«العفو الدولية» «تأسف» للغضب الناجم عن تقريرها بشأن الجيش الأوكراني

  • 8 أغسطس 2022

ملخص الخبر
منظمة العفو الدولية تعرب عن أسفها «للأسى والغضب» اللذان تسبب فيهما تقريرها بشأن تكتيكات قتال الجيش الأوكراني، واتهمت من خلاله كييف بتعريض حياة المدنيين للخطر بسبب تواجد القوات في مناطق سكنية. واتهم فولوديمير زيلينسكي، الرئيس الأوكراني، المنظمة بمحاولة إبعاد المسؤولية عن روسيا، بينما استقالت رئيسة مكتب المنظمة في أوكرانيا، قائلةً إن «التقرير كان هديةً دعائية لموسكو».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • منظمة العفو الدولية تعرب عن أسفها «للأسى والغضب» اللذان تسبب فيهما تقريرها بشأن تكتيكات قتال الجيش الأوكراني، والذي اتهمت من خلاله كييف بتعريض حياة المدنيين للخطر بسبب تواجد القوات الأوكرانية في مناطق سكنية. وفي تفاصيل الخبر جاء ما يلي:
  • كان التقرير قد أثار ردود أفعال غاضبة لدى المسؤولين الأوكرانيين وانتقادات دبلوماسيين غربيين، كما أثار مخاوف من أن يكون بمثابة تبرير إضافي لموسكو في قصفها المتزايد للأهداف المدنية خلال الأسابيع الأخيرة
  • أعربت المنظمة الحقوقية، بالأمس، عن أسفها «للألم الذي تسبب فيه التقرير»، الذي أغضب فولوديمير زيلينسكي، الرئيس الأوكراني، ودفع برئيسة مكتب المنظمة في كييف إلى الاستقالة.
  • قالت البعثة الروسية في جنيف، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه في حال استخدام مبنى مدني «لأغراضٍ عسكرية، حينها يصبح هدفًا مشروعًا لضربةٍ دقيقة»، وأثارت هذه التصريحات المزيد من ردود الفعل المناوئة للتقرير.
  • كانت المنظمة الحقوقية قد قامت بنشر التقرير، الخميس الماضي، قائلةً إن وجود القوات الأوكرانية في مناطق سكنية زاد من المخاطر التي يتعرض لها المدنيون تحت وطأة الغزو الروسي.
  • قالت المنظمة: «إن أولوية منظمة العفو الدولية، في هذا النزاع وفي أي نزاع آخر، هي ضمان حماية المدنيين، وكان هذا هو هدفنا الوحيد عندما أصدرنا البحث الأخير. ومع التزامنا التام بالنتائج التي خلصنا إليها، إلا أننا نعرب عن أسفنا للألم الذي تسببنا به».
  • أكدت منظمة العفو، في بيانها، عثورها على قوات أوكرانية بجوار مساكن مدنية في 19 بلدة وقرية زارتها، ما يعرض تلك القرى والمدن لخطر النيران الروسية.
  • أوضحت المنظمة أن ذلك «لا يعني أن منظمة العفو الدولية تحمل القوات الأوكرانية المسؤولية عن الانتهاكات التي ارتكبتها القوات الروسية، ولا أن الجيش الأوكراني لا يقوم باتخاذ الاحتياطات الكافية في أماكن أخرى من البلاد».
  • اتهم فولوديمير زيلينسكي، الرئيس الأوكراني، المنظمة بمحاولة إبعاد المسؤولية عن العدوان الروسي، بينما استقالت أوكسانا بوكالتشوك، رئيس مكتب منظمة العفو الدولية في أوكرانيا، قائلةً إن التقرير كان بمثابة «هدية دعائية لموسكو».
  • قالت «بوكالتشوك» إن مكتبها طلب من قيادة المنظمة منح وزارة الدفاع الأوكرانية الوقت الكافي للرد على نتائج التقرير، مؤكدةً أن إخفاق المنظمة في القيام بذلك، من شأنه تعزيز جهود الكرملين في نشر المعلومات المضللة والدعاية (لغزوه).
.
حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يقول في تغريدةٍ عبر موقع...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تعلن «استشهاد الرقيب أول فريد كرم بور جمعي،...
عباس موسوي، سفير إيران لدى أذربيجان، يتباحث مع إيلتشين أمير بايوف، المساعد...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي...
تانجو بيلجيتش، المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، يُدين بشدة تصريحات فولفجانج كوبيكي،...
الكرملين يعرب عن قلقه البالغ، اليوم الثلاثاء، إزاء المعلومات المتعلقة بانخفاض الضغط...
بدر بن حمد البوسعيدي، وزير الخارجية العُماني، يستقبل هانس غروندبيرغ، المبعوث الأممي...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «تكديس اليونان الأسلحة في «تراقيا...
أيمن بن عبدالرحمان، الوزير الأول الجزائري، يستقبل مكالمة هاتفية من إليزابيث بورن،...