«رويترز»: توقّع بمباحثات هاتفية بين الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني تناقش التوترات في تايوان وأوكرانيا

  • 27 يوليو 2022

ملخص الخبر
مُصدر مُطّلع يفيد لوكالة «رويترز» بأنه «من المتوقع أن يجري جو بايدن، الرئيس الأمريكي، و«شي جين بينغ»، نظيره الصيني، غدًا مباحثاتٍ هاتفية وسط توترات متصاعدة من جديد بشأن تايوان والغزو الروسي لأوكرانيا». وبحسب الوكالة قال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، إن «الزعيمين سيبحثان الجوانب المتعلقة بالتوترات المحيطة بتايوان، والحرب الأوكرانية، وكذلك كيفية إدارة المنافسة بين البلدين بشكلٍ أفضل، خصوصًا في المجال الاقتصادي».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • مصدر مطلع يفيد بأنه من المتوقع أن يجري جو بايدن، الرئيس الأمريكي، و«شي جين بينغ»، نظيره الصيني، غدًا مباحثاتٍ هاتفية وسط توترات متصاعدة من جديد بشأن تايوان والغزو الروسي لأوكرانيا. وفي التفاصيل جاء ما يلي:
  • هذه هي المكالمة الخامسة بين الزعيمين، وتأتي في الوقت الذي وجهت فيه الصين تحذيراتٍ متزايدة إلى إدارة «بايدن» بشأن زيارة محتملة لـ نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، إلى تايوان ذات الحكم الديموقراطي، والتي تطالب بكين بتبعيتها لها.
  • ذكر جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، في تصريحاتٍ صحفية بالأمس، إن إدارة المنافسة الاقتصادية بين البلدين ستكون أيضًا محور المكالمة.
  • قال «كيربي» عن الموضوعات التي ستطرح للنقاش: «كل شيءٍ بدءًا بالتوترات حول تايوان، وانتهاءً بالحرب في أوكرانيا، وكذلك كيفية إدارة المنافسة بين بلدينا بشكلٍ أفضل، لا سيما في المجال الاقتصادي».
  • أضاف «كيربي»: «تم الترتيب لهذه المكالمة منذ فترةٍ طويلة، وهناك بالفعل جدول أعمال حافل بالقضايا الهامة ليبحثها الرئيسان».
  • أوضح «كيربي» أن «بيلوسي»، من الأفراد المتواجدين على خط رئاسة البلاد، وبالتالي فإن سفرها إلى الخارج كان مسألة تتعلق بالأمن القومي للولايات المتحدة، غير أنها الوحيدة التي يمكنها اتخاذ قرارات بشأن سفرها.
  • أكد «كيربي» أن «العدوانية» الملموسة في خطاب بكين بشأن الرحلة المحتملة يؤدي فقط إلى تصعيد التوترات، وهو أمرٌ غير مجدٍ والحاجة لا تقتضيه مطلقًا في ظل الأوضاع الراهنة».
  • تأتي هذه الدعوة في الوقت الذي ينظر فيه الكونجرس الأمريكي في التشريع المعروف باسم قانون «شيبس» (إشارة إلى الرقائق الإلكترونية) لتوفير حوالي 52 مليار دولار من المساعدات الحكومية لصناعة أشباه المُوَصّلات في الولايات المتحدة، وائتمانٍ ضريبي استثماري لمصانع الرقائق تقدر قيمته بـ 24 مليار دولار، وهو ما حث عليه «بايدن» باعتباره أمرًا بالغ الأهمية لمنافسة الصين اقتصاديًا.
  • من المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ على الفقرة النهائية من مشروع القانون خلال الأيام المقبلة وقد يحذو مجلس النواب الأمريكي حذوه في وقتٍ لاحق من هذا الأسبوع.
  • قال دانييل راسل، الذي شغل منصب كبير دبلوماسيي الولايات المتحدة لدى آسيا في عهد باراك أوباما، الرئيس الأمريكي الأسبق، إن قضية تايوان تنطوي على عوامل قد تتسبب في أزمة حقيقية، إذا لم يتم وضع أي آلية أمريكية – صينية لمنع الأزمة من التطور إلى صراع.
  • ذكر «راسل» إنه حجم الضغط الذي تمارسه إدارة «بايدن» على «بيلوسي» لم يتضح، لكن من المرجح أن يضغط «شي» بشدة بشأن هذه القضية خلال المكالمة، مشيرًا إلى أن هذه اللحظة تتسم «بخطورة شديدة، وعلى قادة البلدين أخذ خطواتهم بحذر».

إضافات

شارك
علي خامنئي، المرشد الإيراني، يردُّ على رسالة زياد النخالة، الأمين العام لحركة...
وكالة «سبوتنيك الروسية» بالتركي تنقل عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية...
رئاسة وزراء إسرائيل، تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن...
«ويليام فييا سيلو»، المفتش العام لقوات الشرطة في سيراليون، يصرّح لوكالة «رويترز»...
إثيوبيا تُعلن بَدء توليد الطاقة من التوربين الثاني في سدّ النهضة، فيما...
تحالف «الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور» في غينيا، وهو تحالف أحزاب ونقابات...
السلطات الانتقالية في مالي، تصدر بيانًا، أعلنت فيه ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم...
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للّاجئين يحذِّران اليومَ من...
وكالة «بلومبرغ» تنقل عن أشوك تشاكرافارتي، عضو لجنة السياسة النقدية في البنك...
ائتلاف الرئيس ماكي سال، أكبر تحالف للمعارضة في السنغال، يعلن أنه لن...