وزراء الطاقة الأوروبيون يتوصلون لخطة لتخفيض استهلاك الغاز على مستوى الاتحاد الأوروبي

  • 27 يوليو 2022

ملخص الخبر
قناة «يورو نيوز» تفيد بتوصّل وزراء الطاقة الأوروبيون إلى اتفاقٍ بشأن خطة غير مسبوقة لتخفيض استهلاك الغاز تطوعيًا بنسبة 15 في المئة على مستوى الاتحاد الأوروبي بأسره اعتبارًا من تاريخه وحتى الربيع المقبل، وذلك بناءً على التنسيق، والقدرة على إحلال الوقود واستبداله، وحدود درجات الحرارة (حالة الطقس)، مع احتمال أن يصبح التخفيض إلزاميًّا في حالة النقص الحاد في إمدادات الغاز، برغم إعفاء العديد من البلدان بشكلٍ تلقائي من تقديم تضحياتٍ قاسية بموجب قائمةٍ طويلة من الإعفاءات المتفق عليها.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وزراء الطاقة الأوروبيون يتوصلون إلى اتفاقٍ بشأن خطة غير مسبوقة لتخفيض استهلاك الغاز طوعيًا بنسبة 15% على مستوى الاتحاد الأوروبي بأسره اعتبارًا من تاريخه وحتى الربيع المقبل. وفي تفاصيل الخبر جاء ما يلي:
  • تم الكشف عن مسودة الخطة الأسبوع الماضي من قبل المفوضية الأوروبية ردًا على استمرار تلاعب روسيا بتدفقات الغاز في ردٍ من الأخيرة على العقوبات الغربية المفروضة بسبب غزو أوكرانيا، حيث يثير تضاؤل إمدادات الغاز الروسي المخاوف من ركودٍ وشيك وأزمة شتوية.
  • أعلنت جمهورية التشيك، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، تحقيق انفراجه بالأمس، خلال اجتماعٍ وزاري عقد في بروكسل.
  • قال جوزيف سيكيلا، وزير الصناعة والتجارة التشيكي، للصحفيين «المفاوضات لم تكن سهلة، ولكن في نهاية المطاف، يدرك الجميع أن التضحيات ضرورية وعلينا جميعًا مشاركة الألم».
  • أضاف «سيكيلا»: «إننا بذلك نرسل إشارة قوية ليس فقط إلى «بوتين»، الذي فشل مرة أخرى في فت عضد الاتحاد الأوروبي، ولكن أيضًا إلى مواطنينا».
  • وفقًا للنص الصادر عن المفوضية الأوروبية، اتفق الوزراء على ضرورة قيام جميع الدول الأعضاء، البالغ عددها 27 دولة، بخفض استهلاك الغاز بنسبة 15% اعتبارًا من أغسطس وحتى مارس 2023.
  • ستكون المرحلة الأولى تطوعية، بناءً على التنسيق، والقدرة على إحلال الوقود واستبداله، وحدود درجات الحرارة (حالة الطقس)، والحملات الإعلامية.
  • سيُطلب من الشركات والمباني العامة والأسر الخاصة المساهمة في المشروع الجماعي، والذي يمكن أن يساعد في توفير ما يصل إلى 45 مليار متر مكعب من الغاز.
  • في حالة حدوث انخفاضٍ كبير في الغاز الروسي أو ارتفاع الطلب بشكلٍ استثنائي، سيصبح هدف 15% إلزاميًا بموجب نظام «تنبيه الاتحاد» المبتكر، والذي سيتم تفعيله من خلال تصويت الأغلبية المؤهلة للتصويت.
  • سيفتح هذا القرار الباب أمام ترشيد الاستهلاك عبر الكتلة، وسيجبر المصانع ذات الاستهلاك المكثف للطاقة، والتي يتم انتقائها بعناية، على الإغلاق لفترةٍ زمنية معينة، في حين ستبقى المنازل الخاصة والخدمات الأساسية، مثل المستشفيات والمدارس، محمية ما لم تتحول الأزمة إلى وضعٍ ميؤوسٍ منه.
  • في سياقٍ متصل، خطة المفوضية الأوروبية لتخفيض استهلاك الغاز عبر جميع دول الاتحاد بواقع 15%، تواجه هجومًا من قبل العديد من الدول الأعضاء، لا سيما من الجنوب، حيث نددوا بها، واصفين الخطة بأنها غير متكافئة وغير عادلة وغير فعالة. وفي التفاصيل جاء ما يلي:
  • شهدت الأيام الأخيرة سلسلة من المفاوضات لإدخال تعديلات وتأمين استثناءات واقتطاعات من نسبة 15% في حال إذا أصبحت إلزامية، وضغطت الدول لجعل الهدف أكثر مرونة وملائمة للظروف الوطنية السائدة في كل بلد.
  • أبقى الحل الوسط النهائي على هدف 15% كما هو لكنه أضاف قائمة طويلة من الإعفاءات والقدرة على الانسلاخ من نظام «تنبيه الاتحاد».
  • سيتم إعفاء البلدان غير المرتبطة بشبكاتٍ مع جيرانها أو غير المتزامنة مع نظام الكهرباء الأوروبي من التخفيض الإجباري.
  • ستستفيد من ذلك الدول المعزولة، على غرار مالطا وقبرص وإيرلندا ودول البلطيق، التي لا تزال متصلة بشبكة الكهرباء الروسية وستحتاج على الأرجح إلى تعزيز إمدادات الغاز في حال قيام الكرملين بقطعها.
  • قالت رينا سيكوت، وزيرة الشؤون الاقتصادية والبنية التحتية في إستونيا: «برأيي إذا طلبت الامتثال للأمر نفسه من كل دولة عضو بين عشية وضحاها، فسيبدو الأمر غير عادلًا بعض الشيء، ولكني متأكدة من أننا إذا بذلنا جميعًا الجهد المطلوب، فسيكون بوسعنا تجاوز فصل الشتاء بنجاح».
  • سيتم تطبيق استثناء آخر على البلدان التي تثبت استخدامها لبنيتها التحتية للغاز الطبيعي المسال للاستيراد من موردين غير روس، ثم التصدير إلى الدول الأعضاء الأخرى «بأقصى طاقة لديها».
  • كانت إسبانيا والبرتغال وإيطاليا وبلجيكا واليونان من بين الدول الذين دافعوا عن إجراء التعديل على المقترح. وقالت تيريزا ريبيرا، الوزيرة الإسبانية للتحول البيئي، قبل اجتماع الأمس: «هذه الحزمة لا ترضي أي دولة بشكلٍ كامل، ولكن يمكن أن تكون نقطة التقاء إيجابية للغاية».
  • كان خطاب «ريبيرا»، التي كانت أحد الأصوات الأكثر انتقادًا لمسودة المفوضية، أكثر تصالحًا في بروكسل، ولكنها أصرت على أن مبدأ التضامن يجب أن يقوم على المرونة والكفاءة.
  • يجوز للدول التي تجاوزت أهداف تعبئة منشآت تخزين الغاز بحدٍ أدنى وقدره 80% بحلول 1 نوفمبر المقبل، والجهات المستخدمة لجزيئات الغاز في الصناعات الهامة، مثل الأسمدة والمواد الكيميائية، وأولئك الذين زاد استهلاكهم للغاز بنسبة 8% على الأقل في العام الماضي، وبالتالي لا يمكن مطالبتهم بإجراء خفضٍ مفاجئ، طلب الاستثناء من التخفيض الإلزامي بنسبة 15%.
  • قال «سيكيلا»، وزير الصناعة والتجارة التشيكي: «هذا الأمر من شأنه ضمان ألا يلحق الاتحاد الأوروبي ضررًا باقتصاده»، واصفًا النص النهائي بأنه «حل وسط قوي».
  • قالت أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية، في بيان: «بالعمل معًا لتقليل الطلب على الغاز، وبمراعاة جميع الخصائص الوطنية ذات الصلة، فقد وضع الاتحاد الأوروبي أسسًا قوية للتضامن الذي لا غنى عنه بين الدول الأعضاء في مواجهة استخدام «بوتين» الطاقة للابتزاز».
  • برغم الدعوات إلى الوحدة الأوروبية لمواجهة ابتزاز روسيا، صوتت هنغاريا ضد الملف التشريعي خلال اجتماع الأمس، ما يجعلها الدولة الوحيدة التي انشقت عن الصف.
  • قال بيتر زيجارتو، وزير الخارجية الهنغاري، للصحفيين «هذا اقتراحٌ غير مبرر وغير ضروري وغير عملي وضار ويتجاهل تمامًا المصالح الوطنية».
  • أوضح «زيجارتو» أن «تأمين إمدادات الطاقة مسؤولية الحكومات الوطنية»، واصفًا الأساس القانوني للاقتراح الأوروبي بأنه «مشكوكٌ فيه».
  • قال وزير الخارجية الهنغاري «هلا شرحت بروكسل للمجريين كيف يكون لدى هنغاريا غازًا ولا يستطيع الأفراد والشركات استخدامه؟ هذا هراء!».
شارك
البنك المركزي السعودي، يعلن إطلاق خدمة نقاط البيع بين شبكة المدفوعات الوطنية...
وكالة «سبوتنيك» تقول إن هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء في مصر، أعلنت...
فهد الشريعان وزير التجارة والصناعة وزير الشؤون والتنمية المجتمعية الكويتي، يصدر قرارًا...
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
وزارة الخارجية الأمريكية تؤكد عزم تيم ليندركينغ، مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى...
وزارة الخارجية البحرينية تستضيف الجولة الثانية من المشاورات الثنائية بين البحرين وسنغافورة،...
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس...
مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يوقع مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة لمجلس...
قوات الأمن الصومالي في ولاية «صومالي لاند» شمالي الصومال تقتل بالرصاص 6...
السفير محمد أبوشهاب، نائب المندوبة الدائمة لدولة الإمارات والقائم بالأعمال بالإنابة، يعرب...