الكونغو الديمقراطية تعتزم مطالبة بعثة حفظ السلام الأممية بمغادرة البلاد

  • 3 أغسطس 2022

ملخص الخبر
جمهورية الكونغو الديمقراطية تؤكد عزمها إعادة تقييم خطة انسحاب بعثة حفظ السلام الأممية، ومطالبتها بمغادرة البلاد، وذلك عقب الاحتجاجات العنيفة المناضهة للأمم المتحدة، التي اندلعت الأسبوع الماضي. وقالت البعثة الأممية في جمهورية الكونغو الديمقراطية «مونوسكو»، إنها «تدعم قرار الحكومة الكونغولية، وأنها جاهزة لإعادة تقييم خطة انسحابها»، مشيرةً إلى أن «السكان أكدوا بشكل واضح رغبتهم بمغادرة البعثة الأممية بلادهم».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • جمهورية الكونغو الديمقراطية تعلن عزمها إعادة تقييم خطة انسحاب بعثة حفظ السلام الأممية؛ عقب الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت الأسبوع الفائت ضد الأمم المتحدة، مشيرةً إلى أنها قد تطلب من القوات مغادرة البلاد في وقت أقرب مما هو متوقع. وقالت وكالة «رويترز» التي نقلت الخبر:
  • إن بعثة حفظ السلام الأممية «مونوسكو»، قالت يوم الثلاثاء إنها تدعم قرار حكومة الكونغو، وإنها جاهزة لإعادة تقييم خطة انسحابها، التي تتيح لها البقاء مدة سنتين إضافيتين على الأقل.
  • قالت البعثة إن «السكان أكدوا بشكل واضح، خلال لقاءات أجرتها البعثة، مطلبهم بمغادرة البعثة للبلاد».

إضافات

  • اتهم المحتجون البعثة بالفشل في حماية المدنيين من الميليشيات التي نشرت الفوضى في البلاد لعقود مضت.
  • اتهمت قوات الأمم المتحدة بالرد على الاحتجاجات بعنف، وباستخدام الرصاص الحي في بعض الحالات، بينما رمى مئات المحتجين حجارةً وقنابل حارقة، فضلًا عن إشعالهم النار في مباني الأمم المتحدة.
  • في خطة وضعت العام الفائت، وضعت الأمم المتحدة الشروط الضرورية لانسحاب البعثة التي يفترض أن تبقى حتى عام 2024.
  • المتحدث باسم بعثة حفظ السلام الأممية قال إن «الخطة الانتقالية وضعت عام 2021. وقد تغيرت البيئة السياسية والأمنية منذ عام».
  • أكدت بعثة حكومية أُرسلت لتقييم نتائج الاحتجاجات، مقتل 13 شخصًا في صدامات بمدينة غوما، وسقوط 13 آخرين في مدينة بوتيمبو، بينهم 4 من عناصر قوات حفظ السلام، إضافةً إلى 3 آخرين في كينيابايونغا، وفقًا لرئاسة الكونغو.
  • قتل 3 محتجين في مدينة أوفيرا، بعد أن أطلقت القوات أعيرةً ناريةً ضربت خطًا للكهرباء سقط عليهم، كما قتل 3 مدنيين بعد أن فتح جنود تابعون للأمم المتحدة النار على نقطة حدودية في كاسينيدي.
  • قالت البعثة إن حوالي 170 شخصًا لقوا مصرعهم.
  • إن السخط من البعثة الأممية ازداد مع تمرد مجموعة «إم 23» التي قامت بتهجير آلاف السكان.
  • استمرت الهجمات التي شنها مقاتلون مرتبطون بتنظيم «داعش»، بالرغم من حالة الطوارئ التي استمرت عامًا كاملًا، وبالرغم من العمليات المشتركة التي قام بها الجيشان الكونغولي والأوغندي، ضد التنظيم.
  • أعربت الأمم المتحدة عن إدانتها أعمال العنف تلك، وتعهدت بإجراء تحقيقات بالتعاون مع الحكومة الكونغولية، بشأن انتهاكات مزعومة من قبل الجانبين.

شارك
أبو الفضل عموئي، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان...
محمد جمشيدي، مساعد الرئيس الإيراني للشؤون السياسية، يصرِّح عبر موقع التواصل الاجتماعي...
رئاسة الجمهورية التركية تُعلن أن السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه،...
أردوغان توبراك، كبير مستشاري رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي (المُعارض)، يقول إن...
صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية تقول إنّ منظمتين لحقوق الإنسان أعربتا اليوم عن استنكارهما...
وكالة «والتا» الإثيوبية تُفيد بأن آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، افتتح منطقة...
وكالة «رويترز» تفيد بارتفاع أرباح شركة «أرامكو» السعودية بنسبة 90 في المئة...
الفريق أول سلطان بن محمد النعماني، وزير المكتب السلطاني، يلتقي تيموثي ليندركينج،...
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،...
ميريام ديسابليس، المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في مالي «مينوسما»، وعبدالله ديوب،...