وزير الخارجية التركي: نولي أهمية لتعميق التعاون مع ماليزيا

  • 4 أغسطس 2022

ملخص الخبر
مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، يقول إن زيارة إسماعيل صبري يعقوب، رئيس الوزراء الماليزي، إلى تركيا أكدت الالتزام المتبادل بتعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات الممكنة. وأوضح «جاويش أوغلو» أن بلاده تولي أهمية لتعميق التعاون مع ماليزيا على الصعيدين الإقليمي والدولي، مذكِّرًا بأن حجم التجارة الثنائية ارتفع بشكل كبير العام الماضي على الرغم من الظروف الوبائية، حيث وصل إلى 3.54 مليار دولار.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • وكالة «الأناضول» التركية تذكر أن مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، تناول الحديث عن العلاقات التركية-الماليزية في مقالٍ له نشرته صحيفة «نيو ستريت تايمز» الماليزية، يقول فيه جاويش أوغلو:
  • الزيارة الرسمية التي قام بها إسماعيل صبري يعقوب، رئيس الوزراء الماليزي، إلى تركيا الشهر الماضي، أكدت الالتزام المتبادل بتعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات الممكنة، وكشفت الطبيعة طويلة الأمد والواعدة للتعاون.
  • قرر رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، وإسماعيل صبري يعقوب، رئيس الوزراء الماليزي، رفع العلاقات الثنائية بين تركيا وماليزيا إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.
  • آمل أن تمهد هذه الزيارة الطريق لتعاون جديد بين البلدين وتعزيز التعاون القائم.
  • تركيا تهدف اغتنام الفرصة مع الدول الآسيوية كشريك في الحوار القطاعي لرابطة دول جنوب شرق آسيا «آسيان» وتماشيًا مع مبادرة «آسيا من جديد».
  • ارتفع حجم التجارة الثنائية بشكل كبير العام الماضي على الرغم من الظروف الوبائية، ووصل إلى 3.54 مليار دولار، ونبذل الجهود؛ من أجل الوصول إلى هدف 5 مليار دولار في أقرب وقت ممكن.
  • أعتقد أن تعافي اقتصاداتنا بعد جائحة كورونا، وتوسيع اتفاقية التجارة الحرة الثنائية لتشمل الخدمات والاستثمارات والتجارة الإلكترونية، سيكونان فعالين أيضًا في تحقيق أهدافنا.
  • في السياق ذاته، يشير مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، إلى أن الصناعات الدفاعية يبرز كمجال واعد للتعاون، ويوضح:
  • فرص الاستثمار المتبادل لديها القدرة على خلق زخم متزايد في علاقاتنا الاقتصادية.
  • نحن على استعداد للعمل معًا في مجموعة متنوعة من المجالات مثل التعليم والصحة والسياحة والثقافة.
  • لطالما كانت تركيا واحدة من أكثر الوجهات السياحية شعبية للماليزيين.
  • حلول المشكلات الإقليمية لا يمكن تحقيقها إلا من خلال المشاركة المتعددة الأطراف وإطار عمل شامل.
  • الديناميكيات المتغيرة في المناطق وخارج البلدين تتطلب من الشركاء المتشابهين في التفكير أن يتعاونوا ويتكاتفوا أكثر من أي وقت مضى.
  • نولي أهمية لتعميق تعاوننا مع ماليزيا على الصعيدين الإقليمي والدولي.
  • الصعوبات التي تفرضها الأزمات الإقليمية ذات العواقب العالمية مثل جائحة كورونا والحرب في أوكرانيا تذكرنا مرة أخرى بأهمية التعاون متعدد الأطراف.
  • أعتقد أن تركيا وماليزيا ستعملان على تعميق علاقاتهما متعددة الأبعاد في المستقبل من خلال الاستفادة من قوة ودعم شعوبهما.
شارك
نعمان كورتولموش، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم)، يقول إن «حدوث...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تفيد بتبادل وجهات النظر هاتفيًّا بين حسين أمير...
صحيفة «يديعوت أحرونوت» تُجري مقابلة مع بني غانتس، وزير الأمن (الدفاع) الإسرائيلي،...
جمعية تنمية وتعزيز قطاع الثروة الحيوانية في تشاد تعتقد أن مختلف الشركات...
متحدث باسم الاتحاد الأوروبي يصرِّح اليوم بأن الاتحاد الأوروبي سيبدأ إجراء مفاوضات...
المجموعة الإنمائية للجنوب الإفريقي «سادك» تكلِّف فريقًا من رجال الدولة والمسؤولين البارزين...
لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي في غانا تعلن في بيانٍ رفع...
صحيفة «الجريدة» تقول إن مجلس الوزراء الكويتي، وضع خطوةٍ إيجابية، من شأنها...
أوليفييه جان بابتيست، مدير مؤسسة النفط في مدغشقر، يؤكد أن أزمة نفاد...
السفارة الفرنسية في باماكو تدين اتهامات وزير خارجية مالي لها بأن «الجيش...