«عبداللهيان»: ردُّ فعل أمريكا الواقعي على مقترحاتنا ضروري للتوصل إلى اتفاق

  • 6 أغسطس 2022

ملخص الخبر
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يؤكد خلال اتصال هاتفي مع نظيره الصيني، وانغ يي، تزايد جهود المسؤولين الإيرانيين والصينيين لمتابعة وتنفيذ الاتفاقات الثنائية، مشددًا على دعم إيران لمبدأ الصين الواحدة كالتزام قانوني، مشيرًا إلى أن ردّ فعل أمريكا الواقعي على مقترحات إيران ضروري للتوصل إلى اتفاق. بدوره أعلن «وانغ يي» رفضه التوجه أحادي الجانب في الساحة الدولية، مؤكدًا دعم استمرار المفاوضات النووية، معربًا عن أمله في أن يؤدي الطريق الدبلوماسي إلى اتفاق.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تفيد بأن حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، ووانغ يي، عضو مجلس الدولة، وزير الخارجية الصيني، يتباحثان ويتبادلان وجهات النظر، في اتصال هاتفي، حول القضايا الثنائية، والإقليمية، والدولية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك زيادة العلاقات الاقتصادية والتجارية ومفاوضات رفع العلاقات.
  • حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، خلال الاتصال هاتفي، مع وانغ يي، عضو مجلس الدولة، وزير الخارجية الصيني، يقول:
  • المحادثة الهاتفية الأخيرة بين رئيسي البلدين؛ مفيدة وبنَّاءة، كما أنني أود أن أبلغ سلام الرئيس الإيراني إلى نظيره الصيني، وأؤكد على زيادة جهود المسؤولين الإيرانيين والصينيين لمتابعة وتنفيذ الاتفاقات الثنائية، وأدعوك إلى زيارة طهران.
  • نظرًا إلى التطورات في منطقة جنوب شرق آسيا؛ أُدين سلوك أمريكا تجاه بكين، وأؤكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمسك بمبدأ الصين الواحدة كواجب قانوني، وفقًا للمعطيات التاريخية ودعماً للاستقرار الإقليمي.
  • فيما يتعلق بمفاوضات رفع العقوبات، نظرًا لجهود إيران المؤثرة للوصول إلى اتفاق مستدام وقوي، أؤكد ضرورة رد الفعل الأمريكي الواقعي على مقترحات إيران البنَّاءة في القضايا المختلفة لإنهاء الاتفاق.
  • بدوره، يصرح وانغ يي، عضو مجلس الدولة، وزير الخارجية الصيني، خلال الاتصال الهاتفي، مع حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، قائلًا:
  • أود أن أنقل سلام الرئيس الصيني إلى آية الله رئيسي، وتطور العلاقات الثنائية يتماشى مع مصالح البلدين، وأؤكد رفض الأحادية في الساحة الدولية، ودعم مصالح الدول النامية.
  • ضمن إشادته بمواقف إيران بشأن وحدة الأراضي الصينية، أشار إلى معارضة جزء كبير من المجتمع الدولي للتدخل الأمريكي في الشؤون الداخلية للدول.
  • كما أنني أعلن دعم استمرار المفاوضات النووية، ونهج الجهورية الإسلامية الإيرانية في المفاوضات، وآمل أن يؤدي المسار الدبلوماسي إلى اتفاق.
  • أؤكد على أهمية مواصلة المشاورات المستمرة والوثيقة بين مسؤولي البلدين.
  • مواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المفاوضات؛ منطقية وحكيمة.
شارك
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة...
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية...
رئاسة وزراء إسرائيل، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن...
«ويليام فييا سيلو»، المفتش العام لقوات الشرطة في سيراليون، يصرّح لوكالة «رويترز»...
إثيوبيا تُعلن بَدء توليد الطاقة من التوربين الثاني في سدّ النهضة، فيما...
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات...
السلطات الانتقالية في مالي، تصدر بيانًا، أعلنت فيه ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم...
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للّاجئين يحذِّران اليومَ من...
وكالة «دي بي إيه» الألمانية تنقل عن أشوك تشاكرافارتي، عضو لجنة السياسة...
ائتلاف الرئيس ماكي سال، أكبر تحالف للمعارضة في السنغال، يعلن أنه لن...