترلينيًا في إبريل القادم، وهي خطوة من المقرر أن تؤدي إلى تفاقم أزمة غلاء المعيشة.
  • دعا رجال الأعمال والقادة السياسيون، مؤخرًا، الحكومة إلى اتخاذ تدابير مالية طارئة قبل حلول فصل الخريف، كما حث اتحاد الصناعة البريطاني «جونسون» على ترتيب اجتماعٍ بين «تروس» و«سوناك» للتوصل إلى إجماعٍ حول كيفية معالجة ارتفاع أسعار فواتير الوقود، قبل إعلان الهيئة البريطانية المنظمة للطاقة للحد الأقصى للسعر في 26 أغسطس الجاري.
  • دعا اتحاد الصناعة الحكومة كذلك للقيام بإخطار المكتب المسؤول عن الميزانية باحتمال وضع ميزانية طارئة، كما ناشد غوردون براون، رئيس الوزراء السابق،كلًا من «تروس» و«جونسون» و«سوناك» إلى الاجتماع للاتفاق على ميزانية طارئة هذا الأسبوع، محذرًا من أن ارتفاع أسعار الطاقة الذي يلوح في الأفق سيكون بمثابة «قنبلة مالية موقوتة» ستواجه الأسر البريطانية تبعاتها في أكتوبر المقبل.
  • كان رد رئاسة الوزراء البريطانية بأن القيام بأي «تدخلاتٍ مالية كبيرة» ستكون مسؤولية رئيس الوزراء المقبل خلال الأسابيع المقبلة. وأعرب «جونسون»، في حديثه بالأمس، عن «ثقته التامة» من أن خليفته ستكون لديه «قوة مالية وفيرة» لدعم الجمهور خلال أزمة غلاء المعيشة.
.
هانس غروندبيرغ، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، يدعو في...
قناة العربية تفيد بأن نبيه بري، رئيس مجلس النواب ​اللبناني، دعا إلى...
الإمارات تحتفظ للعام الرابع على التوالي بتصنيفها كأفضل الدول في التحول الاقتصادي...
سفارة تركيا لدى قطر تُعلن، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...
اللجنة الاقتصادية والمالية بمجلس الشورى العُماني، تلتقي وفدًا من صندوق النقد الدولي،...
أحمد الحمادي، الأمين العام لوزارة الخارجية القطرية، يؤكِّد في كلمة أمام الدورة...
الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، يُصدر أمرًا ملكيًّا يقضي بأن...
فعاليات النسخة الأولى من منتدى «التحولات الاستراتيجية والتأثير المستقبلي لدول الخليج 2022»...
عبدالفتاح السيسي، الرئيس المصري، يقول إنه سيتم الانتهاء من إزالة المعوقات القائمة...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...