سفيرة هولندا في أنقرة: تركيا وهولندا لديهما إمكانيات تجارية كبيرة

  • 3 أغسطس 2022

ملخص الخبر
ماريان دو كواستينييت، سفيرة هولندا في أنقرة، تقول إن العلاقات التركية-الهولندية تحسّنت خلال السنوات القليلة الماضية، موضحةً أن البلدين تمكّنا من إجراء اتصالات على المستوى السياسي بالرغم من وباء كورونا. وتذكر «كواستينييت»، خلال حوارها مع وكالة «الأناضول» التركية، أن تركيا وهولندا لديهما إمكانيات تجارية كبيرة، مُشيرةً إلى وجود أكثر من ثلاثة آلاف شركة هولندية تعمل في تركيا. وأكدت أن الجالية التركية في هولندا تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • خلال حوارها مع وكالة «الأناضول» التركية، تتحدث ماريان دو كواستينييت، السفيرة الهولندية لدى أنقرة، عن العلاقات بين تركيا وهولندا وانطباعاتها عن تركيا والشعب التركي، وتقول:
  • العلاقات التركية-الهولندية تحسنت خلال السنوات القليلة الماضية، وعلى الرغم من وباء فيروس «كورونا»، تمكّنا من إجراء اتصالات على المستوى السياسي.
  • حجم التبادل التجاري بين تركيا وهولندا مرتفع، وبذلنا جهودًا كبيرة لزيادته، كما أصبحت الروابط الثقافية بين البلدين أكثر قوة.
  • تركيا وهولندا لديهما إمكانات كبيرة في مجال التجارة، وهناك أكثر من ثلاثة آلاف شركة هولندية تعمل في تركيا، كما أن الجالية التركية في هولندا تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.
  • من المهم أيضًا اتباع سياسات اقتصادية مستقرة؛ من أجل الاستفادة الكاملة من الإمكانات التجارية لكلا البلدين.
  • زيارة مارك روته، رئيس الوزراء الهولندي، إلى تركيا في 22 مارس الماضي، كانت لها أهمية كبيرة في العلاقات بين البلدين.
  • نعمل بجد من أجل تعزيز تعاون المجتمع المدني بين البلدين، والتقيتُ العديد من النساء اللواتي يعملن على تمكين المرأة، وإفساح مساحة أكبر للمرأة في المجتمع، ومحاربة العنف ضد المرأة.
  • يتعين علينا إيجاد حلول عقلانية للمشكلات الحضرية، ونحن بحاجة إلى تطوير تقنيات صديقة للبيئة، وتبني اقتصاد التحول الأخضر أكثر.
  • في هذا الصدد، قمنا بأعمال كثيرة في صناعة النسيج، وهناك الكثير من الأعمال بين الشركات الهولندية والتركية في هذا المجال، وتحرز هذه الشركات تقدمًا نحو أن يكونوا أكثر صداقة للبيئة، من خلال إعادة تدوير المزيد من المنسوجات القديمة.
  • في سياقٍ متصل، تقول ماريان دو كواستينييت، السفيرة الهولندية لدى أنقرة، إن الأولويات الأمنية لكلٍّ من تركيا وهولندا مختلفة، وتذكر:
  • كون تركيا وهولندا حليفتين في حلف «الناتو» يخلق روابط قوية جدًا بين البلدين، وتُناقش البلدين قضايا الدفاع بشكلٍ مستمر.
  • هولندا تقع في موقع جغرافي مختلف، حيث المنطقة الشمالية الغربية من أوروبا يبدو كل شيء دائمًا آمنًا، في حين أن تركيا تقع في الجناح الجنوبي الشرقي لحلف «الناتو»، حيث البيئة أكثر تقلبًا وأكثر حدة.
  • في هذا السياق، تختلف الأولويات الأمنية لكلًا من تركيا وهولندا، يتباين منظور البلدين بشأن الوضع الأمني؛ لذلك فإن استمرار الحوار في إطار حلف «الناتو» مهم للغاية، من حيث محاولة فهم الأولويات الأمنية لكلا الطرفين.
شارك
الصين تطلق صاروخها «سيريس-1 واي 3» من مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الصناعية...
دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق، يؤكِّد في بيان، أن «مكتب التحقيقات الفيدرالي...
مجلة «شريعت» التابعة لـ«طالبان»، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...
وزارة الداخلية تستضيف التجمع الدولي الذي يعقد لأول مرة خارج مقر الأمم...
مصادر مطلعة في ليبيا، تكشف لموقع «إرم نيوز»، عن بوادر تحالف بين...
الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد البحريني، يتلقى برقية شكر...
كامرول إحسان، سفير بنغلاديش لدى روسيا، يقول لوكالة «سبوتنيك» إن «بلاده تحاول...
يائير لابيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يقول عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
صحيفة «لوسيل» القطرية تفيد بتوقيع الأطراف التشادية على «اتفاقية الدوحة للسلام ومشاركة...