«ديكان» التركية: ثبات أسعار الفائدة في البلاد سبب انخفاض قيمة العملة التركية

  • 25 يوليو 2022

ملخص الخبر
موقع «ديكان» التركي يقول إن سعر الدولار مقابل الليرة التركية اقترب من مستوى 18 ليرة؛ نظرًا لعدم إمكانية إيقاف الانخفاض السريع في قيمة الليرة، موضحًا أن المصرفيين يرون أن أنقرة بحاجة إلى العملات الأجنبية أكثر من أي وقت مضى. وذكر الموقع أن إصرار رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، على نظرية «الفائدة السبب، والنتيجة التضخم»، أدّى إلى تعميق الأزمة الاقتصادية، وارتفاع التضخّم في تركيا إلى مستويات تاريخية.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • وفقًا لما ذكره موقع «ديكان» التركي، فإن المصرفيين يرون أن تركيا بحاجة إلى موارد جديدة للاقتصاد أكثر من أي وقت مضى، خصوصًا مع اقتراب سعر الدولار من 18 ليرة تركية، ويوضح الموقع الآتي:
  • اقترب سعر الدولار مقابل الليرة التركية من مستوى 18 ليرة؛ نظرًا لعدم إمكانية إيقاف الانخفاض السريع في قيمة الليرة التركية، وتجاوز سعر الدولار 17.80 صباح اليوم.
  • يعزو الخبراء انخفاض قيمة العملة التركية إلى ثبات أسعار الفائدة عند 14 في المئة، على الرغم من وصول معدل التضخم على 80 في المئة.
  • رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، أجبر البنك المركزي على خفض سعر الفائدة تحت ضغط «نموذج الاقتصاد الجديد»، وظل سعر الفائدة عند هذا المستوى المنخفض منذ سبعة أشهر.
  • يُصر «أردوغان» على نظرية «السبب الفائدة، والنتيجة التضخم»، التي لا مثيل لها في الاقتصاد؛ ما أدى إلى ارتفاع التضخم في تركيا إلى مستويات تاريخية، وتعمقت الأزمة الاقتصادية.
  • هنا مخاوف من حدوث ركود عالمي في جميع العالم؛ بسبب انتشار وباء فيروس «كورونا» والحرب الروسية-الأوكرانية.
  • رفعت البنوك المركزية في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أسعار الفائدة في إطار مكافحة التضخم، إلا أن تحرك تركيا في الاتجاه المعاكس أدى إلى تعميق الأزمة الاقتصادية في البلاد.
  • البنك المركزي التركي أذاب مليارات الدولارات من الاحتياطيات من خلال البنوك العامة؛ لمواجهة عواقب نموذج «أردوغان» الاقتصادي السيئ، لهذا تراجع صافي احتياطيات البنك المركزي إلى 6 مليارات دولار، محققًا أدنى مستوى له منذ 2002.
  • المصرفيون يقولون إن احتياطيات البنك المركزي التركي من النقد الأجنبي تراجعت سالب 55 مليار دولار، باستثناء اتفاقيات مبادلة العملات.
  • تتجه الأنظار في الأسواق إلى توقعات البنك المركزي التركي للتضخم في نهاية العام الحالية، والبالغة 42.8 في المئة، كما تنتظر الأسواق أيضًا قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة هذا الأسبوع.
  • في سياقٍ متصل، يذكر موقع «ديكان» التركي أن استطلاع وكالة «رويترز» أشار إلى أنه من المتوقع ارتفاع التضخم في تركيا إلى 85 في المئة في الربع الثالث من العام الحالي، وإلى 70 في المئة بحلول نهاية العام، ويُضيف الموقع:
  • أكّد أحد المتداولين، في حديثه مع «رويترز»، أن الليرة التركية تفقد قيمتها كل يوم؛ بسبب السياسة الاقتصادية الحالية، وأشار إلى أن جدول الأعمال الرئيسي للسوق هو ما إذا كان سيأتي مورد جديد للعملة الأجنبية أم لا؟
  • الحاجة إلى موارد جديدة في الاقتصاد التركية أصبحت أكثر من أي وقت مضى، وتُتابع الأسواق عائدات «ودائع الشركات بالليرة التركية المحمية بسعر الصرف».
  • لم تشهد تركيا طلبًا كبيرًا على العملات الأجنبية بعد؛ بسبب ودائع الليرة المحمية بسعر الصرف، إلا أن خلق عائدات الودائع المحمية بسعر الصرف طلبًا بالعملات الأجنبية، سيكون أمرًا مهمًا لمسار الليرة التركية.
  • الدولار يجد دعمًا كبيرًا قبل رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الحاد المتوقع هذا الأسبوع؛ لهذا تحول المستثمرون إلى عملات الملاذ الآمن، وسط بيانات تُشير إلى تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
  • من المتوقع أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماع السياسة النقدية يوم الأربعاء المُقبل.
شارك
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد...
وكالة «الأناضول» التركية تنقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية التركية قولهم إن...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يشير في سلسلة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تنقل عن شتيفن زايبرت، سفير ألمانيا الجديد لدى إسرائيل،...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يحثُّ خلال زيارته أمس لرواندا، الحكومتين الكونغولية...
البنك المركزي في أوغندا يصدر اليوم قرارًا رفع بموجبه سعر الفائدة على...
الصومال يشهد موجة شديدة من الجفاف تسببت في نزوح أكثر من مليون...
وكالة أنباء «باختر» الأفغانية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»...
فيليكس تشيسكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحضر العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال...
المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤكد إن القارة الإفريقية (البالغ...