خبراء اقتصاد: العملة الذهبية التي تطلقها زيمبابوي لن يكون لها تأثير كبير في استقرار الاقتصاد

  • 22 يوليو 2022

ملخص الخبر
زيمبابوي، التي تشهد حلقة جديدة من التضخم المفرط يقترب من 200 فى المئة، تبدأ يوم الاثنين 25 يوليو 2022 فى إطلاق عملة ذهبية في محاولة لوقف سيطرة الدولار الأمريكي المتهم بإضعاف العملة المحلية. ويوجه خبراء الاقتصاد انتقادات واسعة لهذه الفكرة التي يقدرون أنه لن يكون لها تأثير كبير في استقرار الاقتصاد، وفقًا لما ورد في خبر منشور علي موقع صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية.
تفاصيل الخبر

اقتصادي

  • زيمبابوي تبدأ يوم 25 يوليو 2022 في استخدام قطع نقدية ذهبية في محاولة لوقف سيطرة الدولار وكبح معدلات التضخم المفرطة، وهو ما يواجه بانتقادات من قبل خبراء الاقتصاد، وفقًا لما ورد في خبر منشور علي موقع صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية.
  • تطلق زيمبابوي يوم الاثنين القادم عملة نقدية ذهبية في محاولة لوقف سيطرة الدولار الأمريكي ومحاربة التضخم.
  • كل قطعة نقدية ذهبية سيكون لها رقم تسلسلي، وسيحصل المشتري على شهادة الملكية، كما ستكون العملة قابلة للتحويل إلى دولار زيمبابوي أو دولار أمريكي، ويمكن استخدامها كضمان للقروض أو التسهيلات الائتمانية، وفقًا للبنك المركزي. وسيتم تحديد قيمتها حسب سعر سوق الذهب العالمي.
  • يري خبراء الاقتصاد أن العملة الذهبية التي تطلقها زيمبابوي تشبه حلًا قادمًا من زمن بعيد، في الوقت الذي تنتشر فيه العملات الرقمية، ومن ثم فهم يعتقدون أن تأثيرها سيكون ضئيلًا.
  • يقول الخبير الاقتصادي بروسبر تشيتامبارا أن هذه العملة «الجديدة» لن يكون لها تأثيرا كبيرا في استقرار الاقتصاد، حيث سيظل الدولار الأمريكي هو الملاذ المفضل، كما أن العديد من الزيمبابويين فقراء لدرجة أنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة العملة الذهبية.
  • ينتقد الخبير الاقتصادي تاكافافيرا تشو فكرة العملة النقدية الذهبية واصفًا إياها بأنها تشكل عودة إلى القرن التاسع عشر في الوقت الذي يجب أن تركز فيه زيمبابوي أكثر على التمويل الرقمي.
  • ينظر الكثيرون أيضًا إلى فكرة هذه العملة الذهبية كمحاولة من قبل حكومة فاشلة لصرف انتباه الشعب الزيمبابوي والظهور على أنها حكومة «تفعل شيئًا» في مواجهة الأزمة الاقتصادية.
  • في زيمبابوي، يتم تحديد أسعار السلع والخدمات بالدولار الأمريكي، وهي العملة المفضلة منذ التضخم المرتفع للغاية الذي شهدته البلاد في عام 2008.
  • بلغ معدل التضخم في زيمبابوي 191.60 فى المئة في يونيو مقابل 131.70 فى المئة في مايو.
  • غرقت زيمبابوي لأكثر من 20 عامًا في أزمة اقتصادية عميقة أدت بشكل ملحوظ إلى انسحاب المانحين الدوليين بسبب الديون التي لا يمكن تحملها.
شارك
الأميرال حبيب الله سياري، مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، يؤكد...
وكالة «الأناضول» التركية تنقل عن مسؤولين في وزارة الخارجية التركية قولهم إن...
حسن كاظمي قمي، مبعوث الرئيس الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، يشير في سلسلة...
صحيفة «يسرائيل هايوم» تنقل عن شتيفن زايبرت، سفير ألمانيا الجديد لدى إسرائيل،...
أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، يحثُّ خلال زيارته أمس لرواندا، الحكومتين الكونغولية...
البنك المركزي في أوغندا يصدر اليوم قرارًا رفع بموجبه سعر الفائدة على...
الصومال يشهد موجة شديدة من الجفاف تسببت في نزوح أكثر من مليون...
وكالة أنباء «باختر» الأفغانية تقول عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»...
فيليكس تشيسكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحضر العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال...
المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يؤكد إن القارة الإفريقية (البالغ...