بكين: زيارة «بيلوسي» أثبتت أن الولايات المتحدة أكبر مدمِّر للسلام عبر مضيق تايوان

  • 5 أغسطس 2022

ملخص الخبر
«وانغ يي»، وزير الخارجية الصيني، يقول إن «الجانب الأمريكي انتهك القانون الدولي، وخرق المعاهدات الثنائية، وخرَّب السلام عبر مضيق تايوان، ودعم الانفصاليين، ودعا إلى المواجهة بين الكُتل، وهو ما يعدُّ استفزازًا صارخًا ضدَّ الشعب الصيني، ومقامرة سياسية ذات تأثير بغيض». وأضاف «وانغ يي» على هامش اجتماع وزراء خارجية قمة شرق آسيا «آسيان» أن «زيارة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، أثبتت أن واشنطن أكبر مدمّر للسلام عبر مضيق تايوان، وأكبر مثير للقلاقل التي تزعزع الاستقرار الإقليمي».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وانغ يي، عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني، يشرح الموقف الصيني بشأن العمل الاستفزازي الأمريكي ضد سيادة الصين، قائلًا «زيارة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، كشفت عن إفلاس جديد في سياسة الولايات المتحدة ودبلوماسيتها الخارجية ومصداقيتها، وأثبتت أن الولايات المتحدة هي أكبر مدمر للسلام عبر مضيق تايوان، وأكبر مثير للقلاقل التي تزعزع الاستقرار الإقليمي. وأضاف «وانغ يي»:
  • أثبتت زيارة بيلوسي أيضًا الطبيعة الصدامية والمضرة للغاية لما تسمى «استراتيجية إندو-باسيفيك» الأمريكية، ونفاق الولايات المتحدة ومعاييرها المزدوجة عند التعامل مع القواعد الدولية.
  • إذا لم يرفض الجانب الصيني السلوك المجنون وغير المسؤول وغير العقلاني للغاية للولايات المتحدة، سيصبح مبدأ العلاقات الدولية بشأن احترام سيادة الدول وسلامة أراضيها مجرد «قصاصة ورق»، وسيكثف مختلف الانفصاليين والقوى المتطرفة أنشطتهم، وسيلحق ضرر شديد بالسلام والاستقرار اللذين تحققا بصعوبة في المنطقة.
  • هذه الزيارة تم تنظيمها والتحريض عليها من قبل الولايات المتحدة بمفردها، حيث أن الأسباب والعواقب واضحة، وكذلك الأمور الصحيحة والخاطئة.
  • الصين بذلت أكبر قدر من الجهود الدبلوماسية، ولكنها في الوقت نفسه لن تسمح أبدًا بتعريض مصالحها الأساسية وعملية تجديد شباب الأمة الصينية للخطر.
  • الصين لن تجلس ساكنة تشاهد الولايات المتحدة تلعب بـ«ورقة تايوان» لخدمة سياساتها المحلية والرغبات الأنانية للسياسيين الأمريكيين، ولن تتسامح الصين مع أفعال خلق التوتر وإثارة المواجهة والتحريض على الانفصال في المنطقة.
  • التدابير الشاملة التي تتخذها الصين حاليًا والتي ستتخذها في المستقبل تمثل تدابير مضادة ضرورية ودفاعية في الوقت المناسب، تم النظر فيها وتقييمها بعناية بهدف حماية السيادة والأمن الوطنيين.
  • هذه التدابير تتوافق مع القوانين الدولية والمحلية، وتعتبر بمثابة تحذير للمحرضين، كما ستحافظ على الاستقرار والسلام الإقليميين عبر مضيق تايوان.
  • دعا «وانغ» أيضًا جميع الأطراف إلى معرفة سبب الأزمة الحالية وجوهرها، ومعارضة المغامرات والاستفزازات الخطيرة التي يقوم بها الجانب الأمريكي، ومواصلة دعم موقف الصين المشروع وتدابيرها المشروعة، والحفاظ على السلام الإقليمي والسلام عبر مضيق تايوان على نحو مشترك
شارك
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة...
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية...
رئاسة وزراء إسرائيل، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن...
«ويليام فييا سيلو»، المفتش العام لقوات الشرطة في سيراليون، يصرّح لوكالة «رويترز»...
إثيوبيا تُعلن بَدء توليد الطاقة من التوربين الثاني في سدّ النهضة، فيما...
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات...
السلطات الانتقالية في مالي، تصدر بيانًا، أعلنت فيه ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم...
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للّاجئين يحذِّران اليومَ من...
وكالة «بلومبرغ» تنقل عن أشوك تشاكرافارتي، عضو لجنة السياسة النقدية في البنك...
ائتلاف الرئيس ماكي سال، أكبر تحالف للمعارضة في السنغال، يعلن أنه لن...