«أردوغان»: أوكرانيا وروسيا توقِّعان اليوم في إسطنبول اتفاقية بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية

  • 22 يوليو 2022

ملخص الخبر
رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يعلن أن بلاده ستزفُّ بشرى سارة للعالم اليوم من مدينة إسطنبول، مشيرًا إلى أن أوكرانيا وروسيا ستوقّعان اتفاقية بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة. ويذكر «أردوغان» أنه بينما أدت الحرب الأوكرانية-الروسية لحدوث تقلّبات في التضخم نتيجة لارتفاع أسعار السلع العالمية، إلا أن مكانة تركيا الاستراتيجية تعزّزت في الوقت ذاتِه. وأضاف أن حكومته تعمل على تحويل جميع التطورات العالمية إلى فرص لصالح تركيا.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية تقول إن رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، أعلن أن أوكرانيا وروسيا ستوقعان اليوم اتفاقية بشأن شحن الحبوب الأوكرانية في مدينة إسطنبول التركية، وذلك خلال كلمته في حفل افتتاح 41 مشروعًا ببلدة السلطان أيوب في مدنية إسطنبول. ويذكر «أردوغان» الآتي:
  • بينما تسببت الحرب الأوكرانية-الروسية في حدوث تقلبات في معدلات التضخم بسبب ارتفاع أسعار السلع العالمية، تعززت مكانة تركيا الاستراتيجية في الوقت نفسه.
  • سنقدم بشرى سارة للعالم اليوم من مدينة إسطنبول؛ إذ ستوقع أوكرانيا وروسيا اتفاقية بشأن شحن الحبوب الأوكرانية العالقة، بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة.
  • نعمل على تحويل جميع التطورات في العالم إلى فرص لصالح تركيا.

اقتصادي

  • من جهةٍ أخرى، يتطرق رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، إلى جهود الحكومة في حل المشكلات الاقتصادية التي تواجهها البلاد، وذلك خلال كلمته في حفل افتتاح 41 مشروعًا ببلدة السلطان أيوب في مدنية إسطنبول. ويقول الآتي:
  • حجم الاستثمارات في الـ41 مشروعًا تجاوز 126 مليون ليرة تركية، ونأمل أن تكون هذه المشروعات مفيدة.
  • اتخذنا ونتخذ إجراءات من شأنها عدم السماح للتضخم بسحق مواطنينا، ونؤكِّد أن انفلات الأسعار، الذي نشأ بسبب الانتهازية واضطراب الأسواق، بدأ في الاستقرار تدريجيًّا.
  • نعمل على تقليل عبء تكلفة المعيشة على الشعب التركي عبر زيادة الدخل لجميع الشرائح، من الحد الأدنى للأجور إلى رواتب المتقاعدين وموظفي القطاع العام.
  • الحكومة التركية تتابع عن كثب من يسعون لتحقيق أرباح يومية على حساب الإضرار باقتصاد البلاد.
  • تمكّنا من حماية المواطنين بأفضل طريقة ممكنة خلال أزمة الوباء، ثم الحرب الأوكرانية-الروسية، وأزمة الطاقة والغذاء وتغيُّر المناخ، كما نواصل التقدم خطوة بخطوة نحو هدفنا المتمثل في أن نكون من بين الدول الرائدة في النظام الاقتصادي العالمي الجديد.
  • المشكلات التي شهدتها أنظمة الإنتاج والإمداد في العالم، أكّدت مدى صواب البرنامج الاقتصادي لتركيا القائم على الاستثمار والتوظيف والإنتاج والصادرات والنمو وفائض الحساب الجاري.
  • سنتمكن مرة أخرى من حل المشكلات التي تواجهها تركيا اليوم إن شاء الله، مثلما نجحنا في حل جميع المشكلات التي واجهتها البلاد في الـ20 عامًا الماضية.
شارك
صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله،...
حساب «أفغان أردو» يقول عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن «الإمارة الإسلامية...
معالي الدكتور عبدالرحمن العور، وزير الموارد البشرية والتوطين، يُصدر قرارًا بشأن الضمان...
مجلس الاستثمار الباكستاني يقول إن شركة «أنوار آسيا للاستثمار» العمانية ستستثمر 2.3...
البيانات الصادرة عن المصرف المركزي تكشف عن ضخ البنوك العاملة في الدولة...
يائير لابيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يبارك عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي...
صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم...
ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، يدعو في تصريحاتٍ لوكالة...
إسحاق هرتسوغ، الرئيس الإسرائيلي، يقول عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»،...
معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة،...