قادة إسرائيليون: «الفجر الصادق» وفَّرت فرصة سياسية لحلّ مشكلة الأسرى الإسرائيليين بغزة

  • 8 أغسطس 2022

ملخص الخبر
موقع «واللا الإخباري» ينقل عن قادة إسرائيليين تعليقهم على عملية «الفجر الصادق» ضدّ الجهاد الإسلامي بغزة، بقولهم إن «العملية وفرت فرصةً سياسية لحلّ مشكلة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين بغزة خصوصًا عقِب تصريحات حماس الأخيرة بشأن هذه القضية»، مؤكِّدين، «أن إسرائيل لم تتعهد بإطلاق سراح معتقلي الجهاد الإسلامي مقابل وقف إطلاق النار».
تفاصيل الخبر

أمني

  • موقع «واللا الإخباري» الإسرائيلي ينقل عن قادة إسرائيليين تعليقهم على عملية «الفجر الصادق» ضد الجهاد الإسلامي بغزة، بقولهم إن العملية وفرت فرصة سياسية لحل مشكلة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين بغزة، كما قالوا الآتي:
  • لا نريد تفويت هذه الفرصة، وتصريحات حماس الأخيرة حول هذا الموضوع يجب استغلالها، رغم أن ذلك أمر معقد جدا إلا أننا نريد استغلال الوضع الحالي للتقدم وعدم الاكتفاء بمجرد حالة الهدوء مع «الجهاد الإسلامي».
  • مشكلة الأسرى توجد بأعلى سلم أولويات يائير لابيد، رئيس الوزراء ونحن نعمل على إيجاد فرصة لتسويتها، وإشارات «حماس» حول الموضوع خلال الأيام الماضية تم استيعابها.
  • وحول التصعيد مع الجهاد الإسلامي وظروف التوصل لوقف إطلاق النار، قال القادة الإسرائيليون الآتي:
  • التصعيد مع «الجهاد الإسلامي» بدأ قبل أسبوعين، وقد دخلنا إلى وضع تصعيد بدون اختيار منا.؛ فقد أدركنا أنهم (الجهاد الإسلامي) لا يخططون للتراجع بدون العمل بشكل قوي ضدنا، ومن ناحية أخرى لا يمكن الاستمرار في فرض إغلاق على مناطق غلاف غزة لذلك خرجنا إلى هذه الحملة العسكرية.
  • من البداية هدفنا كان التركيز على «الجهاد الإسلامي» واتخذ القرار للعمل ضدهم فقط لا غير .
  • العملية حظيت بتأييد دولي، وخلالها تواصلت إسرائيل مع مصر وقطر وأطلعت الولايات المتحدة على تطوراتها؛ فرئيس الوزراء كان من المهم له أن يفهم العالم لماذا قمنا بهذه العملية، وهذه الشفافية كانت مفيدة.
  • الاتصالات حول وقف إطلاق النار بدأت منذ يوم السبت وحقيقة أن قادة «الجهاد الإسلامي» يتواجدون في طهران صعَّبت أن توافق المنظمة بسرعة على وقف إطلاق النار.
  • الوساطة المصرية كانت رائعة والتواصل معهم كان وثيقًا جدًا؛ ففي يوم السبت اقترحوا علينا عمل هدنة إنسانية لكن في صباح يوم الأحد قررنا أن يكون هناك وقف اطلاق نار كامل وليس انساني فقط.
  • وحول موقف «حماس» من عملية «الفجر الصادق»، قال القادة الإسرائيليون الآتي:
  • إدراك أن «حماس» غير معنية بالانخراط في هذه الجولة القتالية كان عنصرًا مهمًا جدًا لاتخاذ القرارات .
  • هذه العملية لم تكن شبيهة بعملية تصفية بهاء أبوالعطا، القيادي في «الجهاد الإسلامي»؛ ففي هذه المرة عرفنا أن حماس يرغب أن يظل خارج الموضوع .
  • نحن سعداء أن حماس لم تدخل إلى هذه الجولة ولم توسع المعركة لكنها لم تقم بمسؤوليتها لمنع التصعيد .
  • كما أكد القادة الإسرائيليون أنه على خلاف التقارير الإعلامية فإن إسرائيل لم توافق على إطلاق سراح معتقلي الجهاد الإسلامي الذين أدوا إلى اشعال المواجهة. وأضافوا الآتي:
  • المصريون اقترحوا ذلك ونحن نتحاور حول الأمر، هم طلبوا التأكد بان الاثنين المعتقلين بحالة جيدة، وهذه قضية حساسة وسنتحدث حولها مع المصريين، لكن في كل الأحوال لم نتعهد بإطلاق سراح معتقلي «الجهاد الإسلامي».
.
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن تركيا لن توافق على...
إسماعيل خطيب، وزير الاستخبارات الإيراني، يبعث رسالة يهنئ فيها بمناسبة أسبوع الدفاع...
قناة «آي 24 نيوز» الإسرائيلية تقول إن إسرائيل ستروّج لعشر شركات رائدة...
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يقول إن «بلاده أصرَّت على تنفيذ مبادرة...
فائق أوزتراك، المتحدث باسم حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يفيد بارتفاع مُعدل...
القناة الثانية عشرة الإسرائيلية «ماكو»، تنشر نتائج استطلاع للرأي، أعدّه معهد «مدجام»...
وكالة «رويترز» تنقل عن كيبروم غيبريسيلاسي، المسؤول في مستشفى «أيدر» في «ميكيلي»...
وكالة أمن الملاحة الجوية في إفريقيا ومدغشقر «آسكنا» تقول في بيان إن...
موقع «بي بي سي تُرك» يُفيد بأن الإدارة العسكرية في غينيا تضغط...
ديميقي ميكونين، نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، وزير الخارجية، يلتقي (سمو) الشيخ عبدالله...