رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية: لدينا القدرة التقنية لإنتاج قنبلة ذرية لكننا لانعتزم ذلك

  • 1 أغسطس 2022

ملخص الخبر
محمد إسلامي، رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، يقول إن «هناك تعاون بناء بين الهيئة والوكالة الدولية، ولم يحدث أي اضطراب في هذه التفاعلات»، مُشيرًا إلى أن «الجانب الغربي وبعد انسحابه من الاتفاق النووي يطرح مُجددًا الاتهامات الباطلة بخصوص ملف بي إم دي، لكي يعود للاتفاق مرة أخرى، ولا ينبغي أن يوجِّه هذه الاتهامات إذا أراد العودة للاتفاق». ويؤكد «إسلامي» أن «بلاده تمتلك القدرة التقنية على إنتاج قنبلة ذرية، لكن مثل هذه البرنامج غير مدرج على جدول الأعمال».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • محمد إسلامي، رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، يتحدث خلال حوار مع وكالة أنباء «فارس» الإيرانية، عن تفاعل الهيئة الإيرانية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويقول:
  • هناك تعاون بناء بين الهيئة الإيرانية والوكالة الدولية، ولم يحدث أي اضطراب في هذه التفاعلات؛ لأن كل قدراتنا يتم تنفيذها على أساس معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية وضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

  • الفلسفة الوجودية للاتفاق النووي كانت تتمثل في الرد على جميع الأسئلة الباطلة المنسوبة إلى جمهورية إيران الإسلامية. لذلك، تم الاتفاق في الاتفاق النووي على أن تحد إيران من قدرتها وتقبل بمراقبة صارمة لأنشطتها النووية من أجل تبديد هذه الاتهامات الباطلة.

  • في الاتفاق النووي، تم إبطال جميع الاتهامات الوهمية المطروحة ضد إيران على أساس ملف «pmd» (الأبعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الإيراني)

  • الجانب الغربي وبعد انسحابه من الاتفاق النووي يطرح مُجددًا هذه الاتهامات الباطلة التي طرحها في الماضي لكي يعود للاتفاق مرة أخرى، وهذه الاتهامات مصدرها المنافقون (جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة للنظام) والكيان الصهيوني، ويتم طرحها منذ نحو عشرين عامًا.

  • من غير المقبول لإيران أن تتعرض مرة أخرى لضغوط بسبب هذه الاتهامات الباطلة. لذلك، تقرر إطفاء جميع كاميرات الاتفاق النووي حتى يفهم الطرف الآخر أنه لا ينبغي أن يثير تلك الاتهامات الباطلة مرة أخرى؛ لأن ملفه قد أغلق منذ سنوات.

  • إذا كانت هناك رغبة من جانب الطرف الآخر في العودة إلى الاتفاق، فلا ينبغي أن يوجِّه مثل هذه الاتهامات الباطلة التي أُغلق ملفها، وإذا لم يرغب في العودة إلى الاتفاق، فلا يُضيع وقت الطرفين.

  • كما ذكر السيد «خرازي» (تصريحات سيد كمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، مع قناة الجزيرة القطرية، حول قدرات إيران النووية)، تمتلك إيران القدرة التقنية على إنتاج قنبلة ذرية، لكن مثل هذه البرنامج غير مدرج على جدول الأعمال.

  • النقطة المهمة هي أن الكيان الصهيوني يطرح هذه الاتهامات والأجواء الكاذبة؛ لخداع الرأي العام بدعم من الجبهة المعارضة للثورة الإسلامية.

  • ربما يخلقون صعوبات لإيران لكنهم لن يحققوا نتيجة؛ لأن إيران وجدت طريقها وتمضي قدما في خططها.

شارك
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة،...
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تفيد أن إجمالي قيمة المساعدات الخارجية التي قدّمتها...
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس...
نعمان كورتولموش، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» التركي (الحاكم)، يقول إن «حدوث...
وكالة أنباء «ايرنا» الإيرانية، تفيد بتبادل وجهات النظر هاتفيًّا بين حسين أمير...
صحيفة «يديعوت أحرونوت» تُجري مقابلة مع بني غانتس، وزير الأمن (الدفاع) الإسرائيلي،...
جمعية تنمية وتعزيز قطاع الثروة الحيوانية في تشاد تعتقد أن مختلف الشركات...
متحدث باسم الاتحاد الأوروبي يصرِّح اليوم بأن الاتحاد الأوروبي سيبدأ إجراء مفاوضات...
المجموعة الإنمائية للجنوب الإفريقي «سادك» تكلِّف فريقًا من رجال الدولة والمسؤولين البارزين...