سوق مراكز البيانات في الإمارات ينمو 22.3%

  • 25 يوليو 2022

ملخص الخبر
صحيفة «الاتحاد» تنشر تقريرًا صادرًا عن مؤسسة «ماركنتل أدفايسر» للبحوث والدراسات بعنوان «تحليل سوق مركز البيانات الإماراتي»، تقول فيه إن سوق مراكز البيانات في دولة الإمارات ينمو بنسبة 22.3 في المئة خلال 5 سنوات مسجلًا مُعدّل نمو سنوي مُركّبًا قدره 4.1 في المئة خلال الفترة من 2021 إلى 2026، وأكَّد التقرير أن نمو سوق البيانات في الدولة جاء مدعومًا بعددٍ من العوامل والمبادرات منها الرقمنة السريعة في الخدمات الحكومية، ومشاريع تطوير المدن الذكية، فضلًا عن نشر البنية التحتية للجيل الخامس.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • صحيفة «الاتحاد» تنشر تقريرًا صادرًا عن مؤسسة «ماركنتل أدفايسر» للبحوث والدراسات بعنوان «تحليل سوق مركز البيانات الإماراتي»، تقول فيه إن سوق مراكز البيانات في دولة الإمارات ينمو بنسبة 22.3 بالمئة خلال 5 سنوات مسجلًا معدل نمو سنوي مركبًا قدره 4.1 بالمئة خلال الفترة من 2021 إلى 2026. وفيما يلي أبرز ما جاء في التقرير:
  • نمو سوق البيانات في الدولة جاء مدعومًا بعدد من العوامل والمبادرات منها الرقمنة السريعة في الخدمات الحكومية، ومشاريع تطوير المدن الذكية، فضلًا عن نشر البنية التحتية للجيل الـ5.
  • التحول في تركيز الإمارات على الاعتماد على النفط لتصبح المركز الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات أدى إلى زيادة الطلب على مراكز البيانات في الدولة.
  • القانون الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة رقم «2» لسنة 2019 في شأن استخدام تقنية المعلومات والاتصالات في المجالات الصحية «قانون حماية البيانات الصحية» ألزم الكيانات التي تعالج البيانات المتعلقة بالرعاية الصحية بالامتثال إلى التشريعات الجديدة لإنشاء نظام مركزي «مركز بيانات» لتخزين وتبادل وجمع الرعاية الصحية كما فرض غرامات على المخالفات.
  • الإمارات كانت سباقة في دمج التقنيات المتقدمة، مثل الذكاء الاصطناعي «أيه آي»، والتعلم الآلي «أم أل»، والبلوكتشين، والجيل الـ5 لشبكات الهاتف المتحرك في مجالات مثل الخدمات المالية والرعاية الصحية والنقل والتصنيع والتخزين من بين الصناعات الأخرى لذلك، فإن الحاجة إلى مراكز البيانات تتزايد بشكل كبير في الدولة.
  • جائحة «كوفيد 19» أثرت بشكل إيجابي على سوق مراكز البيانات في الإمارات، نظرًا لقيام معظم المؤسسات على الفور بتمكين العمل عن بعد لجميع الموظفين لضمان سلامتهم بسبب القيود والإجراءات الاحترازية.
  • الاعتماد المتزايد على السحابة والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء في أعقاب جائحة «كوفيد 19»، أدى بدوره إلى زيادة الطلب على مراكز البيانات الفعالة لدعم تخزين كمية كبيرة من البيانات والوصول إليها من خلال السحابة ومؤتمرات الفيديو.

  • مع تزايد الحاجة إلى تعزيز أداء تكنولوجيا المعلومات والمرونة والأمن بين المؤسسات في دولة الإمارات، ينمو سوق مراكز البيانات بشكل أسرع مما كان متوقعاً خلال الوباء، ومن المتوقع أن ينمو بشكل أكبر في العام المقبل.

  • من جانبه، قال الدكتور رياض صوبهاني، مدير مشروع «بي جي» ورئيس دورة تصوير البيانات والتحليلات، كلية الرياضيات وعلوم الكمبيوتر، جامعة هيريوت وات دبي. التالي:

  • دولة الإمارات صنفت من بين أفضل 10 اقتصادات تنافسية في العالم للعام الثاني على التوالي، وفقًا لتصنيف «آي أم دي» للتنافسية العالمية 2021، وفي ذلك مؤشر مهم على تطوير الدولة لبنيتها التحتية التكنولوجية التي يأتي من ضمنها مراكز البيانات، حيث يتطلب الاقتصاد التنافسي بيئة صديقة للمستثمر وداعمة للابتكار.
  • الإمارات كرست اهتمامًا خاصًا لتخزين البيانات من خلال استراتيجية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتي تحدد نشر البنية التحتية السحابية الآمنة وتخزين البيانات في جميع القطاعات والصناعات.

  • الهيكل التشريعي لدولة الإمارات فعال في معالجة التغيرات التكنولوجية السريعة التي تزيد من الحاجة إلى تخزين البيانات وحمايتها.

  • القانون الاتحادي الصادر في سبتمبر 2021 «بشان حماية البيانات» يوفر صورة واضحة حول طريقة جمع البيانات ومعالجتها ومراجعتها ونقلها، حيث تم صياغة القانون بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية ويفرض الامتثال للشركات التي تمتلك بيانات شخصية للمستهلكين.

  • نظرًا لطموح الحكومة في تحويل الإمارات إلى دولة ذكية، أصبحت البنية التحتية السحابية الآمنة وتخزين البيانات مدمجة في جميع الصناعات، بدءًا من الخدمات الحكومية والسكنية إلى الرعاية الصحية والتصنيع.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن الاعتماد المتزايد على الإنترنت بالإضافة إلى الإستراتيجيات الوطنية التي تشجع على استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء تؤدي إلى زيادة الحاجة إلى تخزين البيانات وحمايتها بشكل موثوق.

  • هناك العديد من المبادرات التي اتخذتها دولة الإمارات في السنوات الأخيرة تجعلها تبرز من حيث الاستراتيجيات المتعلقة بالرقمنة، موضحًا أن ذلك يشمل مبادرات مثل الحكومة الإلكترونية والمدن الذكية والبيانات المفتوحة وتفويض «بلوك تشين» للمعاملات الحكومية والخطوات المتقدمة الأخرى.

  • الأهم من ذلك أنه تم دمج «الرقمنة» في الخدمة الحكومية واستراتيجية التنمية الاقتصادية، حيث أطلقت وزارة الصحة نظام «ملفي» وهو أول منصة لتبادل المعلومات الصحية في المنطقة، والتي تهدف إلى ربط مقدمي الرعاية الصحية العامة والخاصة، ويعد «ملفي» مثالًا على استخدام تحليلات البيانات لتحسين الرعاية الصحية في البلاد.

إضافات

شارك
موقع «نور نيوز» الإيراني، يتفرد بنشر مجريات اجتماع عصر اليوم الثلاثاء لأعضاء...
ديمتري شوغاييف، رئيس الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني الروسي، يكشف عن توقيع...
حميد رضا دهقاني، السفير الإيراني لدى قطر، يعلن خلال منشور له عبر...
موقع «غينيا نيوز» يفيد بأن «الإدارة العامة لمكتب الإعلان الغيني طمأنت جميع...
صحيفة «لوفيجارو» تفيد بتجمع آلاف الأشخاص منظمين مَسيرة اليوم الثلاثاء بماريكانا في...
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،...
موقع «كوتونو.كوم» يفيد بغمر الأمطار الغزيرة طريق «نيكي-كالالي» في مقاطعة «بورغو» بجمهورية...
أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، يجري مع...
مجموعة من مشرعي الكونغرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي برئاسة السيناتور إد...
لازلو بالكوفيتش، وزير التكنولوجيا والصناعة المجري، يقول على هامش زيارته إلى أنقرة،...